آخر تحديث للموقع : 18 - ديسمبر - 2018 , الثلاثاء 03:25 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

الفوضى الخلاقة تأخذ بعدا خسيسا في عملية عبد العزيز عبد الولي

14 - يوليو - 2017 , الجمعة 05:57 مسائا
1244 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةنجيب يابلي ⇐ الفوضى الخلاقة تأخذ بعدا خسيسا في عملية عبد العزيز عبد الولي

في سياق مخطط (حدود الدم) الساري على عدد من بلاد العرب ومنها هذه البلاد والتي بدأت يوم 11 فبراير 2011م، وانطلقت من ساحة الثورة في صنعاء في اليوم المذكور، ووفقا للسيناريو حل 11 فبراير 2011م محل 7 يوليو 2007م واللاعب الأساسي في هذا المخطط علي عبد الله صالح، وتنوعت أشكال الفوضى الخلاقة منها عودة العاملين والمتقاعدين إلى بيوتهم بـ "خفي حنين" من مكاتب البريد حيث لا رواتب ولا معاشات، ودخلت اليمنية على الخط وشكا لي أفراد من أسر عدنية معتبرة أن أقارب لهم عادوا في مطلع الأسبوع الماضي من كوالا لمبور بماليزيا وهبطت اضطراريا في مطار الخرطوم وركنوهم هناك أربعة أيام لا إقامة ولا إعاشة ولم يدفع لهم ما تحملوه للإقامة والإعاشة..

ومن أشكال الفوضى الخلاقة ظهور بلاطجة ملثمين على الخط حيث أبلغني مواطن في فرزة القاهرة بعد إجازة العيد بأن ابنه أنزله بلاطجة ملثمون من سيارته وتعارك معهم ورفض تسليم سيارته وصرخ (يا مسلمين) ولم يغثه أحد في موقع العملية الابتزازية بالقرب من محطة النهدي..

وقبل مغرب الأربعاء 12 يوليو 2017م تعرض أحد أبناء الضالع لابتزاز ثلاثة ملثمين وحاولوا انتزاع بندقية آلية من يده، وبعد عراك قوي معهم تمكن البلاطجة من انتزاع البندقية ولم يغثه أحد بالقرب من محطة النهدي بالشيخ عثمان.. حالة نادرة من الشجاعة سجلت لصالح شخص من الموجودين الذي أطلق النار على الأفراد الذين أقلتهم دراجتهم النارية وأصاب أحدهم ومع ذلك انطلقوا بدراجتهم النارية..

وفي صباح الخميس 13 يوليو 2017م الفوضى الخلاقة تكرر نفسها في حي عبد العزيز عبد الولي عندما قام (12) بلطجيا ملثما بمداهمة مبنى فرع عبد العزيز عبد الولي التابع للبنك الأهلي اليمني بالمنصورة وخلقوا حالة رعب مروعة في صفوف موظفات البنك عندما عزلوهن عن بقية الموظفين وأطلقوا النار على الآخرين واخترقت طلقة رأس مدير البنك الأخ عبد الله صالح النقيب وأصيب آخرون من الحراسة ونقل الجميع إلى مستشفى النقيب بالمنصورة لتلقي العلاج.

الواقعة المخزية المذكورة وغيرها من الوقائع ليست وليدة الصدفة أو أنها لجماعات بعينها وإنما يقوم بها مرتزقة جنوبيون لصالح الزعيم صالح اللاعب الأساسي، إلا أن واقعة فرع البنك الأهلي في حي عبد العزيز عبد الولي لن ينساها أهل عدن لأنها استهدفت مرفقا يتردد عليه المواطن ولأنها استهدفت العنصر النسوي في البنك، ولهذا العمل آثار مادية ونفسية فادحة ستدفع ثمنها الموظفات وإدارة البنك، وعلى أهل عدن أن يظهروا بالمظهر المناسب لمواجهة هذه الأساليب الهزلية الموجهة من عصابات علي عبد الله صالح من مرتزقة الجنوب (وهم كثر) كأحد أشكال الفوضى الخلاقة التي تنفذها مكاتب البريد، مؤسسة الكهرباء، مؤسسة الهاتف، اليمنية، مؤسسة المياه والمجاري، ويشتم من كل تلك الأعمال رائحة الموساد الإسرائيلي ورائحة علي عبد الله صالح..

إن الدماء التي أراقتها العصابة الجبانة في فرع عبد العزيز عبد الولي وترويع موظفات البنك لن تقف عند هذا الحد مع كافة الأشكال الأخرى من الفوضى الخلاقة التي تمارسها المؤسسات السالفة الذكر لأن المخطط الاستخباري يجري تنفيذه من قبل كل الأطراف وفق أدوار محددة لأن السيناريو واحد والمخرج واحد والهدف واحد وإن تنوعت الأدوار، فالتقسيم وارد وإعادة رسم الحدود قادم لا محالة ولكن بعد استنزاف بشري كبير وتدمير الاستقرار الأمني والاقتصادي والسياسي وهي مقدمات لسايكس بيكو الجديد أو الشرق الأوسط الكبير..

نقول لأهلنا في عدن.. معاناتكم ستتضاعف لأنكم ستواجهون غياب حلقة أساسية ألا وهي غياب الانتماء لأن الانتماء لا يكون إلا للنسيج الاجتماعي الواحد (الشعب) أما إذا كان الانتماء للقبلية فاقرأ السلام على البلاد والسلام على العباد..
تذكروا أن واقعة عبد العزيز عبد الولي ستظل جرسا يقرع على مسامعنا أناء الليل وأطراف النهار لأن آثار الواقعة قائمة ولن تزول في المستقبل المنظور.. قد بلغت .. اللهم اشهد!!

أعلن وجهاء قبائل شبوة الأبية في لقاء السوداء بعتق يوم السبت 17 مارس , 2018م رفضهم المطلق للقرارات الرئاسية بضم بيحان عسكريا إلى مأرب وفسروا القرار الرئاسي بأنه مساس بوحدة الجنوب وكان القرار استفزازيا لعامة الجنوبيين وكانت بيحان الأبية كيانا جغرافيا وسياديا يترأسه الشريف حسين بن احمد الهبيلي , أمير »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com