آخر تحديث للموقع : 17 - يناير - 2019 , الخميس 08:21 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

التحالف العربي يقول إنه دمر [مركزاً للحوثيين لتوجيه الطائرات المسيّرة] باليمن

12 - يناير - 2019 , السبت 06:29 صباحا
136 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ التحالف العربي يقول إنه دمر [مركزاً للحوثيين لتوجيه الطائرات المسيّرة] باليمن

الملعب:
ذكرت قناة الإخبارية السعودية الرسمية يوم الجمعة نقلا عن بيان للتحالف العربي الذي تقوده السعودية باليمن إن التحالف دمر مركزا تابعا لحركة الحوثي لتوجيه الطائرات المسيرة.
وأفادت وسائل إعلام سعودية وحوثية بأن طائرات مسيرة تابعة للجماعة المتحالفة مع إيران هاجمت عرضا عسكريا للجيش اليمني في محافظة لحج يوم الخميس مما أدى لسقوط عدد من القتلى.

وكانت جماعة الحوثيين (أنصار الله) تبنت هجوماً استهدف قيادات عسكرية صباح الخميس بطائرة مسيّرة في معسكر العند في محافظة لحج شمال مدينة عدن التي تتخذها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد.
وأعلنت جماعة الحوثيين عن تبنيها الهجوم عبر قناة "المسيرة" التابعة لها، في حين أكدت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التابعة للحوثيين وتبث أخبارها من صنعاء مقتل وإصابة عدد من القيادات العسكرية في الهجوم.
وفي رد على الهجوم الحوثي، دعا الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، الخميس، إلى "تفعيل الجبهات والمقاومة بمحافظات صنعاء وصعدة وإب وتضييق الخناق على المليشيا الحوثية الايرانية واستكمال التحرير لتطهير الوطن من شرور المليشيا الحوثية الانقلابية"، حد تعبيره.

ويعيش اليمن منذ 26 مارس 2015 في حرب ضارية بين جماعة الحوثيين (أنصار الله) من جهة، وقوات يمنية تابعة للحكومة المعترف بها دولياً ومدعومة بقوات تحالف عربي عسكري تقوده السعودية والإمارات ويشن ضربات جوية وبرية وبحرية في مختلف جبهات القتال وعلى معاقل الحوثيين، تمكنت من خلالها قوات الرئيس هادي من استعادة السيطرة على أجزاء كبيرة في البلاد، لكن الحوثيين لا يزالون يسيطرون على العاصمة صنعاء وعدد من المحافظات والمناطق شمالي البلاد ذات الكثافة السكانية.
وتتخذ الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دولياً، محافظة عدن عاصمة مؤقتة للبلاد. وعدن وفق تقرير لمجموعة الأزمات الدولية صدر في أبريل 2018 "مدينة مأخوذة رهينة في لعبة شد حبال متداخلة: هناك أنصار حكومة هادي من جهة، وخصومهم في المجلس الجنوبي المؤقت من جهة أخرى". ويضيف التقرير: "ثمة نزاع بين مصالح وطنية ومحلية متعارضة يسعى فيه الجميع للسيطرة على الموارد لكن ليس هناك قوة تحكم بشكل فعال".

وكان فريق الخبراء من مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة المعني باليمن رفع تقريراً هاماً عن الأوضاع التي تمر بها البلد التي تشهد حرباً مستمرة لنحو أربع سنوات ويعاني منها معظم الناس على نحو كارثي.

وأكد التقرير الذي كتبه خمسة أشخاص من الخبراء، في رسالة مؤرخة 26 كانون الثاني/يناير2018 موجهة إلى رئيس مجلس الأمن من فريق الخبراء المعني باليمن والمكلف بموجب قرار مجلس الأمن 2342 (2017)، أن الدولة اليمنية لم يعد لها وجود، وأن "هناك دويلات متحاربة، وليس لدى أي من هذه الكيانات من الدعم السياسي أو القوة العسكرية، ما يمكنها من إعادة توحيد البلد أو تحقيق نصر في ميدان القتال".

وقال التقرير: "في الجنوب أُضعفت حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي، جراء انشقاق عدد من المحافظين وانضمامهم إلى المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي شكل مؤخراً ويدعو إلى إنشاء جنوب يمني مستقل. وهناك تحد آخر تواجهه الحكومة، وهو وجود قوات تعمل بالوكالة، تسلحها وتمولها الدول الاعضاء في التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية، وتسعى إلى تحقيق أهداف خاصة بها في الميدان. ومما يزيد ديناميات المعركة تعقيدا وجود جماعات إرهابية، كتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش)، وكلاهما يوجهان ضربات بصورة روتينية ضد أهداف حوثية وحكومية وأهداف تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية".

الملعب: قدمت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الخميس، أمثلة عدة على تنامي المعارضة للأنظمة الاستبدادية في العالم، والاتجاه العالمي لمواجهة انتهاكات حقوق الانسان، لعل أبرزها الدعوة العالمية إلى معاقبة السعودية بعد جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في الثاني من شهر »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com