آخر تحديث للموقع : 22 - يوليو - 2019 , الإثنين 01:35 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

بيلا حديد تعتذر [عن صورة] أثارت جدلا في السعودية والإمارات

19 - يونيو - 2019 , الأربعاء 07:20 صباحا
الرئيسيةمنوعات ⇐ بيلا حديد تعتذر [عن صورة] أثارت جدلا في السعودية والإمارات

بيلا حديد اعتذرت عن الصورة، وقالت إنها ارتكبت خطأ غير مقصود.
الملعب:
اعتذرت العارضة ذات الأصول الفلسطينية، بيلا حديد، بعد أن عبر البعض عن استيائهم بسبب صورة تظهر فيها وقدمها موجهة نحو طائرتين تابعتين لشركتي طيران عربية.
وتظهر في الصورة التي التقطت في أحد المطارات قدم بيلا حديد مرفوعة باتجاه طائرتين، سعودية وإماراتية.
ونشرت العارضة، وهي من أب ذي أصول فلسطينية وأم أمريكية هولندية، الصورة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام.

وعلق أحد متابعيها قائلا "ما فعلته بيلا حديد غير مقبول"، وكتبت إحدى المتابعات "كفتاة سعودية سوف أقي بلدي من أشخاص مثلك".
ونشرت العارضة البالغة من العمر 22 عاما اعتذارا باللغتين العربية والإنجليزية.

وقالت في اعتذارها "لن أقبل أبدا أن تُستخدم صفحتي ومنشوراتي للتعبير عن الكراهية تجاه أي أحد، خصوصاً إذا كان الأمر يرتبط بأصولي، وتراثي الجميل، والقوي".
وأضافت قائلة: "أحب من كل قلبي الجانب المسلم والعربي من عائلتي، وكذلك إخواني وأخواتي في جميع أنحاء العالم".
وأكدت أن صورتها لم يكن لها علاقة بالسياسة، وأنها لم تلاحظ الطائرات التي بدت في الخلفية.
وأضافت: "أقدم اعتذاري الصادق والشديد لأولئك الذي اعتقدوا أنني أوجه أي انتقاد لهم، لاسيما من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة".
وقالت في اعتذار آخر نشرته لاحقا إنها ارتكبت خطأ غير مقصود.

لكن البعض لم يقبلوا اعتذارها، ونشروا الوسم #بيلا حديد عنصرية، للتعبير عن غضبهم. و كتب أحدهم على تويتر "لا يعنينا إن كنت فعلت ذلك بالخطأ، لكنك مشهورة ويجب أن تكوني أكثر حرصا".
ونشر آخرون صور مستحضرات تجميل ترتبط بها بيلا حديد مثل ديور وكالفن كلاين وقد ألقيت في سلة المهملات، بينما نشر البعض صورا للعارضة وعلى وجهها حذاء.
وفي المقابل، عبر البعض عن تعاطفهم معها، فكتب أحدهم "لا أدري ماذا أفكر حول هذا الموضوع، لكنها اعترفت بأن ما فعلته يعبر عن عدم احترام لشعب بأكمله ، وسواء كان ما فعلته متعمدا أم لا فقد اعتذرت. يجب على الجميع استخدام منصاتهم لنشر المحبة والسلام".
وكتب آخر: "الوضع سخيف. هي ليست سيئة ولا تستحق هذه الكراهية".
BBC

الملعب: في عام 2011 أكد جيفري أبستين لصحيفة "نيويورك بوست" التي كانت تعد تحقيقا عنه أنه ليس "وحشا مفترسا يبحث عن طرائده لإشباع رغبته الجنسية، أنا مجرد مذنب. والفرق بين الأمرين مثل الفرق بين جريمة قتل وسرقة كعكة". وبعد عقد كامل من الزمن يرقد أبستين الآن في السجن بعد إعادة فتح التحقيق في القضية التي »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com