آخر تحديث للموقع : 20 - سبتمبر - 2018 , الخميس 07:40 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

6 روايات [تتنافس] على الجائزة العالمية للرواية العربية

21 - فبراير - 2018 , الأربعاء 02:20 مسائا
840 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةثقافة ⇐ 6 روايات [تتنافس] على الجائزة العالمية للرواية العربية

القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية ضمت ست روايات من العراق والسودان وفلسطين والسعودية والأردن وسوريا (أرشيفية)
الملعب:
أعلنت الجائزة العالمية للرواية العربية اليوم (الأربعاء) القائمة القصيرة للدورة الحادية عشرة والتي ضمت ست روايات من العراق والسودان وفلسطين والسعودية والأردن وسوريا.

وأفاد ياسر سليمان، رئيس مجلس أمناء الجائزة في مؤتمر صحافي أقيم بالعاصمة الأردنية عمان، وفق ما نقلته "الشرق الأوسط" : «هذا يوم مهم للجائزة لأننا نحتفل بالدورة العاشرة، هذه الجائزة أحدثت صدى وبيئة جديدة للكتابة الروائية العربية».
وضمت القائمة روايات «ساعة بغداد» للعراقية شهد الراوي و«زهور تأكلها النار» للسوداني أمير تاج السر و«وارث الشواهد» للفلسطيني وليد الشرفا و«الحالة الحرجة للمدعو ك» للسعودي عزيز محمد و«حرب الكلب الثانية» للأردني إبراهيم نصر الله و«الخائفون» للسورية ديمة ونوس.

وتشكلت لجنة التحكيم من الأكاديمي والناقد الأردني إبراهيم السعافين، والكاتبة السلوفينية باربرا سكوبيتس، والروائي الفلسطيني محمود شقير، والمترجمة الجزائرية إنعام بيوض، والكاتب الإنجليزي من أصل سوداني جمال محجوب.
وأفاد السعافين: «تناولت روايات القائمة القصيرة الست موضوعات اجتماعية وسياسية ووجودية. وقد وظفت تقنيات سردية مختلفة مستلهمة من التحولات الحديثة للرواية العالمية في معالجتها للبعدين الغرائبي والعجائبي. ولا تخلو الروايات الست من تقاطعات وإسقاطات على الواقع الجديد، مع تجاوزها للوثوقي واليقيني».

والجائزة العالمية للرواية العربية هي جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية ترعاها مؤسسة جائزة البوكر في لندن وتدعمها ماليا دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي.
وتستحق كل رواية بلغت القائمة القصيرة جائزة مالية قدرها 10 آلاف دولار، فيما تحصل الرواية الفائزة على 50 ألف دولار أخرى إضافة إلى ترجمتها للغة الإنجليزية. ومن المقرر إعلان اسم الرواية الفائزة في 24 أبريل (نيسان) في الإمارات عشية افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

الملعب: حبيب عبدالرب سروري، كاتب وروائي يمني، وأستاذ جامعي في علوم الكمبيوتر في الكلية القومية للعلوم التطبيقية في مدينة روان الفرنسية. له العديد من الأبحاث والكتب العلمية باللغتين الفرنسية والإنكليزية. لكن، ومع ذلكك ظل مرتبطا بالأدب والثقافة العربية، حيث أصدر كتبا بالعربية، على غرار: «لا إمام »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com