آخر تحديث للموقع : 20 - أكتوبر - 2019 , الأحد 01:59 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

بيان سياسي صادر عن نائب رئيس مجلس النواب ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النقل يطالب بـ[وضع حد للتدخلات الخارجية غير القانونية] التي تمس بسلامة وأمن الوطن وسيادته (نص البيان)

15 - سبتمبر - 2019 , الأحد 04:03 مسائا
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ بيان سياسي صادر عن نائب رئيس مجلس النواب ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النقل يطالب بـ[وضع حد للتدخلات الخارجية غير القانونية] التي تمس بسلامة وأمن الوطن وسيادته (نص البيان)

الملعب/ خاص:
طالب بيان سياسي يمني صادر من العاصمة المصرية القاهرة بما أسماه "التمسك بالمشروع الجامع والتصدي لكل المشاريع الضيقة السلالية والمذهبية والمناطقية".
وأضاف البيان الموقع من قبل نائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أحمد الميسري ووزير النقل صالح الجبواني: "ندعو أصحاب المشروعين في ما يسمى المجلس الانتقالي والحركة الحوثية إلى تحكيم لغة العقل والانصياع لصوت السلام حقنا لما تبقى من دماء شعبنا والتخلي عن المشاريع الهدامة لأن الاستمرار في مثل هذه المشاريع غير القابلة للحياة لا يخدم إلا أعداء اليمن ويتيح لهم الفرصة لتنفيذ مشاريعهم الخبيثة".
وطالب البيان بـ"وضع حد للتدخلات الخارجية غير القانونية التي تمس بسلامة وأمن الوطن وسيادته، ودعم إرادة القرار اليمني المستقل وتطوير أسس الشراكة مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية كحليف استراتيجي لما فيه مصلحة البلدين وأمنهما القومي".

في ما يلي ينشر "الملعب" نص البيان:

يا أبناء الشعب اليمني العظيم الصابر المكافح، إنه وفي ظل المُنعطف التاريخي العصيب الذي تمر به بلادنا والتداعيات التي تعصف بالوطن على كافة الأصعدة واستمرار واتساع دائرة الحرب وازدياد معاناة المواطنين وانعدام سُبل الحياة الكريمة.. وفي مثل هذه الظروف بالغة الأهمية التي يتعرض لها وطننا وشعبنا من مؤامرات تستهدف نظامه الجمهوري ووحدته وأمنه واستقراره، نتيجة الانقلاب السلالي الذي قادة الحوثيون في صنعاء السليبة بدعم من دولة إيران، والمشروع الانقلابي المناطقي القروي في عدن الحبيبة والمتمثل بما يسمى المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات العربية المُتحدة.

ومن مُنطق المسؤولية الوطنية فإننا نهيب بأبناء شعبنا اليمني العظيم اليقظة التامة والتمسك بالمشروع الجامع والتصدي لكل المشاريع الضيقة السلالية والمذهبية والمناطقية.. وندعو أصحاب المشروعين في ما يسمى المجلس الانتقالي والحركة الحوثية إلى تحكيم لغة العقل والانصياع لصوت السلام حقنا لما تبقى من دماء شعبنا والتخلي عن المشاريع الهدامة لأن الاستمرار في مثل هذه المشاريع غير القابلة للحياة لا يخدم إلا أعداء اليمن ويتيح لهم الفرصة لتنفيذ مشاريعهم الخبيثة، ومن هذه المنطلقات نؤكد على ما يلي:

1- دعم ومساندة الدولة في توجهاتها للحد من الأعمال الخارجة على القانون ووضع حد للتدخلات الخارجية غير القانونية التي تمس بسلامة وأمن الوطن وسيادته، ودعم إرادة القرار اليمني المستقل وتطوير أسس الشراكة مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية كحليف استراتيجي لما فيه مصلحة البلدين وأمنهما القومي.
2- ضرورة إنهاء مشاركة دولة الإمارات العربية المُتحدة في تحالف دعم الشرعية كونها انحرفت عن الأهداف التي من أجلها دعي التحالف لإسقاط انقلاب واستعادة مؤسسات الدولة تحت قيادة الرئيس عبدربه منصور هادي، حيث تبنت ودعمت انقلابا مماثلا على الشرعية في عدن، وتبنت ودعمت، ولا زالت، مشاريع تمزق اليمن ونسيجه الوطني والمجتمعي من خلال إنشاء وتسليح مليشيات تابعة لها خارج إطار مؤسسات الدولة وإدارتها.

3- نحيي في هذا المقام محافظة شبوة وقيادتها ورجالها وجيشنا الوطني الذين أسقطوا التمرد على الشرعية الدستورية في المحافظات الجنوبية.
4- ندين جريمة الاعتداء على الجيش الوطني من قبل الطيران الإماراتي، ونؤكد على قيام الحكومة بمقاضاتها في المحاكم الدولية وفتح ملفات الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحق أبناء شعبنا في المحافظات الجنوبية خلال السنوات الأربع الماضية.

5- نشكر ونحيي أبناء شعبنا اليمني في الداخل والذي يتحمل الصعاب من أجل استرداد وطنه، كما نحيي بكل فخر واعتزاز إخواننا وأبنائنا في الخارج من أفراد الجالية اليمنية والطلاب في جميع أصقاع الأرض والذين ادهشوا العالم ونالوا إعجابه بتحركاتهم واصطفافهم مع المشروع الوطني والدفاع عن مؤسسات الدولة اليمنية وارتباطهم بوطنهم.
6- نوجه دعوتنا للشخصيات والقوى الوطنية بكل توجهاتها في الداخل والخارج للتنادي لتشكيل جبهة وطنية واسعة للدفاع عن الجمهورية اليمنية التي تتعرض اليوم لمخاطر التمزيق والتفتيت نتيجة لأطماع غير مشروعة لبعض القوى الإقليمية وعملائهم في الداخل.

وهنا نحب ان نؤكد للجميع أن النصر لليمن وشعبه بإذن الله لأنه قادر على إسقاط كل المؤامرات كما عودنا عبر تاريخه، ونعدكم أننا سنقوم بواجبنا الوطني مهما كلفنا ذلك من تضحيات، ولن نكون إلا في المكان الذي تحبون أن ترونا فيه ولن نخذلكم أبداً.
الرحمة للشهداء والشفاء للجرحى والنصر لليمن.

الملعب: أكد محمد آل جابر سفير السعودية لدى اليمن والمشرف العام على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن أن التعاون السعودي الأمريكي أثمر عن تأهيل أكثر من 60 شابا محترفا من مختلف الوزارات في المملكة في مجال الاستقرار واحتواء النزاعات ليكونوا مستعدين ومجهزين بالمعرفة لاسيما وأن المستقبل يتطلب حل »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com