آخر تحديث للموقع : 15 - أغسطس - 2018 , الأربعاء 10:06 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

نجاة [إمام مسجد سلفي] من محاولة اغتيال في عدن

10 - أغسطس - 2018 , الجمعة 09:05 مسائا
134 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ نجاة [إمام مسجد سلفي] من محاولة اغتيال في عدن

الملعب:
نجا إمام مسجد "سلفي"، مساء اليوم الجمعة، من محاولة اغتيال بقنبلة يدوية رماها مجهولون على منزله في مدينة عدن جنوبي اليمن.
وأكد سكان وشهود عيان لوكالة "ديبريفر" للأنباء أن مسلحين مجهولين على متن دراجة نارية هاجموا منزل إمام مسجد أبو بكر الصديق، الشيخ جلال العولقي، في منطقة "ريمي" بمديرية المنصورة قبل صلاة العشاء. و أوضحوا أن المهاجمين نادوا على إمام المسجد للخروج من منزله ورموا بقنبلة جوار المنزل وفروا هاربين، ولم يسفر الانفجار عن سقوط ضحايا.

وقال مراسل وكالة "ديبريفر" للأنباء في عدن إن إمام المسجد، الشيخ العولقي، لم يكن في منزله حينما هاجمه المسلحون، بل كان في المسجد وأَم بالمصلين في صلاة العشاء.
والشيخ العولقي تم تكليفه قبل نحو شهر من مكتب الأوقاف والإرشاد بعدن، إماما وخطيبا للمسجد ذو التوجه السلفي، وهو شخصية معتدلة تحظى باحترام أهالي منطقة ريمي.
وكان الشيخ العولقي تحدثت قبل أيام في محاضرة دينية في المسجد، بأنه قبل بتولي إمامة المسجد محبة في الله ورسوله، واستجابة لطلبات أهالي المنطقة ولخدمتهم بتنويرهم في أمورهم دينهم وحياتهم، لكنه أكد أن تولي إمامة لمسجد في الوقت الراهن في عدن، يعني حكم بالإعدام، على حد وصفه.
وهذه ثالث محاولة اغتيال في عدن خلال أغسطس الحالي، بعد نجاة القيادي في حزب الإصلاح الإسلامي (ذراع الأخوان المسلمين في اليمن)، المحامي عرفات حزام، من محاولة اغتيال، الأربعاء الماضي، بانفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته جوار منزله في مديرية المعلا قبل خروجه من المنزل بلحظات، فيما نجا قائد قوات الحزام الأمني في عدن، وضاح عمر، من محاولة اغتيال بقنبلة زرعت في سيارته في الثالث من أغسطس الحالي.

وتصاعدت وتيرة الاغتيالات والتفجيرات في مدينة عدن التي تتخذها الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً عاصمة مؤقتة للبلاد، خلال الآونة الأخيرة بصورة لافتة، وذلك رغم تواجد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومته في المدينة الساحلية.
واستهدفت عمليات الاغتيالات والتفجيرات رجال أمن ومسئولين مدنيين وعسكريين وأئمة مساجد بعضهم ينتمون للتيار السلفي وحزب الإصلاح.
وتقول مصادر محلية لـ"ديبريفر" إنه خلال عامين ونصف، شهدت عدن 23 عملية اغتيال طالت أئمة وشيوخ المساجد، قتل فيها 19 شيخاً وخطيباً وداعية، ونجا البقية، بينما سُجّلت حالة اختطاف واحدة، وذلك منذ مطلع عام 2016م وحتى الآن.
وتشهد عدن ثاني كبرى مدن اليمن ومقر الحكومة المعترف بها دولياً، وضعاً أمنياً غير مستقر مع تنامي نفوذ المسلحين بينهم مجموعات جهادية كتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية، وذلك منذ استعادة قوات الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية، السيطرة الكاملة على المحافظة في تموز/يوليو عام 2015، عقب طرد قوات جماعة الحوثيين التي كانت سيطرت على أجزاء منها.

وتسيطر على عدن أيضاً قوات متعددة الولاءات منها قوات محلية مدعومة من الإمارات العربية المتحدة وتناصب الإسلاميين العداء.
والإمارات عضو رئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية وينفذ منذ مارس 2015 عمليات برية وجوية وبحرية ضد معاقل جماعة الحوثيين في اليمن، دعماً لقوات الرئيس هادي.
(ديبريفر)

الملعب: قتل العشرات من طلاب المدرسة في رحلة صيفية في اليمن الأسبوع الماضي عندما استهدفت غارة جوية بقيادة السعودية الباص الذي يقلهم. مات أكثر من 50 شخصا وأصيب ما يقرب من 80 آخرون. كان عمر العديد من الضحايا دون سن العاشرة. وفي حديثه عبر الهاتف مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بعد أيام »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com