آخر تحديث للموقع : 23 - يوليو - 2018 , الإثنين 06:37 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

المنتخب الكرواتي يُقصي منتخب الدنمارك من ثمن النهائي بركلات الترجيح

02 - يوليو - 2018 , الإثنين 06:42 صباحا
136 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةرياضة ⇐ المنتخب الكرواتي يُقصي منتخب الدنمارك من ثمن النهائي بركلات الترجيح

الملعب:
لحق المنتخب الكرواتي بالثمانية الكبار في كأس العالم، بفوزه على الدنمارك بركلات الجزاء الترجيحية، في واحدة من مباريات الدور ثمن النهائي، والتي جرت على ملعب “نيزني نوفغورود”، وانتهى وقتها الأصلي والإضافية بنتيجة 1-1، قبل أن تبتسم ركلات الجزاء لثالث العالم 1998، كما ابتسمت لمنافسه في الدور ربع النهائي “المنتخب الروسي”، الذي قهر إسبانيا بنفس الطريقة.

بادر المنتخب الاسكندينافي بخطف هدف الأسبقية بعد مرور 75 ثانية، من رمية تماس أُرسلت من الجهة اليمنى وكأنها عرضية على القائم البعيد، وجدها توماس ديلاني وسط زحام مدافعي كرواتيا وسط منطقة الجزاء، ليُمررها بصعوبة لزانكا، الذي غالط الحارس دانيال سوباسيتش بتسديدة في أقصى الزاوية اليسرى، ليُسجل المنتخب الدنماركي أسرع هدف في تاريخ مشاركاته في كأس العالم.
وجاء الرد سريعًا من أصدقاء لوكا مودريتش، بهجمة مُنظمة من الجهة اليمنى، انتهت باختراق من إيفان بيريسيتش، داخل منطقة الجزاء، ومن ثم حاول تسديد الكرة قبل أن يصل إليها المدافع، لتذهب بالصدفة لماريو ماندزوكيتش المتواجد في موقف سليم بالقرب من منطقة الست ياردات، ليُسدد على يمين الحارس، الذي اكتفى بمشاهدة الكرة وهي تعانق شباكه عند الدقيقة الرابعة.

هنا اعتقد الجميع أنها ستكون قمة عامرة بالأهداف على طريقة فرنسا والأرجنتين، لكن مع الوقت، تراجع المنتخب الدنماركي بشكل مبالغ فيه لمناطقه الدفاعية، لامتصاص حماس المنتخب الكرواتي بعد هدف التعديل، في المقابل، كّثف ممثل شرق أوروبا من ضغطه لتسجيل هدف قتل معنويات المنافس في أسرع وقت ممكن، لكن الدفاع الدنماركي ومن خلفه شمايكل الصغير نجح في إبقاء النتيجة على حالها.
أبرز محاولات الكروات في نهاية الشوط الأول، أتيحت لمتوسط ميدان برشلونة، الذي تلقى تمريرة بالقرب من منطقة الجزاء، ليقابلها بتسديدة بلمسة واحدة في الزاوية الضيقة، لكن الحارس أمسكها بثبات على مرتين، وتسديدة أخرى لبيريسيتش ارتطمت في المدافعين، وذهبت لركلة ركنية لم تُستغل.

استمر الوضع كما هو عليه في الشوط الثاني، ولم تتغير النتيجة رغم الضغط الكرواتي، ليضطر الحكم لاستكمال المباراة حتى الدقيقة 120، وقبل النهاية بأربع دقائق، احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة انتي ريبيتش، بعد تعرضه للإعاقة من قبل زانكا في انفراد كامل مع الشباك، لكن كاسبر شمايكل كان له رأي آخر، بإمساك الركلة من لوكا مودريتش، ليأتي موعد ركلات الجزاء التي رجحت كفة كرواتيا على حساب أبطال اليورو 1992.
(متابعات)

الملعب: وضع صانع ألعاب المنتخب الألماني مسعود أوزيل، حدًا لمسلسل الانتقادات الحادة التي يتعرض لها من قبل بعض الجماهير ووسائل الإعلام في وطنه، منذ مقابلة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، التي أثارت جدلاً واسعًا على مدار الشهرين الماضيين. ولم يسلم الرئيس التركي هو الآخر من عاصفة الانتقادات »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com