آخر تحديث للموقع : 17 - سبتمبر - 2019 , الثلاثاء 08:19 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر: المملكة تثمن الدور الفعال للأشقاء في الإمارات و[جهودهم المستمرة لمعالجة أحداث عدن الأخيرة وتلافي آثارها]

17 - أغسطس - 2019 , السبت 04:03 مسائا
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ السفير السعودي لدى اليمن محمد آل جابر: المملكة تثمن الدور الفعال للأشقاء في الإمارات و[جهودهم المستمرة لمعالجة أحداث عدن الأخيرة وتلافي آثارها]

كان الانفصاليون في جنوب اليمن الذين يتمتعون بدعم الإمارات العضو بالتحالف قاموا بإنقلاب عسكري مسلح وسيطروا على عدن المقر المؤقت للحكومة اليمنية
الملعب:
قال السفير السعودية لدى اليمن، محمد آل جابر، إن المملكة تثمن دور الإمارات في جهود معالجة الأحداث في عدن.

وكتب آل جابر، في سلسلة تغريدات على "تويتر": "تثمن المملكة الدور الفعال للأشقاء في الإمارات وجهودهم المستمرة لمعالجة أحداث عدن الأخيرة وتلافي آثارها، في إطار جهود التحالف لدعم الحكومة الشرعية في اليمن لإنهاء انقلاب ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران، واستعادة الأمن والاستقرار". وأضاف أن "الإجراءات التي اتخذت لمعالجة أحداث عدن وتجاوب الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي أكدت متانة العلاقات السعودية - الإماراتية، واتفاق قيادتها على الحفاظ على الدولة واستعادة الأمن والاستقرار في اليمن".

و اعتبر آل جابر، المشرف على البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، أن "الجهود التي اتخذت من كافة الأطراف لمعالجة أحداث عدن أبرزت وحدة الصف في مواجهة الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران العدو الحقيقي لليمن، وأكدت اتفاق الجميع على أن اليمن لن يكون جزءاً من ولاية الفقيه في إيران". و حيا السفير السعودي "الإخوة الإعلاميين والناشطين اليمنيين الذين سخروا أقلامهم لتعزيز لغة الحوار والتصالح وتوحيد الصف، وتفاعلهم الإيجابي مع الجهود السياسية التي تبذل من مختلف الأطراف لمعالجة الأحداث في عدن، وتغليبهم للمصلحة الوطنية، والابتعاد عن الطرح المتشنج".

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي أعلن في بيان له أصدره مساء يوم الخميس توليه ادارة شئون محافظات جنوب اليمن.
وقال المجلس الانتقالي الجنوبي في بيانه: "ان المسؤولية التاريخية الملقاة على عاتقنا في قيادة المجلس الانتقالي، توجب علينا التعامل المسؤول مع الواقع، بما يتفق وحجم وجسامة متطلبات المرحلة واستحقاقاتها، وذلك بتنفيذ استراتيجية وطنية واضحة المعالم"، من اهمها "حشد كافة الجهود والقدرات والإمكانيات والكفاءات الوطنية المتاحة؛ لإدارة الجنوب إدارة رشيدة ونموذجية، ومجابهة ركام عقود النهب والطمس والإفساد والحرمان"، مؤكداً ان "هدف شعب الجنوب المتمثل باستعادة دولة الجنوب الفيدرالية المستقلة، خياراً محسوماً لا رجعة عنه".

وكان الانفصاليون في جنوب اليمن الذين يتمتعون بدعم الإمارات العضو بالتحالف قاموا بإنقلاب عسكري مسلح وسيطروا على عدن المقر المؤقت للحكومة اليمنية التي تتخذ من المدينة عاصمة مؤقتة للجمهورية اليمنية، والمدعومة من السعودية، في مطلع الأسبوع بالاستيلاء على القواعد العسكرية التابعة للحكومة.
وقالت "رويترز" في تقرير لها أن انفصاليين في جنوب اليمن تعهدوا يوم الأربعاء الفائت بـ"الاحتفاظ بالسيطرة على عدن وأكدوا أن السبيل الوحيد للخروج من المأزق الذي أحدث شرخا في التحالف العسكري بقيادة السعودية هو إخراج الإسلاميين والشماليين من كل مواقع السلطة في الجنوب".
وتضيف: "وقد تدخل التحالف السني المدعوم من الغرب في اليمن في مارس آذار 2015 لمحاربة حركة الحوثي المتحالفة مع إيران والتي أطاحت بالرئيس عبد ربه منصور هادي من السلطة في العاصمة صنعاء في أواخر 2014 وانتقال حكومته إلى عدن. ويمثل المقاتلون الجنوبيون عنصرا رئيسيا في المعركة التي يخوضها التحالف في مواجهة الحوثيين. غير أن الحرب أحيت توترات قديمة بين شمال اليمن وجنوبه اللذين كانا دولتين منفصلتين توحدتا في 1990 تحت قيادة الرئيس الراحل علي عبد الله صالح. وكشفت تلك الأزمة عن خلاف بين السعودية والإمارات التي رددت دعوة من الرياض للحوار بين الطرفين المتحاربين في عدن لكنها لم تصل إلى حد مطالبة القوات الجنوبية التي تمولها وتسلحها بالتنازل عما حققته من مكاسب".

و دعت العاصمة السعودية الرياض إلى قمة طارئة حول عدن دون تحديد موعد. وقال محمد الحضرمي نائب وزير الخارجية في حكومة هادي لرويترز يوم الاثنين إنهم لن يحضروا ما لم تكف الإمارات عن دعم المقاتلين الانفصاليين في أعقاب ”الانقلاب“.
وتواجه الأمم المتحدة صعوبات في تنفيذ اتفاق سلام متعثر في ميناء الحديدة الواقع إلى الشمال من عدن وتخفيف التوترات بين السعودية والحوثيين لتمكين الأطراف من إجراء مباحثات سياسية لتشكيل حكومة انتقالية من أجل إنهاء الحرب.

الملعب: اعتبر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، القصف الذي تعرضت له منشآت نفط تابعة لشركة "أرامكو" السعودية رداً على قصف اليمن. وقال روحاني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والتركي، رجب طيب أردوغان، في أنقرة، يوم الاثنين، بأن اليمن يتعرض للقصف يومياً، وأن الشعب اليمني يدافع عن »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com