آخر تحديث للموقع : 23 - فبراير - 2020 , الأحد 02:24 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

قمة ليبيا تواجه صعوبات لـ[إعادة حفتر] إلى طريق الدبلوماسية

19 - يناير - 2020 , الأحد 02:59 مسائا
الرئيسيةأخبار عربية ⇐ قمة ليبيا تواجه صعوبات لـ[إعادة حفتر] إلى طريق الدبلوماسية

منظر عام للمستشارية، المقر الذي تُعقد فيه قمة ليبيا في برلين يوم السبت. تصوير: أنجريت هيلز - رويترز
الملعب:
واجهت الدول المشاركة في قمة سلام دولية من أجل ليبيا صعوبات يوم الأحد في سبيل إعادة خليفة حفتر قائد قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) إلى طريق الدبلوماسية بعد أيام من انسحابه من محادثات وبعدما توقف نصف إنتاج البلاد من النفط في مناطق خاضعة لسيطرته.
ومن المتوقع أن يحضر حفتر، الذي تشن قواته هجوما على العاصمة طرابلس بدعم من مصر والإمارات ومرتزقة روس وقوات أفريقية، القمة المنعقدة ليوم واحد في برلين رغم انسحابه من محادثات الأسبوع الماضي.

وأرسلت تركيا قوات إلى طرابلس لدعم حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في التصدي لهجوم حفتر. وقال مسؤول من الأمم المتحدة يوم السبت إن ما يصل إلى ألفي مقاتل تدعمهم تركيا وخاضوا الصراع في سوريا انضموا للمعركة في ليبيا.
وانسحب حفتر من قمة تركية روسية قبل أسبوع وصعّد القتال يوم الجمعة عندما أُغلقت موانئ النفط الشرقية. وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن الإغلاق كان بأوامر مباشرة من قوات حفتر وإنه سيخفض إنتاج النفط بمقدار 800 ألف برميل يوميا.
ومن المحتمل أن يضر هذا كثيرا بطرابلس لأن إيرادات النفط تُحول للعاصمة. وقالت جماعة تمثل رجال القبائل في جنوب ليبيا يوم الأحد إنها أغلقت حقلي الشرارة والفيل النفطيين الجنوبيين.
وقال بشير الشيخ منسق حراك غضب فزان لرويترز إن الجماعة أغلقت الحقلين بعد أيام من إغلاق حقول في شرق البلاد.

ولم ترد تأكيدات مستقلة عن إغلاق الحقلين اللذين يضخان نحو 400 ألف برميل يوميا. وقال مهندس نفط تم التواصل معه بالهاتف إن صماما من الحقل أغلق.
وأفادت مسودة بيان ستخضع للنقاش في القمة واطلعت عليها رويترز مسبقا ”ندعو جميع الأطراف المعنية لمضاعفة جهودها من أجل وقف مستدام للأعمال العدائية وتخفيف التصعيد ووقف دائم لإطلاق النار“.
ولم تحكم ليبيا حكومة مركزية مستقرة منذ الإطاحة بمعمر القذافي في انتفاضة دعمها حلف شمال الأطلسي عام 2011. وتتنافس في ليبيا حكومتان إحداهما في الشرق والأخرى في الغرب منذ أكثر من خمس سنوات وسيطرت جماعات مسلحة على الشوارع.
وحصل حفتر، أقوى رجل في شرق البلاد، على تأييد عدد من الحلفاء الأجانب لهجومه على العاصمة في الغرب. وأدى دعم تركيا لحكومة طرابلس إلى تحويل الصراع إلى حرب بالوكالة. وأدى الاقتتال على العاصمة إلى نزوح أكثر من 150 ألف شخص عن ديارهم.
ووصف وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو القمة بأنها ”نقطة انطلاق“ من أجل التوصل إلى وقف لإطلاق النار ووقف واردات السلاح. وقال للصحفيين في برلين ”في الساعات المقبلة، الساعات وليس الأيام المقبلة، يتعين على الدول الأوروبية التي تؤمن بحل دبلوماسي وسياسي أن تدفع فورا صوب تنفيذ نتائج اليوم“.

* الطرفان غير مستعدان لإلقاء السلاح
ولدى إيطاليا، القوة الاستعمارية السابقة في ليبيا، اهتمام خاص بأمن ليبيا باعتبارها الوجهة الرئيسية لمئات الآلاف من المهاجرين الأفارقة الذين يرسلهم عبر البحر المتوسط مهربون يستغلون غياب القانون في ليبيا.
لكن منذ حملة القصف التي نفذها حلف شمال الأطلسي وساعدت في الإطاحة بالقذافي، أحجمت الدول الغربية عن القيام بدور حاسم في ليبيا مما سمح لروسيا وتركيا ودول عربية بالقيادة بوصفها قوى خارجية تتمتع بأكبر نفوذ.

وفي حين ينصب الاهتمام على التوصل إلى وقف لإطلاق النار من أجل استئناف المحادثات، يشعر الدبلوماسيون بالقلق من أن يستغل الجانبان المتحاربان أي فترة هدوء في القتال لإعادة إمداد الخطوط الأمامية. و قال دبلوماسي غربي ”الجانبان وداعموهما ليسوا مستعدين لإلقاء السلاح“.
وتدعو مسودة البيان جميع الأطراف للاعتراف بالمؤسسة الوطنية للنفط الليبية باعتبارها الكيان الوحيد المسموح له ببيع النفط الليبي كما دعا جميع الأطراف للامتناع عن الأعمال العدائية ضد منشآت إنتاج النفط.
وسيحضر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وزعماء عرب وأوروبيون القمة كذلك. ومن المقرر أن يجتمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان.
ولن يسعى الزعماء إلى التوسط في سبيل اتفاق لاقتسام السلطة بين حفتر ورئيس الوزراء المعترف به دوليا فائز السراج.

ودعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مقال نشره موقع بوليتيكو الإخباري يوم السبت أوروبا إلى دعم تحركات تركيا في ليبيا حيث تقدم أنقرة الدعم العسكري لحكومة السراج. وقال أردوغان للصحفيين قبل مغادرته إن جماعات متشددة مثل تنظيم الدولة الإسلامية تستغل ليبيا وأضاف أن الحوار هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة.
(رويترز)

الملعب: طالب مسؤولون سعوديون باعتقال مغنية صورت ونشرت أغنية لها عن نساء مدينة مكة وصورتها في مقهى في المدينة المقدسة لدى المسلمين. وعبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن الغضب من الأغنية وانتقد بعضهم ما سموه "آثار عمل هيئة الترفيه، التي يقودها تركي آل الشيخ في سلخ المملكة من دينها وقيمها". وكان حساب »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com