آخر تحديث للموقع : 16 - نوفمبر - 2018 , الجمعة 05:51 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

مارتن غريفيث: جهود [المسار الثاني] تكمل المفاوضات الرسمية وتمهد الطريق لصنع السلام في اليمن

07 - نوفمبر - 2018 , الأربعاء 07:37 مسائا
164 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ مارتن غريفيث: جهود [المسار الثاني] تكمل المفاوضات الرسمية وتمهد الطريق لصنع السلام في اليمن

الملعب:
شدد المبعوث الخاص للأمين العام لليمن ، مارتن غريفيث ، على أهمية جهود المسار الثاني الجارية حاليا باعتبارها تلعب دورا مكملا للمفاوضات الرسمية في اليمن، مشيرا إلى أنه من المهم العمل على صنع السلام في اليمن بالتوازي مع الجهود الدبلوماسية الرسمية لإنهاء الحرب. وأضاف "أن العمل الحقيقي في اليمن يبدأ في اليوم التالي للتوصل إلى اتفاق سياسي، و يجب علينا أن نعمل جميعًا للتحضير لهذا اليوم."

وكان غريفيث التقى يوم الثلاثاء بمجموعة من زعماء القبائل والعاملين في المجتمع المدني من حضرموت ومأرب، على هامش ورشة عمل نظمها مركز صنعاء للدراسات الاستراتيجية ومجموعة أكسفورد للأبحاث في عمان.
وفي الوقت نفسه ، استضاف مكتب المبعوث الخاص للأمين العام لليمن اجتماعاً مع مجموعة من الشركاء الدوليين والمحليين الذين يعملون على مبادرات المسار الثاني من المفاوضات في اليمن. ويأتي هذا الاجتماع في نفس السياق لدعم الدور التكميلي لهذه المبادرات ضمن مسار المفاوضات الرسمية. كما طرح شركاء المسار الثاني آراء حول مسار العملية السياسية، استناداً إلى جولات من التشاور أجروها مع مجموعة واسعة من الأطراف اليمنيين.

ويشير مصطلح المسار الثاني إلى الجهود غير الرسمية لصنع السلام والمبادرات التي ينفذها وسطاء من مختلف الفئات المجتمعية ، بما في ذلك منظمات المجتمع المدني والمنظمات النسائية والمجموعات السياسية وحركات الشباب والجماعات الدينية والمنظمات المهنية و النقابات العمالية. وتجري هذه الجهود والأنشطة بالتوازي وبشكل يدعم المفاوضات الرسمية التي تعرف باسم المسار الأول. وتعاون مكتب المبعوث الخاص منذ منتصف عام 2015 مع عدد من الشركاء الدوليين حول الكثير من جهود المسار الثاني.
ـ مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث

الملعب: خلال الثلاث سنوات الفائتة، تورطت كافة أطراف النزاع في اليمن في تنفيذ هجمات واعتداءات طالت العديد من الممتلكات الثقافية، بما فيها مواقع أثرية ومعالم تاريخية تعود لما قبل ألفي سنة وأكثر. لقد كان للتدمير الذي طال آثار الحضارة اليمنية القديمة والحديثة والمباني التاريخية والدينية، حضوراً لافتاً »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com