آخر تحديث للموقع : 10 - ديسمبر - 2018 , الإثنين 06:07 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

إليك 4 أسباب تدفعك للإكثار من [تناول التمر] في رمضان

21 - مايو - 2018 , الإثنين 09:33 صباحا
797 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمنوعات ⇐ إليك 4 أسباب تدفعك للإكثار من [تناول التمر] في رمضان

الملعب:
يرتبط شهر رمضان لدى الكثيرين بتناول حبات التمر في بداية وجبة الإفطار، وهي عادة مستحبة عملاً بالأحاديث النبوية الشريفة. ويقدم التمر فوائد غذائية لا تحصى للجسم، وتزيد الحاجة إليه في شهر رمضان المبارك، حيث يحتاج الجسم إلى غذاء متوازن، لتعويض ما يخسره بسبب الصيام.
في ما يلي، مجموعة من الأسباب، التي تدفعك إلى الإكثار من تناول التمر خلال شهر رمضان، حسب موقع أبوذير الإلكتروني:

1- التمر غني بالألياف
يحتوي التمر على نسبة عالية من الألياف، وتشير وزارة الزراعة الأمريكية، إلى أن حبة واحدة من التمر، تحتوي على نحو 1.6 غرام من الألياف، أي ما يعادل 6% من النسبة الموصى بتناولها بشكل يومي.
وتلعب الألياف دوراً هاماً في الحفاظ على صحة جهاز الهضم، وفي أداء القولون لوظائفه في هضم الأطعمة على الشكل الأمثل، كما يساعد التمر على الوقاية من التهابات وسرطانات القولون والجهاز الهضمي.

2- الوقاية من مشاكل القلب
يعد التمر من أفضل الأطعمة للحفاظ على صحة القلب، فهو مصدر جيد للبوتاسيوم، الذي يعتقد أنه يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والأمراض الأخرى المرتبطة بعضلة القلب، ووفقاً لبعض الدراسات، فإن التمر يساعد في تحفيف نسبة الكوليسترول الضار في الدم.

3- مصدر غني بالفيتامينات والمعادن
وصفت دراسة أجريت عام 2003 التمر بأنه غذاء شبه مثالي، فهو يوفر مجموعة واسعة من العناصر الغذائية، وخلصت الدراسة، إلى أنه يحتوي على 15 نوعاً من المعادن على الأقل، والعديد من أنواع الحموض الأمينية، ناهيك عن عدد كبير من أنواع الفيتامينات، بما في ذلك تلك المسؤولة عن تقوية العظام والحفاظ على صحة جهاز الدوران.

4- تزويد الجسم بدفعة آمنة من الطاقة
تحتوي التمور على نسبة عالية من السكريات الطبيعية، مثل الغلوكوز والفركتوز والسكروز، ما يجعلها وجبةً مثاليةً للحصول على دفعة قوية وآمنة من الطاقة، لذلك ينصح بتناولها عند الإفطار، لتعويض الطاقة التي خسرها الجسم طوال النهار.

الملعب: بيعت أغلى زجاجة ويسكي في العالم مقابل 1.53 مليون دولار، في دار "كريستي" للمزادات، بالعاصمة البريطانية، لندن. ويُشار إلى أن الزجاجة قد حُفظت في برميل لمدة 60 عاماً، منذ تعبئتها، في عام 1926. كما أنها أمضت حوالي 6 عقود في مصنع التقطير "The Macallan"، الذي يقع بالقرب من نهر "Spey"، في شمال شرق »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com