آخر تحديث للموقع : 05 - أبريل - 2020 , الأحد 06:27 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

عن الشرعية الجنوبية

17 - فبراير - 2020 , الإثنين 07:01 مسائا
الرئيسيةعبدالكريم السعدي ⇐ عن الشرعية الجنوبية

الحديث عن تشكيل جبهة وطنية جنوبية مقيدة بشرط (المبايعة) لطرف معين أو مكون معين هي دعوات الغرض منها الالتفاف على استحقاق الحوار الجنوبي الجنوبي الذي نادي به ومازال ينادي به عقلاء الجنوب منذ انطلاقة الحراك الجنوبي السلمي ..
تجدد الدعوة هذه الأيام لتشكيل هذه الجبهة الجنوبية يأتي في إطار محاولة إنقاذ بعض الأطراف التي دأبت على تعطيل ورفض الحوار الجنوبي الجنوبي وهي دعوات تفقد مضمونها باشتراط أصحابها ثبات القيادة لمكوناتهم واحزابهم والأطراف التي ينتمون إليها ويناصرونها ..

مثل هذه الدعوات وفي هذا التوقيت تحمل مضار واخطار على القضية الجنوبية وتعرقل محاولات خلق تقارب جنوبي جنوبي وتصب فقط في خدمة مكونات بعينها واطراف اقليمية ذات مصلحة من بقاء هذه المكونات واقفه وأن لم تقدم شيئا لقضيتها..
الحديث عن فوات أوان استحقاق الحوار الجنوبي الجنوبي أمر يحاول من خلاله البعض الهروب إلى الامام ، فالحوار اداة تقارب هامة لايُستغنى عنها وهي ضرورة للتقارب في كل زمان ومكان ..

لن تكون هناك شرعية لأي ممثل جنوبي سواء انبثق عن مؤتمر جنوبي او عن جبهة وطنية جنوبية مالم يلتزم هذا الممثل ب :-
1-- التمثيل الوطني الجنوبي للمحافظات الجنوبية بالتساوي وفقا للمساحة والسكان .
2-- الالتزام بمبدأ تدوير المسؤولية وانتخاب هيئات هذا الممثل من الأدنى الى الاعلى .
3-- الاحتكام إلى شعب الجنوب في مسألة الفصل في قضايا التباين السياسي بين أبناء الجنوب من خلال الاستفتاء الشعبي وعدم الانفراد في تقرير مصير أبناء الجنوب .
4-- منح المحافظات الجنوبية حق ترشيح من تراهم أفضل من أبنائها لتمثيلها ..

عندما يتحدث الناس في عدن وضواحيها عن الشرعية فإن الشرعية في قولهم وتفكيرهم هي مؤسسات الدولة وليست عبدربه منصور او موظفي مكتبه او حكومته بل نكرر أن الشرعية هي مؤسسات الدولة .. وهؤلاء الناس يؤيدون الشرعية لانهم وصلوا إلى قناعه (فرضتها سلوكيات البعض المناطقية السيئة ) أن المليشيات لا تصنع ولن تصنع »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com