آخر تحديث للموقع : 14 - أغسطس - 2018 , الثلاثاء 08:07 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

تعيين صاحب مقولة [لا يستطيعون حماية مؤخراتهم بدون آل سعود] وزيراً للشؤون الإسلامية في السعودية

02 - يونيو - 2018 , السبت 02:28 مسائا
2778 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار عربية ⇐ تعيين صاحب مقولة [لا يستطيعون حماية مؤخراتهم بدون آل سعود] وزيراً للشؤون الإسلامية في السعودية

عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ
الملعب:
احتفلت وسائل إعلام سعودية مقربة من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بتعيين العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، السبت، عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، وزيرًا جديدًا للشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، باعتباره رمزاً للانفتاح ومواجهة الغلو، منذ أن كان رئيسا لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بين 2012 و2015، قبل أن يقيله الملك نفسه، وسط ابتهاج من أعضاء في الهيئة.

وفيما قد قُدم الوزير الجديد على أنه أحد أذرع ولي ورجل العهد الجديد في المملكة، انتشر على مواقع التواصل فيديو للوزير يحذر فيه السعوديين من عدم الانجرار وراء من يدعو إلى الخروج عن ولاة الأمر وإسقاط حكم آل سعود في المملكة، وأنه بدون “آل سعود لن ستطيعوا حماية مؤخراتهم، وليس محارمهم فقط”.


وينتمي الوزير الجديد إلى عائلة آل الشيخ الدينية المعروفة في السعودية، وعلاقتها وثيقة بآل سعود منذ الجد الأول محمد بن عبد الوهاب، الذي تنسب له “الوهابية“.
والوزير الجديد حاصل على دكتوراة في العلوم الإسلامية ويعتبر توليه رئاسة هيئة “الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” بين عامي 2012 و2015، أهم منصب شغله ، قبل أن يقيله الملك سلمان.

وقُدم على أنه كان له أراء لا تتفق النافذين في الهيئة، التي كانت توصف بـ”الشرطة الدينية” في المملكة، وأنه كان ضد ممارساتها مثل إجبار المحلات على الإغلاق وقت الصلاة، وحظر الاختلاط بين الجنسين في الأماكن العامة، وتشغيل الموسيقى، ومنعهم من مطاردة السيارات والاكتفاء بتدوين أرقامها وإبلاغ الجهات الأمنية.
وقُدم على أنه “سابق لزمانه” إذ أنه لم يكن يعارض السماح للمرأة بقيادة السيارات، وأنه متساهل في كشف وجهها، والاختلاط في أسواق العمل.
"القدس العربي"

الملعب: في منزل يحيط به سور عالٍ تغطّيه أشجار النخيل والسدر “النبك”، وبوابة صغيرة تكاد لا تفتح سوى مرّات قليلة في اليوم بمنطقة الكرادة وسط بغداد، تقطن “اندومي” ابنة الـ18 ربيعاً. بعد أكثر من نصف ساعة من الانتظار في أحد المقاهي الصغيرة التي تعجّ بمرتاديها وسط العاصمة بغداد، حيث كان موعد لقائنا، »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com