آخر تحديث للموقع : 22 - أبريل - 2019 , الإثنين 08:22 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

المالكي: دول التحالف ملتزمة بمواجهة ميليشيات الحوثي غير الشرعية في اليمن و[إلحاق الهزيمة بها ومواجهة غيرها من الجماعات الإرهابية]

10 - فبراير - 2019 , الأحد 03:59 مسائا
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ المالكي: دول التحالف ملتزمة بمواجهة ميليشيات الحوثي غير الشرعية في اليمن و[إلحاق الهزيمة بها ومواجهة غيرها من الجماعات الإرهابية]

الملعب:
نفى التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، بشدة اليوم الأحد، صحة ما ورد في تحقيق تلفزيوني لشبكة CNN الإخبارية الأمريكية بشأن وصول الأسلحة الأمريكية المقدمة للتحالف بقيادة السعودية والإمارات، إلى أيادي جماعة الحوثيين (أنصار الله) وتنظيم القاعدة الإرهابي.

وقال المتحدث باسم التحالف العربي، العقيد الركن تركي المالكي، في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، إن دول التحالف "ملتزمة بمواجهة ميليشيات الحوثي غير الشرعية في اليمن، وإلحاق الهزيمة بها ومواجهة غيرها من الجماعات الإرهابية، مثل داعش والقاعدة الموجودة في اليمن".. واصفا أنباء تزويد تلك الجماعات بالأسلحة بـ"غير المنطقية". وأوضح المالكي أن ما ظهر في تقارير مصورة، كان مركبات عسكرية معطوبة جرى نقلها من مكانها، وأن 155 مركبة عسكرية، قد نقلت من مكانها، فيما يجرى الإعداد لنقل 55 مركبة أخرى خارج اليمن، مشدداً على أن التحالف لا يتهاون مع أي مزاعم بشأن حصول أي جهة على سلاح من أي نوع.

و تعيش اليمن منذ 26 مارس 2015 في حرب ضارية بين جماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران، وقوات يمنية تابعة للحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بقوات تحالف عربي عسكري تقوده السعودية والإمارات ويشن ضربات جوية وبرية وبحرية في مختلف جبهات القتال وعلى معاقل الحوثيين، تمكنت من خلالها قوات الرئيس عبدربه منصور هادي من استعادة السيطرة على أجزاء كبيرة في البلاد، لكن الحوثيين لا يزالون يسيطرون على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات والمناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية بما في ذلك مدينة الحديدة التي تحتشد حولها قوات موالية للحكومة الشرعية والتحالف العربي.

وتتخذ الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دولياً، محافظة عدن، جنوبي اليمن، عاصمة مؤقتة للبلاد. وعدن وفق تقرير لمجموعة الأزمات الدولية صدر في أبريل 2018 "مدينة مأخوذة رهينة في لعبة شد حبال متداخلة: هناك أنصار حكومة هادي من جهة، وخصومهم في المجلس الجنوبي المؤقت من جهة أخرى". ويضيف التقرير: "ثمة نزاع بين مصالح وطنية ومحلية متعارضة يسعى فيه الجميع للسيطرة على الموارد لكن ليس هناك قوة تحكم بشكل فعال".
وكانت جماعة الحوثيين قامت بانقلاب عسكري مسلح على الدولة في 21 سبتمبر 2014 وحاولت اغتيال الرئيس عبدربه منصور هادي أواخر مارس 2015 في قصر الرئاسة بعدن.

الملعب: قالت أكاديمية يمنية إن جلسة البرلمان في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت يجعل المشهد السياسي في اليمن "يتجه نحو مواقف أكثر وضوحاً وتبايناً بين سياسة السعودية والامارات في اليمن ومغادرة لمناطق الوسط وربما أكثر حدة واستقطاباً". وأكدت الدكتورة نيفين العلوي من عدن جنوبي اليمن في منشور على صفحتها في »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com