آخر تحديث للموقع : 31 - أكتوبر - 2020 , السبت 09:11 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

لماذا لم ينعقد اجتماع جدة؟

13 - أغسطس - 2019 , الثلاثاء 07:56 مسائا
الرئيسيةعوض كشميم ⇐ لماذا لم ينعقد اجتماع جدة؟

كان المخطط واضح وهو مؤامرة مدبرة بدعم اماراتي مشهود للانقلاب رقم 2 على مؤسسات الدولة والشرعية ورمزيتها في العاصمة المؤقته عدن لوضع الرئيس هادي وحكومته وبرلمانه في الامر الواقع وهما في اقامة جبرية غير معلنة داخل الاراضي السعودية حتى لا يستطيعون يتحركون لرفض هذا الموقف ولكن كيف يمكن الالتفاف لشرعنة الانقلاب ؟

هذه الخطوة يحاول الوصول لها ولي العهد السعودي بموفف مخجل لن ينطلي على قيادة اليمن وشعبه جاء موقف الشرعية بشكل رسمي من الخارجية اليمنية ان اليمن يحمل دولة الامارات مسئولية الانقلاب على الدولة في العاصمة عدن وتطالب الحكومة الشرعية بسحب سفير اليمن في الامارات واغلاق العلاقات مع الامارات مع الاستغناء عنها في التحالف العربي والخروج من اليمن وسحب سلاحها وقواتها .
هذا الموقف حرك السعودية بشكل عاجل وحاولت احتواء الموقف غير انها طالبت بعقد اجتماع يضم الانتقالي والحكومة اليمنية ثاني يوم بعد اسقاط عدن .

فكان رد الرئيس هادي برفض شرعنة الانقلاب وهو ما عطل المخطط الذي تريده الامارات بتواطئ غير معلن من الرياض ؟؟!!
وتكللت التطورات باجتماع للملك سلمان .
كل الاجتماعات التي تجريها المملكة في محاولة لاحتواء الموقف وحفض ماء الوجه للطعن الذي تمارسه الامارات للشرعية باسقاطها لايجاد بديل رسمي شرعي يمثلها في الحكومة وفي الجنوب بعد ان رفضت مطالبها ؟؟!!
ولم يكتف نشاطها التمزيقي على هذا النحو ولن يكون الاخير فالمخطط مستمر لتمزيق اليمن وتحويله الى كنتونات صغيرة واضعافه مع خطة متدرج لنزع سلاحه وتجريدة من كل مقومات القوة بما في ذلك الحصول على حصص وفيرة في بيع النفط والغاز والسيطرة على كل الموانئ ...

الامر الذي يتطلب اصطفاف كل القوى المجتمعية شمالا وجنوبا للتحضير لعقد مؤتمر وطني واسع وعريض يوحد شمل الكتل السكانية دفاعا عن السيادة ووحدة التراب وتناسي كل الخلافات ورميها وراء الظهر لمواجهة العبث الاجنبي ولن يكون هذا الفعل الا بتوحد كافة القوى المدنية والسياسية لاكثر من ثلاثين مليون مواطن ليقدمون درسا عن يمن التاريخ والحضارة والحروب ايضا ؟؟؟

بعد توقيع اتفاق الرياض ما الذي يمنع عقد مشاورات سياسية داخلية يمنية صرفة بين الكتلة السياسية عامة تشمل المجلس الانتقالي و المكونات الجنوبية والاحزاب السياسية اليمنية يلتقون على خطوط عريضة واضحة وفقا لمشروع التسوية السياسية التي تبنتها الرياض . دون وجود تقارب سياسي ببن جميع فوى العملية السياسية »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com