آخر تحديث للموقع : 19 - يونيو - 2019 , الأربعاء 01:58 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

هل تعرف كيف تُحوّل القلق إلى [طاقة إيجابية]؟

08 - أبريل - 2019 , الإثنين 04:36 صباحا
الرئيسيةمنوعات ⇐ هل تعرف كيف تُحوّل القلق إلى [طاقة إيجابية]؟

اتبع تقنيات الاسترخاء مثل الجلوس على الشواطئ (تعبيرية)
الملعب:
الفرق الأساسي بين التوتر والقلق أن الأخير يستمر بعد انتهاء الضغط المسبب للتوتر لأن الدماغ تنتج إحساس الخوف باستمرار، ويتولّد مع ذلك أحاسيس بالغضب ونوبات عصبية. كما يشكو من لديه قلق من تسارع دقات القلب، ونوبات الصداع المزمن والبكاء.

لكن لا يعني ذلك أن القلق عنصر سلبي دائم في حياتك، فبالإمكان تحويله إلى طاقة إيجابية بالطرق التالية:
* حاول أن تفهم مشاعرك، وتجنّب تنميطها بالطريقة التقليدية: إيجابية وسلبية. القلق إحساس قوي بالإثارة، إذا كنت واعياً به يمكن تحويل إشاراته إلى الجسم إلى قوة دفع.
* امتدح أحاسيس القلق لأنك تستطيع تمييزها. كثير من الناس لا يميزون مشاعرهم جيداً، وقم بتوجيه مشاعر عدم الراحة والخوف من موضوعات معينة إلى طاقة بحث عن المعلومات والحسابات الدقيقة للمواقف.

* اتبع تقنيات الاسترخاء المعروفة، مثل الخروج إلى المتنزهات، والمشي والجلوس على الشواطئ، وممارسة تمارين اليوغا، والرياضة البدنية، والبيلاتس.
* لا تعتبر مشاعر الخوف والقلق سلبية، هي بالفعل أداة تبحث بها عن الأمان والثقة. فقط عليك تحويل أحاسيس القلق إلى خطة عملية للبحث عن وضعية أكثر أماناً من دون الانسحاب.

* إذا شعرت أن الخطوات التالية صعبة تخيّل النجاح، والفائدة، والمكسب أو التقدير الذي يعود عليك. بصيغة أخرى انظر إلى الحافز ولا تفقد بوصلته لتواصل تحويل قلقك إلى قوة دفع إلى الأمام.
(متابعات)

الملعب: اعتذرت العارضة ذات الأصول الفلسطينية، بيلا حديد، بعد أن عبر البعض عن استيائهم بسبب صورة تظهر فيها وقدمها موجهة نحو طائرتين تابعتين لشركتي طيران عربية. وتظهر في الصورة التي التقطت في أحد المطارات قدم بيلا حديد مرفوعة باتجاه طائرتين، سعودية وإماراتية. ونشرت العارضة، وهي من أب ذي أصول فلسطينية »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com