آخر تحديث للموقع : 19 - نوفمبر - 2018 , الإثنين 09:37 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

محمد علي أحمد: قادة المجلس الانتقالي الجنوبي [المدعوم من الإمارات] لا يمتلكون "القرار" و حرية التصرف

16 - مايو - 2018 , الأربعاء 07:09 صباحا
441 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ محمد علي أحمد: قادة المجلس الانتقالي الجنوبي [المدعوم من الإمارات] لا يمتلكون "القرار" و حرية التصرف

محمد علي أحمد
الملعب/ خاص:
قال محمد علي أحمد القيادي في الحراك الجنوبي اليمني السلمي ان قادة ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات لا يمتلكون القرار و حرية التصرف، داعيا ابناء الجنوب إلى الابتعاد عن المكايدات واللهث وراء المصالح الضيقة.

ومطلع مايو الجاري أعلنت مكونات وأحزاب سياسية وشخصيات تشكيل "الائتلاف الوطني الجنوبي"، يدعم الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة الشرعية وتأسيس اليمن الاتحادي، في مقابل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الإمارات العربية المتحدة الذي يدّعي أنه غير يمني ويطالب بتأسيس جمهورية الجنوب العربي الفيدرالية ويتخذ من شعار جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية شعاراً له بعد أن بسط عليه وشطب منه اسمها من الشعار.

وقال القيادي الجنوبي في رسالة بمناسبة شهر رمضان المبارك إنه" اختار الإنضمام إلى الائتلاف الوطني الجنوبي (الموالي للشرعية) بعد لقاءات مع الطرفين الممثلين للشرعية والمجلس الانتقالي.. مشيراً إلى أنه خلال لقائه بممثلي الانتقالي كانت أكثر ردودهم انهم لا يمتلكون القرار في الرد او الالتزام بذلك ووعدوا بالرد علينا ولكنهم فعلا لا يمتلكون القرار أو حرية التصرف والالتزام. واضاف "كان ممثلي الشرعية هم الأفضل ووعدوا بأن تكون هذه النقاط والشروط اساس الاطار الذي يتبنوه، لذا هم خيارنا الأفضل الى أن يخلوا بوعدهم ونحن في الأخير أصحاب القرار فلن نقبل إلا بما يرتضيه شعب الجنوب."

وخاطب أبناء الجنوب قائلاً" حتى نكون في مستوى التحديات والمخاطر ونكون في مستوى المسؤولية وبعيدا عن المكايدات واللهث وراء المصالح الضيقة واستباق الاحداث او زرع الاوهام التي لن تؤدي الا الى قطع الطرق امام أي جهود وطنية تهدف الى لملمت الصفوف والوصول بشعبنا الى طريق الحرية وتحقيق هدفه .
وشدد علي أحمد على ، وحدة الصف والقرار السياسي الجنوبي في أطار واحد وتحت قيادة جنوبية موحدة على أساس تحقيق الهدف الذي يرتضيه شعب الجنوب ولكن عبر الشراكة في القرار السياسي الممثل بالحراك الجنوبي السلمي كممثل شرعي وحامل للقضية الجنوبية على أساس القرار الأممي 2140 الداعم للحوار الوطني .

وكان رئيس محافظ عدن السابق عيدروس الزبيدي الذي أقاله الرئيس هادي من منصبه يوم 27 أبريل/نيسان 2017، أعلن في 4 مايو/أيار من نفس العام نفسه ما سمي بـ(إعلان عدن التاريخي) وبعد أيام لاحقة تم تشكيل هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي من 17 أعضاء برئاسته بدعم إماراتي، وحاول المجلس الانتقالي الجنوبي القيام بانقلاب عسكري للاطاحة بحكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر خلال الفترة 28 – 30 يناير الفائت وسقط نحو 70 قتيلا و عدد كبير من الجرحى.

الملعب: عرضت بريطانيا مشروع قانون على مجلس الأمن، التابع للأمم المتحدة، يدعو إلى هدنة فورية في مدينة الحديدة باليمن، ويضع مهلة للطرفين المتنازعين لإزالة جميع الحواجز أمام المساعدات الإنسانية. وعرض المشروع بعد استماع أعضاء المجلس إلى تقرير من مبعوث الأمم المتحدة، الذي يسعى لعقد محادثات سلام في »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com