آخر تحديث للموقع : 19 - يونيو - 2019 , الأربعاء 01:58 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

"بلومبيرغ نيوز": حفتر ليس [الموحد] لليبيا

23 - مايو - 2019 , الخميس 01:18 مسائا
الرئيسيةأخبار عربية ⇐ "بلومبيرغ نيوز": حفتر ليس [الموحد] لليبيا

الملعب:
ترى روسيا أن حملة ما يطلق عليه رجل ليبيا القوي، خليفة حفتر، ضد العاصمة طرابلس دخلت طريقا مسدودا. وفي تقرير نشره موقع “بلومبيرغ نيوز” نقل فيه هنري ماير تصريحات ليف دينغوف، المبعوث الروسي للدولة الغنية بالنفط قال فيها:” كان من المتوقع أن يغوص حفتر” في رمال العاصمة الليبية.
وأكد أن ما يسمى بالجيش الوطني الليبي الذي يقوده حفتر “لم يكن قادرا للسيطرة على طرابلس، وهذا واضح”. و يعلق ماير على أن ليبيا أصبحت ميدانا جديدا لروسيا التي تدخلت واستعرضت عضلاتها لحماية نظام بشار الأسد.

ودعمت روسيا حفتر من خلال تقديم التدريب العسكري لقواته حسب الدبلوماسيين الغربيين والتقارير الإخبارية الروسية. وفي الوقت نفسه أقام الكرملين علاقات مع حكومة الوفاق الوطني، التي يترأسها فائز السراج والتي تعترف بها الأمم المتحدة.
وخسرت روسيا مليارات الدولارات بعد الإطاحة بحاكم ليبيا السابق معمر القذافي. وعندم اندلع القتال بين الفصائل الليبية المسلحة توقف النفط الليبي عن التدفق ونقله إلى الخارج، ولدى ليبيا أكبر احتياط للنفط الخام في القارة الأفريقية.
ويقول ماير إن حفتر الذي سيطر على معظم مناطق الشرق والجنوب حصل على تشجيع من الرئيس دونالد ترامب الذي اتصل به الشهر الماضي لكي يتحرك ضد العاصمة والإطاحة بالحكومة فيها. وناقض ترامب موقف حكومته السابق الذي أكد على أهمية الحل السياسي.
ويحظى حفتر بدعم من فرنسا والسعودية والإمارات العربية المتحدة ومصر. أما السراج فقد وجد دعما من إيطاليا وعدد من الدول الأوروبية بالإضافة لقطر وتركيا. ويطالب السراح حفتر بالإنسحاب لخطوط ما قبل الهجوم. ويضيف ماير أن مخاطر حرب بالوكالة طويلة الأمد زادت بعدما تلقت الحكومة الليبية شحنات من الأسلحة الأجنبية وإعلان تركيا عن دعمها للحكومة لمواجهة الهجوم الذي يشنه حفتر.
ووصلت أسلحة مصر في السابق لقوات حفتر. كما واستخدم طائرات صينية موجهة “بلو أرو” والتي باعتها بيجين للإمارات العربية المتحدة، وذلك حسب الخبراء الذين فحصوا بقايا الطائرات. مع أن الأمم المتحدة فرضت حظرا على تصدير السلاح إلى ليبيا. وعلق دينغوف قائلا: “أي أعمال لا تحظى بموافقة الأمم المتحدة تعد غير قانونية ولن تكون فاعلة بل وستزيد من تدهور الوضع”.

وحث المبعوث الروسي داعمي الأطراف المتنازعة التركيز على الوساطة وحل النزاع. وأضاف: ”لو ظلت كل الأطراف داخل ليبيا مختلفة وكذا الدول الخارجية فلن يكون هناك سلام في ليبيا”.
وتقول كلوديا غازيني، المحللة في الشأن الليبي بمجموعة الأزمات الدولية في بروكسل إن التوصل لاتفاق وقف النار “يحتاج لمشاركة من الأعضاء الكبار في مجلس الأمن الدولي”. وتضيف أن روسيا لديها نفوذ ومصداقية لدى حفتر والحكومة” مع أن دورها في ليبيا طغت عليه القوى الإقليمية منذ بداية الهجوم.
وحذر المبعوث الأممي غسان سلامة من “حرب أهلية” في ليبيا، وذلك عندما تحدث عن التطورات الاخيرة التي قتل فيها 460 شخصا منذ بداية نيسان (إبريل). وقال سلامة إن “الحرب الاهلية هذه قد تقود لانقسام دائم في البلد”.
وفي هذا السياق انتقد دينغوف كلا من حفتر والسراج وعدم استعدادهما الجلوس على طاولة المفاوضات والإلتزام بالإتفاقيات. وعبر عن مخاوفه من قرارات المصرف المركزي والتوقف عن التعامل مع القطاع المصرفي في شرق ليبيا مما قد يدفع حفتر لعملية انتقامية والسيطرة على صادرات النفط . وقال إن هذا لو حدث “فسيكون من أكثر القرارات غير الحكيمة لليبيا موحدة” و “ستقود إلى دائرة جديدة من العدوان والتصعيد”.
وبعد شهرين توقفت حملة حفتر في نواحي العاصمة ورفض دعوات وقف إطلاق النار أو سحب قواته. ويرى دينغوف ان النزاع سيستمر لحين بروز قائد “قادر على توحيد الجميع” ولو “كان ذلك القائد هو حفتر لكان الآن في طرابلس ولاستسلمت له بدون قتال”.
(القدس العربي)

الملعب: دعا تقرير صادر عن الأمم المتحدة حول مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إلى استجواب ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى في المملكة. وقُتل خاشقجي العام الماضي في قنصلية السعودية في مدينة اسطنبول التركية. وقال خبير في الأمم المتحدة إن ثمة دليلا يمكن التعويل عليه يشير »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com