آخر تحديث للموقع : 06 - يوليو - 2020 , الإثنين 11:00 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

السعودية والإمارات في موقف محرج

09 - أغسطس - 2019 , الجمعة 09:06 مسائا
الرئيسيةعلي البخيتي ⇐ السعودية والإمارات في موقف محرج

الانقلاب الذي لا يحسم أموره خلال ٢٤ ساعة يعد فاشل واستمراره يعني فقط أنه تحول لحرب أهلية داخلية طويلة الأمد؛ ووفقاً لما سبق فإن خطوة #المجلس_الانتقال_الجنوبي فشلت للمرة الثالثة والأخيرة بحسب ما أعتقد؛ وسيضطروا للرضوخ للضغوط الهادفة لوقف إطلاق النار.

#السعودية و #الإمارات في موقف محرج أمام العالم ولن يسمحا باستمرار القتال لأكثر من ٤٨ ساعة من الآن؛ ومن الصعب لأي من الطرفين حسم المعركة دون تدخل الطيران؛ وهذا مستحيل في هذه المعركة لأن الإمارات والسعودية لا يريدان المشاركة في حرب داخلية علناً.
الخلاصة: مجلس #هاني_بن_بريك وعصابته في موقف لا يحسدوا عليه؛ وأي وقف لإطلاق النار اعلان هزيمة لهم؛ لأن أهدافهم المعلنة سقطت؛ وأهداف الحرس الرئاسي والشرعية تحققت بمجرد فشل الانقلاب.

بحسب معلوماتي فقط أعطت الامارات فرصة ٤٨ ساعة للانتقالي لحسم الامور ما لم سترضخ للضغوط الدولية والسعودية لوقف إطلاق النار؛ وهذا يعني عملياً فشل هاني بن بريك في وعوده التي قطعها لأبوظبي؛ وزعم فيها قدرته على حسم أي معركة خلال ١٦ ساعة بالكثير كما قال لهم؛ وبهذا سيفقد ثقة الإماراتيين فيه؛ وسيكون لذلك ثمن؛ فما أعدوه من أجله لسنوات فشل في تحقيقه وهذا يعني انتهاء دوره الأساسي مع بقائه للعب أدوار صغيرة وفقاً لحجمه الجديد؛ والمشكلة أن أغلب أعضاء المجلس الانتقالي لا يدركون أنهم يخوضون معركة شخصية لوعود قطعها بن بريك لأسياده.

قبل حوالي أسبوع من اقتحام الحوثيين لمقر الفرقة الأولى مدرع في 21 سبتمبر 2014م أرسل عبدالملك الحوثي شقيقي محمد البخيتي –عضو المجلس السياسي للحوثيين- للتفاوض مع اللواء علي محسن الأحمر، وكانت الصفقة المعروضة من قِبلِنا –كنت لا أزال وقتها عضو في مجلسهم السياسي كذلك- تتلخص في منح "وجه السيد" وهو الأمان »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com