آخر تحديث للموقع : 22 - مارس - 2019 , الجمعة 08:42 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

رغم موتها .. تُرسل هدية لزوجها [في عيد ميلاده كل سنة]

17 - أبريل - 2018 , الثلاثاء 03:36 صباحا
الرئيسيةمجتمع ⇐ رغم موتها .. تُرسل هدية لزوجها [في عيد ميلاده كل سنة]

كاتي غرانغر مع زوجها أثناء مرضها بالسرطان (ديلي ميل)
الملعب:
رغم موتها في سن مبكرة بسبب سرطان نادر، إلا أن كاتي، وجدت الطريقة لتستمر في إرسال تهانيها إلى زوجها كل عام في عيد ميلاده، بل تفاجئه بين الحين والآخر بوجودها في المنزل الذي تركته.. إلى قبرها.

وذكر موقع صحيفة ديلي ميل أن بريطانية، تُواصل إرسال بطاقات عيد الميلاد إلى زوجها من القبر رغم وفاتها منذ سنتين، وأضاف الموقع أن كاتي غرانغر، توفيت في عيد زواجها الحادي عشر عام 2016، بعد معاناتها من سرطان نادر صعب العلاج، عن 34 عاماً.

أحبك كثيراً
وكتبت كاتي، الطبيبة السابقة، 27 بطاقة تهنئة بعيد الميلاد لزوجها، ونظمت له مجموعة مفاجآت في الأعوام الـ 11 المقبلة. وأضاف الموقع أنه من المقرر أن يستمر الزوج كريس بوينت في استقبال بطاقات التهنئة بعيد ميلاده من زوجته كاتي، حتى بلوغه الـ 65 من عمره.

وحسب الموقع، وصلت هذا الأسبوع رسالة جديدة إلى كريس بمناسبة عيد ميلاده الـ40، وأضاف الموقع أن كريس شعر بسعادة غامرة بعد قراءتها، وهي التي جاء فيها: "إلى عزيزي....وصلت الآن إلى الـ40 من عمرك، هل سقط كل شعرك؟"، وأضافت: "أحبك كثيراً، وسأظل أحبك".
وفي نفس السياق، أوضح موقع صحيفة "بيلد" أن الزوج كريس وجد علبةً من الكرتون تحت السرير في بيته، وضعته كاتي بطريقة لم تسمح له برؤيته سابقاً، وأضاف الموقع الألماني أن كريس تلقى في يوم موتها رسالةً، ثم رسالة ثانية بعد أسبوع من ذلك تتضمن تفاصيل دفنها.

من جهة أخرى، اكتشفت كاتي إصابتها بمرض السرطان سنة 2011، بعدما اشتد عليها الآم الظهر أثناء عطلة قضتها في كاليفورنيا، وفشلت كل محاولاتها في القضاء عليه.
يُشار إلى أن كاتي غرانغر استلهمت طريقة بعث رسائل عيد الميلاد إلى زوجها من الفيلم الأمريكي الشهير( P.S I love you).
DW

الملعب: منذ ست سنوات أنهى أخي حياته منتحرا، وكان يبلغ من العمر 28 سنة. مع الأسف، أصبحت مأساة الانتحار أكثر انتشارا مما نظن، إذ تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أن عدد ضحايا الانتحار في عام 2016 بلغ نحو 793 ألف شخص حول العالم، وأكثرهم من الرجال. وفي المملكة المتحدة، لا يزال الانتحار يتصدر »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com