آخر تحديث للموقع : 23 - يناير - 2019 , الأربعاء 07:46 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

علم و عمل فقط

23 - أغسطس - 2018 , الخميس 01:12 مسائا
1081 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأروى الخطابي ⇐ علم و عمل فقط

هل العلمانية هي الحل؟
هذه العبارة تصيبني بالغثيان وتصيب اعصابي بالشد العصبي.
كنت قد كتبت من قبل لا يوجد شيء اسمه الحل . مثل هذه العبارة المجردة ليس الا تزييف اخر للوعي لا يقل خطورة عن عبارة اسبق وهي التى اشتق منها عبارة العلمانية هي الحل وهي عبارة الاسلام هو الحل.

ان عبارة كهذه لا تعنى سوى التدليس على الناس وخداعهم وابتزاز عواطفهم واستلاب عقولهم . وكما استخدمت الجماعات الاسلامية عبارة الاسلام هو الحل لتدمير حياتهم بالنكوص بهم الى الماضي وتدمير حياتهم الحاضرة والمستقبلية فان عبارة العلمانية هي الحل ستفعل الشيء ذاته ولكن بالمعكوس ترميهم في المستقبل ولكن بدون اي وسائل حماية .
العلمانية ليست الحل ولا يوجد شيء اخر حل . العلمانية ليست عصى سحرية نضرب بها التدهور الاقتصادي فيحصل نماء اقتصادي وليست عصا سحرية نظرب بها التعليم المتدهور والصحة المنعدمة والخدمات الاجتماعية المتلاشية فتتحول الى تعليم وصحة وخدمات متطورة وحديثة.

ان استخدام عبارة العلمانية هي الحل مجرد تضليل خطير سوف يدفع الشعوب ثمنا باهضا اذا انساقت وراء عبارة كهذه.
العلمانية هي فلسفة سياسية واقتصادية ومنظومة قيمية يتوافق عليها المجتمع في إدارة الدولة وفقا لقاعدة الدين لله والاوطان للجميع ، وجميع المواطنين متساوون امام القانون وحقوقهم في الاختيار وحرياتهم الفردية مصونة ومحفوظة بالقانون.
الدولة العلمانية تقوم بحماية وصيانه كرامة الانسان التى لا تمس بأي حال كما تقوم على الديمقراطية والليبرالية وحقوق الناس وواجباتهم متساوية .

الدولة العلمانية لا تتكون بالدعاء والتضرع والطقوس والدموع ولكن بالتخطيط الدقيق والتعليم القوي والمدني للجميع وبالادارة المنظمة والدقيقة .
الدوله العلمانية لا تقصي أحداً من ابنائها ورعاياها ولا تهمش أحداً ولا تميز ايضا أحداً من ابنأئها بدون مبرر كان يكون مخترعا او مكتشفا او مفكرا او رياضيا ووفقا للقانون.

الدولة العلمانية لا تقوم الا بجهد ابنأئها وعملهم الجاد وسهرهم واهتمامهم ولا تنزل من السماء كمائدة سماوية ولكنها حاصل لنتيجة جهد عمل مضني يتشارك فيه الجميع كلا حسب قدرته وكفاءته وامكانياته المعرفية والعلمية وخبراته المتراكمة .
في الدولة العلمانية يوجد قضاء مستقل يحمي الجميع ويوجد صحافة مستقلة تقبل اراء الجميع.
الدولة العلمانية لا تقبل العشوائية مطلقا ولكنها تعتمد على التخطيط للدولة كما للفرد .
وكما تروا لا يوجد شيء اسمه الحل ولكن يوجد شيء اسمه العلم و العمل فالعلمانية هي العلم والعمل فقط .

مر عام كامل على مقتل الرئيس السابق على عبدالله صالح . الرجل الذي حير العالم واليمنيين . انقسم اليمنيون بين متشفي فيه ومشفق علية . هذا طبيعي جدا . فثلاثة وثلاثون عاما من الحكم هي من اطول مدد الحكم في التاريخ الحديث . ولو حسبنا المده التى حكم فيها اليمنيون منذ استقلال اليمن عن الدولة العثمانية ١٩١٨ »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com