آخر تحديث للموقع : 18 - ديسمبر - 2018 , الثلاثاء 10:36 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

منظمة "رايتس ووتش" تحث مجلس حقوق الإنسان [على عدم الاستجابة لضغوط إلغاء التحقيق الأممي] في انتهاكات التحالف في اليمن

21 - سبتمبر - 2018 , الجمعة 01:47 مسائا
266 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ منظمة "رايتس ووتش" تحث مجلس حقوق الإنسان [على عدم الاستجابة لضغوط إلغاء التحقيق الأممي] في انتهاكات التحالف في اليمن

الملعب:
طالبت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان بعدم الاستجابة للضغوط الهادفة لإلغاء التحقيق في الجرائم التي كشفها فريق الخبراء الأممي في تقريره الأخير عن اليمن، وحثت المنظمة على أهمية التجديد لهم، لكشف الانتهاكات في اليمن، والجهات المتورطة فيها.
وقد كشف تقرير أممي أصدره مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في 28 أغسطس/آب الماضي حول وضع حقوق الإنسان في اليمن، فشلا ذريعا للتحالف العربي بقيادة السعودية، في الجانب الحقوقي، وتضمن التقرير اتهامات خطيرة للتحالف بارتكاب انتهاكات ترقى إلى مستوى (جرائم حرب).

وقال مصدر حقوقي لـ(القدس العربي)”ان تقرير مجلس حقوق الإنسان كشف سوأة التحالف العربي في الجانب الحقوقي، حيث لم يبيّن أي حضور ايجابي فيه والذي أماط اللثام عن عدم اعطاء التحالف أي اهتمام بالجانب الحقوقي ولم يواكب معركته العسكرية بمعركة حقوقية، مثلما يفعل الانقلابيون الحوثيون”. واشار إلى أن “تحركات التحالف العربي في المحافل الدولية في الجانب غالبا ما تكون ردود فعل ولم تكن أبدا صناعة فعل، وبالتالي كل البيانات والتقارير التي تصدرها الأمم المتحدة بشأن اليمن، دائما ما توجه ضد التحالف العربي، إما لغرض الابتزاز السياسي أو لتقصير من جانب التحالف في إيلاء المعركة الحقوقية اهتماما خاصا يوازي المعركة المسلحة”.

وكان فريق الخبراء المفوّض من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أصدر تقريرا حول وضع حقوق الإنسان في اليمن قال فيه إن أفرادا من الحكومة اليمنيّة وقوات التحالف العربي، وأفرادا في جماعة الحوثي، “ارتكبوا أفعالا قد ترقى إلى جرائم حرب، إلا أن تأكيد ذلك يبقى رهنًا بتقييم تجريه محكمةٌ مختصّةٌ ومستقلّة”.
ورصد تقرير فريق خبراء الأمم المتحدة، انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن خلال الفترة من أيلول/سبتمبر 2014 وحتى حزيران/يونيو 2018، وقال ان “الغارات الجوية للتحالف أسفرت عن السقوط المباشر لمعظم الضحايا المدنيّين في اليمن”. وعلمت (القدس العربي) من مصدر حقوقي عربي أن فريق الخبراء التابع لمجلس حقوق الإنسان اعتمد في اغلب المعلومات التي نشرها في تقريره الحقوقي حول اليمن على مصادر في جماعة الحوثي، التي قدمت له التسهيلات والمعلومات الجاهزة لحالات انتهاكات حقوقية موجهة ضد التحالف، بينما لم يقم التحالف بأي جهد في هذا الجانب في الوقت المناسب اثناء جمع البيانات الحقوقية، ولم يوفر أي معلومات، على الأقل، للتخفيف من حدة الاتهامات ضده أو لتوضيح الحقيقة ان كان هناك تدليس من قبل الطرف الخصم.

وذكر أن «السعودية والإمارات تنتهج سياسة (إلجام) منظمات الأمم المتحدة عبر إسكاتها بتقديم دعم كبير وغير مشروط لتمويل أنشطتها الاغاثية في اليمن، والتي تعتقد أنها بذلك تقوم بإسكات الطرف الحقوقي في الأمم المتحدة، ليغض الطرف عن الانتهاكات المحتملة التي يرتكبها التحالف اثناء العمليات العسكرية”.

وكان تقرير الأمم المتحدة الحقوقي أكد أن الغارات الجوية التي شنها التحالف بقيادة السعودية في اليمن خلال السنوات الماضية سببت خسائر كبيرة في الأرواح وبعضها ترقى إلى أن تكون (جرائم حرب).
وحمّل التقرير الأممي حكومات السعودية والإمارات واليمن مسؤولية ارتكاب الانتهاكات في اليمن، بينما اتهم ميليشيا جماعة الحوثي بممارسة التعذيب للسجناء، وتجنيد الأطفال، معتبرا أن ذلك أيضا يرقى إلى «ارتكاب جرائم حرب”. وأشار التقرير، الذي نشره موقع (رايلف ويب) التابع للأمم المتحدة إلى أن المعلومات التي وثقتها مجموعة من الخبراء البارزين الإقليميين والدوليين بشأن اليمن، تشير إلى أن «أطراف النزاع المسلح ارتكبوا انتهاكات جرائم ولا يزالون يرتكبونها”.

الملعب: قال مسؤولون حكوميون يمنيون إن وقف إطلاق النار في الحرب اليمنية تم انتهاكه بعد سريان مفعوله بدقائق. وكان الطرفان المتحاربان قد اتفقا على سريان هدنة في ميناء الحديدة بعد منتصف الليل. ولكن أفادت الأنباء بوقوع اشتباكات متقطعة بين الحوثيين والقوات الموالية للحكومة في المدينة التي تعد ممرا حيويا »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com