آخر تحديث للموقع : 21 - فبراير - 2019 , الخميس 08:04 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

صدامات وإطلاق غاز مسيل للدموع وسط باريس في إطار [احتجاجات السترات الصفراء]

08 - ديسمبر - 2018 , السبت 12:52 مسائا
235 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار دولية ⇐ صدامات وإطلاق غاز مسيل للدموع وسط باريس في إطار [احتجاجات السترات الصفراء]

الملعب:
وقعت صدامات السبت قرب جادة الشانزيليزيه وسط باريس بين قوات مكافحة الشغب الفرنسية ومحتجين من حركة “السترات الصفراء” الذين خرجوا في تظاهرات جديدة ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.
وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع في محاولة لإبعاد مئات المتظاهرين الذين احتشدوا حول منطقة التسوق الراقية وقوس النصر وسط العاصمة الفرنسية، وفق ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.

وقبل ساعات من خروج التظاهرات، أعلنت الشرطة الفرنسية اعتقال 278 شخصا في باريس صباح السبت دعت إليها حركة “السترات الصفراء” المناهضة للحكومة وسط مخاوف من وقوع أعمال عنف. وتم إغلاق المعالم الرئيسية في باريس والمتاجر الكبرى بينما انتشر آلاف من رجال الشرطة في الشوارع بعدما شهدت العاصمة الفرنسية نهاية الأسبوع الماضي أسوأ أعمال شغب تجتاحها منذ عقود.
وقال مصدر مطلع على العملية لوكالة فرانس برس إنه تم توقيف 34 شخصا على الأقل لحيازتهم أقنعة ومطارق ومقاليع وحجارة يمكن استخدامها لمهاجمة الشرطة.

وهزت فرنسا أعمال عنف وقعت نهاية الأسبوع الماضي وشهدت إحراق مئتي سيارة وتخريب قوس النصر وزجّت بحكومة ماكرون في أسوأ أزمة تواجهها حتى الآن.
وقال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير إنه لا يتوقع أن يشارك سوى “بضعة آلاف” في تظاهرات باريس التي انضم إليها 8000 شخص في عطلة نهاية الأسبوع الماضي. لكنه تحدث عن وجود “أفراد يتسمون بالعنف الشديد” بينهم. وقال كاستانير إن “الأسابيع الثلاثة الأخيرة شهدت ولادة وحش خرج عن سيطرة مبتكريه“، في إشارة إلى حركة “السترات الصفراء” التي بدأها فرنسيون من الطبقات المتواضعة تنديداً بسياسة الحكومة الضريبية والاجتماعية، لكن باتت ترفع فيها شتّى المطالب والاحتجاجات وآخر المنضمين إليها طلاب المدارس الثانوية.
وتهد بأن السلطات الفرنسية “لن تتهاون” مع الأشخاص الذين يحاولون التسبب بمزيد من الفوضى.
(أ ف ب)

الملعب: اعتقل ضابط في قوات حرس السواحل الأمريكي، للاشتباه في تخطيطه لهجوم إرهابي، حسبما أظهرت وثائق قضائية. وعثرت الشرطة على أسلحة وذخائر، في منزل الضابط "كريستوفر بول هاسون" في ضاحية سيلفر سبيرنغ، بولاية ميريلايند. وحدد هاسون، الذي يصف نفسه بأنه "قومي أبيض"، قائمة أهداف تتضمن سياسيين ديمقراطيين »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com