آخر تحديث للموقع : 16 - نوفمبر - 2018 , الجمعة 05:51 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

تصاعد [حدة المواجهات] في الحديدة مع بداية الأسبوع الثاني من استئناف القتال

11 - نوفمبر - 2018 , الأحد 05:24 صباحا
136 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ تصاعد [حدة المواجهات] في الحديدة مع بداية الأسبوع الثاني من استئناف القتال

معارك شرسة في أحد الشوارع الرئيسية في الحديدة (السبت)
الملعب:
تصاعدت حدة الاشتباكات بين قوات يمنية مشتركة مدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية، وقوات جماعة الحوثيين (انصار الله) في مدينة الحديدة الساحلية والمناطق المحيطة بها، يوم السبت، بشكل أكثر كثافة، إثر محاولة كلا الطرفين إحراز انتصار على الآخر، رغم حجم الخسائر البشرية والمادية التي يتكبداها منذ أن استئنافا القتال قبل أسبوع.

وأكدت معلومات حصلت عليها وكالة "ديبريفر" للأنباء أن القوات المدعومة من التحالف سيطرت على مستشفى 22 مايو شرقي المدينة، بعد أن كان الحوثيين يستخدموه لأغراض عسكرية عبر نشر القناصة على أسطحة، بحسب ما ذكرته منظمة العفو الدولية.
وأوضحت مصادر ميدانية أن القوات المشتركة تمكنت من السيطرة على مجمع "يماني" الصناعي شرقي مدينة الحديدة، مشيرة إلى أن المجمع تعرض لتدمير شبة كلي نتيجة تلقيه لضربات من الطيران وأخرى بواسطة المدفعية.

ووفقاً لمصادر ميدانية، قُتل العميد عبدالغني أحمد الشبلي قائد كتيبة المهام الخاصة في قوات "المقاومة الوطنية" التي يقودها نجل شقيق الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، وهي إحدى الفصائل الرئيسية الثلاث للقوات المشتركة، وذلك عندما حاول مع عدد من افراد كتيبته اقتحام مستشفى 22 مايو.
وذكرت مصادر لوكالة "ديبريفر" للأنباء أن القوات المشتركة المدعومة من الامارات تحديداً، تحاول التوغل نحو وسط مدينة الحديدة عبر منافذها الشرقية والجنوبية، بعد أن أغلقت المدينة عسكرياً من جهاتها الثلاث باستثناء المنفذ الشمالي الذي لازال تحت سيطرة الحوثيين الذين يسعون إلى تشتيت القوات المشتركة عبر قتال شرس خارج المدينة وذلك في كيلو 16 شرقاً ومناطق بين مديريتي الدريهمي والتحيتا على بعد عشرات الكيلو مترات جنوب المدينة.

وقال الناطق باسم قوات الحوثيين، إن وحدات عسكرية "نفذت عمليات نوعية" على القوات المشتركة في منطقة كيلو 16 شرق الحديدة، وعمليات أخرى في منطقة الجبلية جنوب الحديدة، نجم عنها "خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد". وأضاف أن قواته استدرجت وحدات من القوات المشتركة عبر تلك العمليات الى حقل ألغام في منطقة مفتوحة، ما أدى إلى مصرع العشرات وفرار من تبقى، ووصف تلك المنطقة بالقرب من كيلو 16 بـ"مثلث الموت".
وأشار إلى أن مسلحي الحوثي تمكنوا من كسر هجومين الأول باتجاه مطار الحديدة في الأطراف الجنوبية لمدينة الحديدة، والآخر لمحاولة فتح خط الامداد جنوب منطقة الجبلية ما بين الدريهمي والتحيتا، موضحاً أن المواجهات استمرت 17 ساعة، انتهت بخسائر كبيرة تكبدتها القوات المهاجمة وفرار كتيبة كاملة من ميناء الحيمة، بحسب زعمه.
واتهم الناطق باسم قوت الحوثيين، القوات المشتركة باللجوء إلى تكثيف الغارات الجوية في جنوب وشرق مدينة الحديدة لتعويض خسائرها على الأرض.

وكانت قناة "المسيرة" الناطقة باسم الحوثيين (أنصار الله)، قالت أن مقاتلي الجماعة شنوا هجوما مباغتا على مواقع للقوات المشتركة في منطقة الجريبة في جبهة كيلو 16 بمديرية الحالي شرق مدينة الحديدة، مضيفة أن الهجوم ألحق خسائر في عديد وعتاد تلك القوات.
وتقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا في اليمن، منذ 26 آذار/مارس 2015، يساند قوات الجيش الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في استعادة مناطق سيطر عليها الحوثيون الذي ينظر إليهم كوكلاء لإيران في اليمن.
وبات اليمن بفعل تلك العمليات يعاني "أسوأ أزمة إنسانية في العالم"، بحسب الأمم المتحدة، وذلك بسبب الحرب التي أسفرت عن مقتل نحو 11 ألف مدني، وأصبح 22 مليون شخص، أي نحو 75 بالمئة من عدد السكان، في أمس الحاجة الى أي شكل من المساعدات والحماية الانسانية، فيما لا يعرف 8.4 مليون شخص من أين يحصلون على وجبتهم القادمة.

وكانت مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان ميشيل باشيليت، أعربت عن غضبها إزاء تصاعد العنف في الحديدة مجدداً، وحثت في بيان صدر السبت، التحالف بقيادة السعودية وقوات الحوثيين، وجميع من يزود أطراف النزاع بالسلاح، على اتخاذ خطوات فورية لإنهاء معاناة المدنيين في اليمن.
ودعت التحالف بقيادة السعودية على إزالة القيود على الفور والسماح بدخول آمن وعاجل للإمدادات الإنسانية والسلع الأخرى التي لا غنى عنها لليمن.
(ديبريفر)

الملعب: تشهد مدينة دمت، منذ صباح اليوم الجمعة، مواجهات عنيفة بين قوات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، مسنودة بقوات موالية للإمارات. وأكدت مصادر محلية لـ«العربي» أن «مواجهات عنيفة تدور في محيط مدينة دمت بين الطرفين يستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة»، وأشارت إلى أن «القوات الموالية »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com