آخر تحديث للموقع : 26 - فبراير - 2020 , الأربعاء 06:24 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

جمعية المجلس الانتقالي توصي بـ[تسليح القوات الجنوبية وتحرير شبوة وحضرموت] وتعديل المناهج الدراسية وتصحيحها من المغالطات التاريخية بما يحافظ على تاريخ الجنوب وهويته وثقافته

16 - يناير - 2020 , الخميس 07:18 صباحا
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ جمعية المجلس الانتقالي توصي بـ[تسليح القوات الجنوبية وتحرير شبوة وحضرموت] وتعديل المناهج الدراسية وتصحيحها من المغالطات التاريخية بما يحافظ على تاريخ الجنوب وهويته وثقافته

الملعب:
أكدت الجمعية الوطنية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي على توصيتها بـ"إعادة بناء وتنظيم وتأهيل وتسليح القوات المسلحة والأمن الجنوبية، وترتيب أوضاع المقاومة الجنوبية على أسس علمية، بالتزامن، مع الجهود المبذولة لتنفيذ اتفاق الرياض".

و أوصت الجمعية في البيان الختامي الصادر عن الدورة الاعتيادية الثالثة للجمعية، الذي اختتمت اليوم الأربعاء، بمتابعة تنفيذ تحرير "وادي حضرموت وشبوة والمديريات التي قالت إنها محتلة في أبين والمهرة وسقطرى"، في إشارة للمحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.
وشدد البيان الختامي على ضرورة تقييم أحداث أغسطس 2019، في عدن ولحج وشبوة وأبين، وضرورة محاسبة المقصرين واتخاذ التدابير اللازمة لتجاوز ما حدث، في إشارة للهزائم التي مني بها المجلس الانتقالي وقواته خلال الأحداث التي شهدها أغسطس وتمكنت خلالها القوات الحكومية من بسط سيطرتها على شبوة وأجزاء من أبين، وصولا إلى نقطة العلم بمدخل عدن. كما شدد بيان الجمعية الوطنية، على ضرورة مواصلة دعم القوات التابعة للمجلس الانتقالي في أبين وحدود الجنوب، وتقديم الدعم العسكري والقتالي واللوجستي، لتتمكن من مواصلة النضال والصمود.

ورحبت الجمعية باتفاق الرياض، وصادقت عليه، وجددت التمسك بمضامينه التي قالت إنها تؤسس لشراكة مرحلية، وتمكن أبناء الجنوب من إدارة محافظاتهم، وإعادة بناء مؤسسات الدولة وتطهرها من الفاسدين.
ودعت الجمعية، إلى الاعتناء بحقل التربية والتعليم، والعمل على تنقية وتعديل المناهج الدراسية وتصحيحها من المغالطات التاريخية بما يحافظ على تاريخ الجنوب وهويته وثقافته، في إشارة إلى ضرورة إزالة الإشارة للوحدة، وترسيخ فكرة التشطير في تلك المناهج. كما أوصت الجمعية، بضرورة تعزيز العلاقة والشراكة الفاعلة مع دول التحالف العربية بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وتعزيز العلاقات الخارجية مع المجتمع الدولي ومنظماته الإقليمية وارتقاء المجلس بطبيعة عمله وتحركه السياسي والدبلوماسي.
الجدير بالذكر أن هذا يأتي في ظل المساعي المبذولة لإنهاء النزاع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، هذا الكيان المدعوم من قبل الإمارات والذي يسعى لفرض خيار الانفصال بقوة السلاح.
(متابعات)

الملعب: قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأمريكية إن الجهات المانحة وجماعات المعونة تعتزم وقف المساعدات الإنسانية إلى المناطق الواقعة تحت سيطرة الحوثيين في اليمن خلال الأشهر المقبلة إذا لم يتوقفوا عن عرقلة وصول المساعدات. كانت مصادر في وكالات إغاثة قد قالت لرويترز هذا الشهر إن السلطات الحوثية في »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com