آخر تحديث للموقع : 20 - يناير - 2018 , السبت 09:56 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

أطعمة تقلل [آثار العلاج الكيماوي] بعد سرطان الثدي

12 - ديسمبر - 2017 , الثلاثاء 05:43 صباحا
313 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةطب ⇐ أطعمة تقلل [آثار العلاج الكيماوي] بعد سرطان الثدي

الملفوف والبروكلي والقرنبيط
الملعب:
تمنع علاجات سرطان الثدي الجسم من إنتاج واستخدام هرمون الاستروجين، لأنه يزيد ويغذّي نمو خلايا الورم. وتترتب على ذلك مجموعة من الأعراض تشعر بها المريضة بعد انتهاء العلاج تتشابه مع أعراض سن اليأس. من هذه الأعراض الهبّات الساخنة والتعرّق الليلي والتعب وترقق الشعر وآلام المفاصل وضعف الذاكرة. وقد وجدت الأبحاث أن أطعمة معينة تساعد على تقليل هذه الآثار.

وفقاً لأبحاث من جامعة جورج تاون، المأكولات الغنية بالصويا مثل حليب الصويا والتوفو، والملفوف (الكرنب) والبروكلي والقرنبيط من الأطعمة الضرورية للنساء اللاتي تلقين علاجاً لسرطان الثدي.

تساعد هذه الأطعمة على تقليل الأعراض الشبيهة بسن اليأس التي تشعر بها المرأة بعد علاج أورام الثدي. ويعتقد الباحثون أن أطعمة الصويا تحتوي على مادة نباتية هي ايسوفلافون النشطة بيولوجياً والتي ترتبط بمستقبلات هرمون الاستروجين في الجسم. بينما تحتوي أوراق الملفوف والبروكلي والقرنبيط على مواد نباتية توفر إنزيمات تعدل من مستوى هرمون الاستروجين في الجسم.

وتحث الأبحاث على الاهتمام بالعادات الغذائية بعد تلقي العلاج الكيماوي الخاص بأمراض الثدي، كما تحذّر المريضات اللاتي لم تأكلن فول الصويا من قبل من تناوله بكميات كبيرة فجأة.
متابعات

الملعب: يعتقد الكثير من المصابين بأمراض المفاصل أن متاعبهم تمنعهم عن ممارسة الرياضة، كي لا تتفاقم الآلام. فما مدى صحة هذا الاعتقاد الشائع؟ وللإجابة على هذا السؤال، قال البروفيسور الألماني سفين أوسترماير إنه بشكل عام يمكن للأشخاص المصابين بأمراض المفاصل ممارسة الرياضة، بشرط ممارسة الأنواع »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com