آخر تحديث للموقع : 21 - أغسطس - 2019 , الأربعاء 09:07 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

ماركوس راشفورد يسجل هدفين و[يقود يونايتد للفوز بالأربعة] على تشيلسي بقيادة لامبارد

12 - أغسطس - 2019 , الإثنين 05:52 صباحا
الرئيسيةرياضة ⇐ ماركوس راشفورد يسجل هدفين و[يقود يونايتد للفوز بالأربعة] على تشيلسي بقيادة لامبارد

لاعبو مانشستر يونايتد يحتفلون باحراز هدف في مرمى تشيلسي بالدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأحد. تصوير: جيسون كاريندوف - رويترز
الملعب:
سجل ماركوس راشفورد هدفين ليفتتح مانشستر يونايتد مسيرته في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بفوز كبير 4-صفر على تشيلسي بقيادة المدرب فرانك لامبارد في المباراة التي جمعت بينهما على استاد اولد ترافورد يوم الأحد.
وشكلت هذه بداية سيئة للغاية للمدرب الجديد لتشيلسي في أول مباراة له في الدوري وهو في مقعد القيادة مع ناديه القديم خاصة بعد أن سدد تشيلسي مرتين في اطار المرمى خلال الشوط الأول لكنه دفع ثمن هفواته الدفاعية بعد أن سجل انطوني مارسيال ودانييل جيمس.

وقال لامبارد الذي تولى المسؤولية خلفيا لماوريتسيو ساري في فترة الانتقالات الصيفية المنقضية ”أربعة أخطاء بأربعة أهداف. يجب أن ننتقد أنفسنا. سيطرنا على النصف ساعة الأولى لكننا اتخذنا بعض القرارات السيئة. كان من الواجب أن نتقدم بحلول نهاية الشوط الأول. امتلكوا السرعة واذا ما فقدت الكرة وسمحت لهم بالانطلاق خلف الدفاع، فإن بوسعهم أن يضروك. لكن إذا ما نظرت للمباراة، فإن النتيجة لم تكن لتصبح 4-صفر“.
وربما تكون هذه نتيجة قاسية حقا على الضيوف لكنها جاءت كبداية حالمة لفريق المدرب اولي جونار سولشار مع مشاركة هاري مجواير، أغلى مدافع في العالم، والظهير الأيمن ارون وان-بيساكا لأول مرة مع يونايتد في مستهل مشوارهما مع الفريق.
وكان هذا أكبر انتصار ليونايتد على حساب تشيلسي في مباراة في الدوري الممتاز منذ تحقيق الفريق لنفس النتيجة في مارس اذار 1965 تحت قيادة مات بازبي.
ولم يحمل اللقاء تسجيل راشفورد لثنائية لكن شريكه الهجومي مارسيال استطاع هز الشباك مع بداية الشوط الثاني قبل أن يكمل البديل جيمس، القادم من سوانزي سيتي في فترة الانتقالات الماضية، الرباعية بعد أول مشاركة له مع الفريق.

*بداية عظيمة
وقال مجواير الذي انضم ليونايتد مقابل 80 مليون جنيه استرليني (96.27 مليون دولار) من ليستر سيتي يوم الاثنين الماضي ”كانت بداية عظيمة لي وللفريق. قمنا باستغلال مساندة الحظ لنا في الشوط الأول لكن الأمور كانت في أيدينا بشكل كامل خلال الشوط الثاني“. وأضاف قلب الدفاع ”إنها أول مباراة على ملعب أولد ترافورد لذا فإنني اعتقد انه كانت هناك حالة من التوتر. أضعنا الكرة في مناطق الخطورة. تناقلناها بشكل رائع في الشوط الثاني واتسم ثلاثي الهجوم بالخطوة الشديدة عند الهجمات المرتدة“.

لكن وبينما احتفلت الجماهير بالبداية المثالية لفريقها الذي ظهر بوجه جديد، بدا واضحا حتى تسجيل مارسيال للهدف الثاني في الدقيقة 65 أن هناك المزيد من العمل المطلوب القيام به لكي يقترب يونايتد من مستوى الثنائي المرشح لنيل اللقب والمؤلف من مانشستر سيتي وليفربول.
ومنح لامبارد (41 عاما) الثنائي الشاب المؤلف من ميسون ماونت وتامي ابراهام، العائد للنادي الواقع في غرب لندن عقب فترات اعارة في دوري الدرجة الثانية، الفرصة بينما أبقى الأمريكي كريستيان بوليشيتش على مقاعد البدلاء لتأتي بداية فريقه بشكل رائع.
وسدد ابراهام مبكرا لترتد الكرة من العارضة قبل أن يختبر ماونت ديفيد دي خيا حارس يونايتد بتسديدة من بعيد.

ومع تسبب بيدرو وروس باركلي في مشكلات بسبب التمرير، تناقل تشيلسي الكرة بثقة وكان خط وسط يونايتد يطارد أشباحا في الأغلب. لكن وعلى عكس سير اللعب، تقدم أصحاب الأرض بعد مرور 18 دقيقة إثر ركلة جزاء سددها راشفورد بعد تعرض مهاجم منتخب انجلترا لعرقلة من كيرت زوما. و رد تشيلسي بشكل جيد وبدا قريبا من التعادل عندما سدد ايمرسون من زاوية ضيقة في القائم قبل نهاية الشوط الأول.
لكن المباراة انقلبت بشكل كامل لصالح فريق المدرب اولي جونار سولشار عقب هجمة مرتدة لراشفورد انتهت بتحويل انطوني مارسيل تمريرة عرضية منخفضة من اندرياس بيريرا نحو الشباك قبل 25 دقيقة على النهاية.
وبعدها بدقيقتين، انكشف ضعف دفاع تشيلسي بعد أن انطلق راشفورد في الوقت المناسب وبشكل مثالي ليسيطر على تمريرة طويلة من بول بوجبا ويتفوق على الحارس كيبا أريزابالاجا بإنهاء واثق في الشباك.
وأدت هجمة مرتدة أخرى للهدف الرابع ليونايتد عندما مرر بوجبا الكرة للجناح الويلزي جيمس الذي سدد في الزاوية السفلى البعيدة بعد تردد لتغير الكرة اتجاهها لاصطدامها بلاعب وتسكن الشباك.
وشكلت هذه نهاية سعيدة ليونايتد وسرت حالة من السعادة في أجواء اولد ترافورد بشكل لم يشهده هذا الملعب منذ سنوات رغم استمرار حاجة الفريق لتحسين مستواه.
(رويترز)

الملعب: تعادل مانشستر يونايتد 1-1 مع مضيفه ولفرهامبتون واندرارز مضيعا فرصة اعتلاء قمة الترتيب في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاثنين بعد أن سجل روبن نيفيس ليعادل الكفة بعد تقدم انطوني مارسيال بهدف في الشوط الأول لصالح يونايتد. وكان بوسع بول بوجبا أن يمنح فريقه الفوز لكنه أضاع ركلة جزاء »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com