آخر تحديث للموقع : 21 - فبراير - 2019 , الخميس 08:04 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

محكمة تقضي بسجن كاتبة صينية 10 سنوات لـ[نشرها رواية صورت مشاهد جنسية مثلية]

20 - نوفمبر - 2018 , الثلاثاء 06:23 صباحا
423 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةثقافة ⇐ محكمة تقضي بسجن كاتبة صينية 10 سنوات لـ[نشرها رواية صورت مشاهد جنسية مثلية]

لجأت ليو إلى استخدام مشاهد مثيرة جنسيا في عدد من رواياتها
الملعب:
قضت محكمة صينية بسجن كاتبة لمدة 10 سنوات بسبب كتابة وبيع رواية صورت مشاهد جنسية مثلية. وأدانت المحكمة في مقاطعة آنهوي، الشهر الماضي، الكاتبة المعروفة باسم ليو، بإنتاج "مواد فاحشة" وبيعها.

وصورت روايتها، التي حملت عنوان "أوكيوبيشن" (Occupation)، "سلوكيات مثلية للذكور... من بينها تصرفات جنسية منحرفة مثل الانتهاك والاعتداء"، بحسب المحكمة. لكن عقوبة السجن لهذه المدة الطويلة أثارت انتقادات عبر مواقع التواصل الاجتماعي الصينية.
ووفقا لموقع "بكين نيوز"، قدمت ليو المعروفة جيدا باسمها المستعار على الإنترنت "تيان يي"، استئنافا للحكم.
وتجرّم الصين إنتاج المواد الإباحية وبيعها.

"قاسٍ للغاية"
وفي أكتوبر/تشرين الأول، قضت محكمة الشعب في مدينة ووهو الصينية بسجن ليو لإدانتها بإنتاج "مواد فاحشة" وبيعها بهدف التربح، وفقا لموقع "ووهو نيوز" الإخباري المحلي. لكن تفاصيل الحكم وجلساته لم تظهر في وسائل الإعلام الصينية سوى هذا الأسبوع.

و في البداية تلقى مسؤولي الشرطة بلاغات بشأن روايتها بعد أن بدأت تكتسب شهرة. وقالت تقارير إن ليو باعت سبعة آلاف نسخة من هذه الرواية ومن روايات أخرى لجأت الى استخدام مشاهد مثيرة جنسيا، وحققت أرباحا بقيمة 150 ألف يوان (21,604 دولارات تقريبا)، حسبما ذكر موقع "غلوبال نيوز" الإخباري التابع للدولة.
لكن مستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي قالوا إن الحكم "مبالغ فيه". وقال أحد المستخدمين على موقع "ويبو" الصيني للتواصل الاجتماعي: "10 سنوات على رواية؟ هذا قاسٍ للغاية".
وأشار مستخدم آخر إلى حادثة وقعت عام 2013 عندما حكم على مسؤول سابق بالسجن ثماني سنوات بعد إدانته باغتصاب فتاة كانت في الرابعة من عمرها. وعلق مستخدم آخر على ما كتبه بالقول "هؤلاء الذين أدينوا بالاغتصاب يعاقبون بأقل من 10 سنوات. هذه الكاتبة عوقبت بـ 10 سنوات".
BBC

الملعب: شهد، غسان، وحي.. ثلاث شخصيات تجتمع في حبكة واحدة متداخلة ومتماسكة، وتشكل معا ثالوث رواية حبيب عبد الرب سروري الجديدة. تغوص "وحي" (دار الساقي) في قضايا دينية وفلسفية وعلمية وعقائدية شائكة، من خلال رسائل تجمع بين غسان وشخصية غامضة تكتب له باسم مستعار "وحي"، فتجعله منساقا خلف كتاباتها وآرائها »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com