آخر تحديث للموقع : 22 - فبراير - 2019 , الجمعة 06:58 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

أبحاث جديدة: التوتر [في المساء] أخطر منه في الصباح

30 - نوفمبر - 2018 , الجمعة 08:11 صباحا
355 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةطب ⇐ أبحاث جديدة: التوتر [في المساء] أخطر منه في الصباح

استجابة الجسم للتوتر في المساء عصبية (تعبيرية)
الملعب:
قالت نتائج أبحاث جديدة إن استجابة الجسم لهرمون التوتر في المساء تكون أضعف مقارنة بالصباح. ويفرز الجسم هرمون الكورتيزول الذي يعتبر الهرمون الرئيسي للتوتر والإجهاد، ويؤثر على سهولة النعاس وينعكس ذلك على الساعة البيولوجية للجسم.

وأجريت أبحاث الدراسة في جامعة هوكايدو اليابانية، واعتمدت على قياس نسبة الكورتيزول في اللعاب لدى مجموعة من المتطوعين الشباب خضعوا لتجربة التعرّض لمواقف مثيرة للتوتر والإجهاد. وأظهرت النتائج التي نُشرت في دورية "نيوروسايكوفارماكولوجي" أن الجسم يفرز مواد كيميائية تحد من التأثير السلبي للكورتيزول عند زيادته خلال ساعات النهار، بينما تقل قدرة الجسم على مواجهة الكورتيزول الزائد في المساء والليل. وتبين أن استجابة الجسم للكورتيزول في المساء تعتمد على رد الفعل من الجهاز العصبي فقط.
(متابعات)

الملعب: اعتمد الطب اليوناني القديم على الثوم كعلاج لمجموعة واسعة من الأمراض، وقد أثبت العلم الحديث فاعلية الثوم في علاج معظم هذه المشاكل. إليك أهم القيم الغذائية التي يوفرها الثوم، وفوائده الصحية: يحتوي كل 28 غراماً من الثوم على 23 بالمائة من احتياجات الإنسان اليومية من المنغنيز، و17 بالمائة من »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com