آخر تحديث للموقع : 22 - أبريل - 2019 , الإثنين 03:02 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

مصدر في الرئاسة الفرنسية: قضية خاشقجي يمكن أن تتيح فرصة للتوصل إلى [حل سياسي للحرب في اليمن]

10 - نوفمبر - 2018 , السبت 03:21 مسائا
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ مصدر في الرئاسة الفرنسية: قضية خاشقجي يمكن أن تتيح فرصة للتوصل إلى [حل سياسي للحرب في اليمن]

الملعب:
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم السبت إن تركيا قدمت تسجيلات متعلقة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي إلى السعودية والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا.
وذكرت مصادر تركية في وقت سابق أن السلطات لديها تسجيلا صوتيا يُقال إنه يوثق جريمة القتل. وقال أردوغان ”قدمنا الأشرطة. قدمناها للسعودية والولايات المتحدة والألمان والفرنسيين والبريطانيين، جميعهم. استمعوا لكل المحادثات عليها. إنهم يعلمون“.

واختفى خاشقجي، وهو كاتب مقالات في صحيفة واشنطن بوست ومنتقد للحكومة السعودية وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في القنصلية السعودية باسطنبول في الثاني من أكتوبر تشرين الأول.
وقال مسؤولون سعوديون في بادئ الأمر إن خاشقجي غادر القنصلية ثم قالوا لاحقا إنه مات في عملية لم تكن مدبرة وخرجت عن مسارها. وقال النائب العام السعودي سعود المعجب بعد ذلك إن المشتبه بهم في قتل خاشقجي أقدموا على فعلتهم بنية مسبقة.
وطالب أردوغان، الذي كان يتحدث قبل سفره إلى فرنسا لحضور مراسم إحياء ذكرى مرور مئة عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى، السعودية بتحديد هوية القاتل من بين فريق من 15 شخصا كان قد وصل إلى تركيا. وأضاف ”لا توجد حاجة لتحريف المسألة، إنهم يعلمون يقينا أن القاتل، أو القتلة، ضمن هؤلاء الأشخاص الخمسة عشر. يمكن لحكومة السعودية أن تكشف عن هذا بجعل هؤلاء الأشخاص يتكلمون“.
واتهم أردوغان أيضا المعجب، الذي زار اسطنبول لمناقشة التحقيق مع نظيره التركي والقيام بعمليات تفتيش بالقنصلية، برفض التعاون وبالتالي تأخير التحقيق.

وبعد اجتماعهما يوم السبت في باريس، قال مصدر من الرئاسة الفرنسية إن الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والفرنسي إيمانويل ماكرون اتفقا على ضرورة تقديم السلطات السعودية لمعلومات كاملة عن مقتل خاشقجي. و أضاف المسؤول أن الرئيسين اتفقا أيضا على ضرورة عدم السماح بتسبب قضية خاشقجي في المزيد من زعزعة الاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، وعلى أنها يمكن أن تتيح فرصة للتوصل إلى حل سياسي للحرب في اليمن.
(رويترز)

الملعب: قالت أكاديمية يمنية إن جلسة البرلمان في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت يجعل المشهد السياسي في اليمن "يتجه نحو مواقف أكثر وضوحاً وتبايناً بين سياسة السعودية والامارات في اليمن ومغادرة لمناطق الوسط وربما أكثر حدة واستقطاباً". وأكدت الدكتورة نيفين العلوي من عدن جنوبي اليمن في منشور على صفحتها في »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com