آخر تحديث للموقع : 25 - أبريل - 2018 , الأربعاء 10:26 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

منظمة العفو الدولية: حكومات أوروبية [متواطئة في تعذيب مهاجرين] في ليبيا

12 - ديسمبر - 2017 , الثلاثاء 06:02 صباحا
151 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار عربية ⇐ منظمة العفو الدولية: حكومات أوروبية [متواطئة في تعذيب مهاجرين] في ليبيا

عبر مئات الآلاف من المهاجرين الصحراء الكبرى والبحر الأبيض المتوسط من أجل الوصول إلى أوروبا.
الملعب:
اتهمت منظمة العفو الدولية حكومات أوروبية بأنها متواطئة في تعذيب وانتهاكات ضد لاجئين ومهاجرين في ليبيا.

وقالت المنظمة إن الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا لمنع المهاجرين غير الشرعيين من الوصول إلى أوروبا عبر البحر، يجعله شريكا في انتهاكات لحقوق الإنسان. و أشارت في تقرير لها، وفق ما نقلته BBC، إلى أن الآلاف من المهاجرين العالقين في مخيمات ليبية كانوا عرضة لاستغلال شديد من قبل سلطات محلية ومجموعات مسلحة.

و في الشهر الماضي، قالت فرنسا إن مسؤولين ليبيين وافقوا على البدء بإفراغ هذه المخيمات من محتجزين فيها، مع العمل على إعادتهم لأوطانهم.
وبحسب المنظمة الدولية، فإن حكومات أوروبية متواطئة في انتهاكات حقوق الإنسان في ليبيا من خلال دعم سلطات محلية تعمل مع مهربين وتعذب مهاجرين. وقالت العفو الدولية إن هذه الحكومات تريد الحد من تدفق المهاجرين الأفارقة عبر البحر المتوسط، ولذا عمدت - عن طريق الاتحاد الأوروبي - إلى تقديم الدعم لليبيا و وتدريب حرس حدودها وإنفاق الملايين من الأموال عبر منظمات تابعة للأمم المتحدة لتحسين الأوضاع في مراكز لاحتجاز المهاجرين.

وأكدت المنظمة الحقوقية على أن نحو 20 ألف شخص في مراكز احتجاز ليبية كانوا عرضة "للتعذيب ولأعمال السخرة وللابتزاز وللقتل غير القانوني". وقال جون دالهويسن، مدير مكتب منظمة العفو الدولية، إن "حكومات أوروبية لم تكن فقط على علم بهذه الانتهاكات، بل تواطأت في هذه الجرائم من خلال دعم سلطات ليبية بهدف وقف عبور المهاجرين بحرا وإبقاء الأشخاص (المهاجرين) داخل ليبيا". و أردف دالهويسن أن "عشرات الآلاف من المعتقلين أبقوا في مراكز احتجاز مكتظة وكانوا يتعرضون لتعذيب ممنهج".

ولدى زيارة مراسل BBC أحد مراكز الاحتجاز في ليبيا في بداية العام الجاري، وصف العديد من المعتقلين أوضاعهم في هذه المراكز بأنها أشبه "بالجحيم وحتى أسوأ من ذلك".
و في مقابلة أجرتها منظمة العفو الدولية مع رجل من غامبيا اعتقل في ليبيا لمدة ثلاثة شهور قال فيها إنه "تم تجويعه وضربه". و أضاف "كانوا يضربوني بخرطوم مياه مطاطي لأنهم يريدون المال لإطلاق سراحي، واتصلوا بعائلتي وهم يضربونني في محاولة لدفعهم لإرسال المال لهم".

وتقول مجموعات حقوق الإنسان إنها تملك أدلة كافية لمقاضاة حكومات أوروبية. وتعاني ليبيا من فوضى أمنية وسياسية منذ الإطاحة بمعمر القذافي من سدة الحكم عام 2011.

الملعب: ذكر موقع صحيفة “ديلي بيست”، ان مسؤول سابق في وحدة عمليات الدعاية في البنتاغون وبتمويل من الإمارات، كان وراء إنتاج فيلم يربط قطر بالإرهاب. وقال الكاتبان جيسكا بيركس وأبيغال فيلدينغ، إن تشارلز أندريا، الذي يدير شركة “أندريا أند أسوسييتس″ لإنتاج الفيلم، قد تسلم مبلغ 500 ألف دولار في آب/ »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com