آخر تحديث للموقع : 20 - يناير - 2018 , السبت 09:56 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

رئيس الوزراء في الذكرى الثانية لرحيل جعفر محمد سعد: كان سياسياً من الطراز الأول و أبى إلا أن يتخذ [الموقف الذي يحقق مصلحة وطنه وشعبه]

11 - ديسمبر - 2017 , الإثنين 07:35 مسائا
214 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ رئيس الوزراء في الذكرى الثانية لرحيل جعفر محمد سعد: كان سياسياً من الطراز الأول و أبى إلا أن يتخذ [الموقف الذي يحقق مصلحة وطنه وشعبه]

جعفر محمد سعد
الملعب:
قال رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر ان جعفر محمد سعد كان نموذجاً للوطني المخلص والمحب لأهله، وصاحب الرؤية السياسية والعسكرية الثاقبة.

و أضاف في كلمته بمناسبة الذكرى الثانية لرحيل محافظ عدن الأسبق شهيد الوطن اللواء جعفر محمد سعد: "له تعود خطة تحرير عدن، بكل خطوطها العريضة والتفصيلية، ساعدته خبراته السابقة في قيادة القوات المسلحة وجغرافية عدن، على إعدادها فهو إبنها البار والوفي، وقد تقدم بالخطة بشجاعة نادرة قام بتنفيذها مع قوات التحالف العربي والمقاومة الوطنيه التي كان رائدها وأبرز شهدائها".

و أكد بن دغر أن جعفر محمد سعد "كان صديقاً صدوقاً ودوداً في تعامله ودمثاً في أخلاقه، حاضراً في الملمات، وحاضراً في المسرّات، لا يترك ولا ينسى واجباً . لا تسمع مِن جعفر غير لطيف الكلام، وحسن التعبير، وصدقه، كريماً وشهماً في حله وترحاله حتى دعاه داعي الحق". و أضاف: "خاض معنا معارك الشرف في كل مراحلها المختلفة ، وعندما استدعته المهمة الوطنية في قيادة محافظة عدن كان هو أهل لها، أسس إدارتها بعد انهيار، وجمع كادرها بعد شتات. بذل جهده في الأشهر التي تلت تعيينه، لكن الأعداء والعملاء كانوا له بالمرصاد، فنالوا منه، وهم لا يدركون أن الهامات الكبيره لا تختفي ولا تموت بغيابها، تبقى حاضرة تملأ الدنيا مع كل مناسبة".

في ما يلي كلمة دولة رئيس الوزراء/ د. أحمد عبيد بن دغر في الذكرى الثانية لرحيل شهيد الوطن اللواء جعفر محمد سعد محافظ عدن الأسبق:

بِسْم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى:( وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ) صدق الله العظيم.

نؤبن الْيَوْمَ شخصية وطنية مثلت نموذجاً للمناضل الوطني المتفاني في خدمة شعبه ووطنه، نؤبن الْيَوْمَ الشهيد اللواء جعفر محمد سعد المحافظ الأسبق لمحافظة عدن، والسياسي والشخصية العسكرية المشهود لها بالشجاعة والإقدام، والخبرة العسكرية والامنيه والاداريه.

جعفر محمد سعد كان نموذجاً للوطني المخلص والمحب لأهله، وصاحب الرؤية السياسية والعسكرية الثاقبة، له تعود خطة تحرير عدن، بكل خطوطها العريضة والتفصيلية، ساعدته خبراته السابقة في قيادة القوات المسلحة وجغرافية عدن، على إعدادها فهو إبنها البار والوفي، وقد تقدم بالخطة بشجاعة نادرة قام بتنفيذها مع قوات التحالف العربي والمقاومة الوطنيه التي كان رائدها وأبرز شهدائها.


كان سياسياً من الطراز الأول، فقد عرفته لأكثر من عقدين ونصف من الزمن ، انحاز دائماً إلى جانب الحق، أبى وهو العسكري المهاب في فرع من فروع القوات المسلحة إلا أن يتخذ الموقف الذي يحقق مصلحة وطنه وشعبه. تشرب العمل السياسي في بداية حياته، فكان عسكرياً منضبطاً وسياسياً بارزاً، تشهد على ذلك إسهاماته في المجال الإستراتيجي والعسكري.

كان جعفر صديقاً صدوقاً ودوداً في تعامله ودمثاً في أخلاقه، حاضراً في الملمات، وحاضراً في المسرّات، لا يترك ولا ينسى واجباً . لا تسمع مِن جعفر غير لطيف الكلام، وحسن التعبير، وصدقه، كريماً وشهماً في حله وترحاله حتى دعاه داعي الحق.

خاض معنا معارك الشرف في كل مراحلها المختلفة ، وعندما استدعته المهمة الوطنية في قيادة محافظة عدن كان هو أهل لها، أسس إدارتها بعد انهيار، وجمع كادرها بعد شتات. بذل جهده في الأشهر التي تلت تعيينه، لكن الأعداء والعملاء كانوا له بالمرصاد، فنالوا منه، وهم لا يدركون أن الهامات الكبيره لا تختفي ولا تموت بغيابها، تبقى حاضرة تملأ الدنيا مع كل مناسبة.

قتله المجرمون الذين سفكوا من الدماء قبله وبعده الكثير لإرهاب عدن وأهلها، لكنهم لا يدركون أن عدن التي أنجبت جعفر وأمثاله لا تنحني ولا تستكين.

خسرنا جعفر في وقت كانت حاجتنا إليه كبيرة، كان الوطن يحتاج لشجاعته وخبراته، ودرايته بالأمور، كان رحيله حزيناً كرحيل الكبار، علمنا الصبر والحكمة والثبات في الشدائد، ومنه تعلمنا الإخلاص في أنقى صوره، والتفاني في خدمة الوطن في أعمق معانيه.

تغمد الله فقيدنا دائما بالرحمة والمغفرة. نم قرير العين، شهيدنا الكبير فلا نامت أعين الجبناء.

قال تعالى:( مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ) صدق الله العظيم.

د. أحمد عبيد بن دغر
رئيس مجلس الوزراء

الملعب: قال محافظ البنك المركزي اليمني منصر القعيطي "إن الملياري دولار التي وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بإيداعها في حساب البنك، تعد تدشينًا لمرحلة جديدة من بناء وتنمية اقتصاد البلاد". وأكد خلال لقاء موسع مع مديري وممثلي شركات ومحلات الصرافة في عدن، أن المرحلة الجديدة تمهد لجعل »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com