آخر تحديث للموقع : 10 - يوليو - 2020 , الجمعة 06:21 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

دار "فيكتوريا سيكريت" تلغي عرض أزيائها السنوي [عقب انتقادات متزايدة]

23 - نوفمبر - 2019 , السبت 06:17 صباحا
الرئيسيةمنوعات ⇐ دار "فيكتوريا سيكريت" تلغي عرض أزيائها السنوي [عقب انتقادات متزايدة]

عارضات أزياء في أحد عروض دار فيكتوريا سيكيريت
الملعب:
ألغت دار فيكتوريا سيكريت للملابس الداخلية، عرض أزيائها السنوي وسط تراجع معدلات المشاهدة وانتقادات متزايدة للحدث الشهير.
وأطلق أول عرض أزياء للدار عام ،1995 وكان ذات يوم حدثًا مهمًا لمحبي ثقافة البوب، وجاذبا لملايين المشاهدين كل عام. لكن في العام الماضي، حصل العرض على أدنى معدلات مشاهدة له على الإطلاق، ووجهت للدار انتقادات بالتمييز الجنسي والقِدم والافتقار إلى التنوع.

وقالت الشركة الأم، للعلامة التجارية، "إل براندز" إن "تطوير" إستراتيجيتها التسويقية ضمن أولوياتها. وقال المدير المالي، ستيوارت بورغدوفر، للمستثمرين خلال مناقشة أرباح الشركة "إننا نحاول معرفة كيف يمكننا النهوض بالعلامة التجارية وإيصالها إلى العملاء بشكل أفضل". لكنه أكد أن عروض الأزياء كانت "جانبا مهما للعلامة التجارية وإنجازا تسويقيا بارزا".

ويشارك في عرض الأزياء السنوي بعض من أفضل عارضات الأزياء في العالم، وغالبا ما يرتدين تصميمات فنية تحتوي على الكثير من التفاصيل.
ومثل عرض الأزياء علامة فارقة في حياة العديد من العارضات العالميات بما في ذلك تايرا بانكس و هايدي كلام وميراندا كير.
ويبدو أن تغير توجهات الجمهور تجاه مثل هذه العروض قد أثرت على مبيعات الدار وعلى العلامة التجارية ككل. فقد أثرت المبيعات الضعيفة لفيكتوريا سيكريت على أداء الشركة الأم إل براندز، حيث سجلت خسارة إجمالية في مبيعات الربع الثالث، التي أعلن عنها هذا الأسبوع، قدرت بـ 252 مليون دولار. كما واجهت العلامة التجارية للملابس الداخلية أيضا عددا من الخلافات في الفترة الأخيرة. ففي العام الماضي، أثار تصريح أدلى به مدير التسويق السابق في الشركة، إد رازق، لمجلة فوغ، ردود فعل غاضبة، حيث قال إن العارضات "المتحولات جنسياً" ليس لهن مكان في عروض أزياء الشركة.

عارضة الأزياء بيلا حديد كانت من بين من شاركن في عروض أزياء دار فيكتوريا سيكريت


واعتذر رازق في وقت لاحق عن هذه التصريحات وغادر الشركة في وقت سابق من هذا العام. كما تأثرت سمعة شركة إل براندز أبضا بسبب صداقة مؤسسها الملياردير لي ويكسنر مع خبير المال الأمريكي الراحل جيفري إبستين. وقد انتحر إبستين في زنزانة السجن في أغسطس/ آب من هذا العام بينما كان ينتظر المحاكمة بتهمة الاتجار بالجنس.
وكان ويكسنر قد عين إبستين مستشارًا له، لكنه قطع علاقته به في 2007، واتهمه باختلاس أموال من الشركة.
BBC

الملعب: يجتمع أبطال مارفلز آفنجرز مرة أخرى، ليس في فيلم سينمائي هذه المرة، وإنما في لعبة فيديو جديدة. إذ يلتقي كثير من الأبطال الخارقين الذين تتوقع وجودهم، بما في ذلك الرجل الحديدي، وهالك، وكابتن أميركا. ولكن ستكون هناك إضافة جديدة على هذه المجموعة من الأبطال؛ ستكون معهم كمالة خان. هذه المراهقة »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com