آخر تحديث للموقع : 24 - سبتمبر - 2017 , الأحد 03:44 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

برعاية أوروبية.. نساء من جنوب اليمن يطالبن بتقرير المصير للجنوب و[يشترطن وقف إطلاق النار لأي حوار شامل لجميع اليمنيين]

15 - أبريل - 2017 , السبت 01:32 مسائا
482 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ برعاية أوروبية.. نساء من جنوب اليمن يطالبن بتقرير المصير للجنوب و[يشترطن وقف إطلاق النار لأي حوار شامل لجميع اليمنيين]

وقف إطلاق النار شرط مسبق لأي حوار شامل لجميع اليمنيين
الملعب/خاص:
أوصت مجموعة من النساء من جنوب اليمن بأن حق تقرير المصير للجنوب اليمني "هو مسؤولية الجنوب". و أضفن في لقاء عقد في الأردن برعاية أوروبية "وقف إطلاق النار شرط مسبق لأي حوار شامل لجميع اليمنيين، وهذا لا يمكن تحقيقه في ظل العمليات العسكرية الجارية".

و نظم المعهد الأوروبي للسلام في العاصمة الأردنية عمان هذا اللقاء في إطار الجهود التي تبذل للدفع بالعملية السياسية في اليمن نحو تحقيق السلام ، حيث شارك فيه مجموعة من النساء الفاعلات مجتمعياً من جنوب اليمن وذلك من أجل مراجعة القضايا والمحاور الرئيسية السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية في العمليات السياسية فيي الجنوب ومشاركتها ومساهمتها المستقبلية في تحقيق السلام.

و خرج اللقاء اللذي شارك فيه أيضا السيد كيني ممثل المبعوث الأممي لليمن بورقة عمل حددت الرؤية المستقبلية لليمن من وجهة نظر نساء من الجنوب والتحديات التي تواجه اليمن والخطوات التي يمكن اتخاذها لتحقيق الأمن والاستقرار، بالاضافة الى دور المجتمع الإقليمي والدو لي في تحقيق السلام.

في ما يلي ينشر "الملعب" نص الرؤية وفق ما يلي:

مذكرة
جنوب اليمن: الحرب والسلام - منظور المرأة
11 - 12 نيسان، 2017
السلام أولويتنا

رؤيتنا

هدفنا هو تحقيق الأمن والسلام للجميع. إننا نريد بناء دولة مدنية لديها مؤسسات فاعلة، تقوم على تقاسم ومشاركة السلطة والتوزيع العادل للموارد.
ونؤكد على ضرورة التطبيق العادل والمنصف لسيادة القانون والعدالة الإنتقالية والإجتماعية، واحترام حقوق الإنسان وفقا والمواثيق والعهود الدولية المصادق عليها من قبل اليمن بما في ذلك المشاركة المباشرة للمرأة في بناء السلام والتنمية المستدامة وضمان مشاركة النساء ذوات الكفاءات والتخصصات في كافة الأعمال والاجراءات والتدابير المتعلقة بالإعمار وإعادة الاعمار وفقا للوعود المقدمة من قبل دول الإقليم والمجتمع الدولي واعتماد مبدأ الشفافية والمساءلة. كما نطالب بإزالة المخاطر المتمثلة في انتشار السلاح ونزعه وفقا لخطة وطنية، وأن يكون للمرأة دورها الفاعل والمؤثر في عملية دمج وإعادة دمج الشباب في المجتمع من خلال توفير فرص عمل.

التحديات

هناك مجموعة من التحديات يجب التصدي لها من أجل ضمان تحقيق السلام والأمن في جنوب اليمن وتشمل هذه التحديات:
- انعدام التمثيل الحقيقي على الصعيدين الوطني والدولي للنساء الجنوبيات في العملية السياسية.
- الاعتقال التعسفي والاختفاء القسري و الاحتجاز للمدنيين من غير حق قانوني.
-إنعدام وجود استراتيجية وطنية لدى الشرعية لمعالجة أوضاع المناطق المحررة ما بعد الحرب.
- تداخل الصلاحيات وتعدد جهات اتخاذ القرارات.
-إنعدام البيئة الملائمة لمشاركة النساء الجنوبيات في السلطة المحلية ومواقع صنع اتخاذ القرار.
-العادات والتقاليد والموروث القبلي الموغل في التخلف من المعوقات الرئيسية التي تحول دون المشاركة الفاعلة للمرأة الجنوبية مجتمعياً.
-الموقف الذكوري والنظرة الدونية تجاه المرأة يؤدي إلى حرمان المرأة من حقها في التعبير.
-الانفلات الأمني وتزعزع الاستقرار في بعض المحافظات الجنوبية.
-غياب سيادة القانون والعدالة الاجتماعية.
- انعدام اجهز الضبط القضائي والنيابي فرض عشوائية الاعتقالات.
-وجود الجماعات المسلحة وانتشار الأسلحة في الجنوب.
-غياب رؤية واضحة لمستقبل الجنوب وضعف دور المنظمات الإقليمية والدولية في العملية السياسية في المرحلة الراهنة.
-تجاهل مبدأ الكوتا 30 %.
- اقصاء النساء ذوات الكفاءات والتخصصات في كل المجالات من أداء أدوارهن والتركيز على طيف نسائي واحد.
-تدمير مؤسسات الدولة والبنى التحتية و الممتلكات الخاصة والتدهور الاجتماعي والاقتصادي والثقافي.
-تضاؤل فرص العمل أمام الشباب بشكل كبير وحرمانهم من حقهم في الحصول على الوظيفة العامة وفقاً للكفاءة والتخصص.

التوصيات المشتركة.

1-. حق تقرير المصير للجنوب مسؤولية الجنوب.
2-وقف إطلاق النار شرط مسبق لأي حوار شامل لجميع اليمنيين، وهذا لا يمكن تحقيقه في ظل العمليات العسكرية الجارية.
3- أنتجت حرب عام 2015 خارطة طريق جديدة للجنوب، وأنشأت أصوات ولاعبين جدد، وغيرت المعادلة السياسة في إطار المشاركة ولابد من ايجاد وسيلة جديدة للمشاركة إذا ما أردنا تحقيق السلام.
4-إنشاء كيان موحد لتمكين الجنوبيين من العملية السياسية من أجل تحقيق الأمن والاستقرار.
5-تطالب نساء جنوب اليمن بحقها في المشاركة الفعلية والجادة في أي مفاوضات مستقبلية.
6-أن تعزز الأمم المتحدة دورها ومسؤولياتها في حماية الشعب اليمني وانهاء الحرب.
7-أن تكفل الأمم المتحدة مساهمة المرأة المتكافئة ومشاركتها الكاملة في جميع الجهود الرامية إلى صون السلام.
8-ضمان مشاركة المرأة في إعادة الإعمار بما في ذلك صناديق الاعمار والاليات الخاصة بها.
9-البدء فورا ببرنامج إعادة التأهيل، وتوفير فرص العليم والعمل.
10-اطلاق سراح المعتقلين والاسرى والمختطفين ومعرفة مصير المخفيين قسراً، وفتح المطارات والموانئ في المحافظات كافة.
11-مطالبة الحكومة الشرعية بدفع المرتبات والايفاء بالتزاماتها تجاه الشعب اليمني.

-ما يمكن أن يفعله المجتمع الدولي

إن الدعم السياسي الذي يقدمه المجتمع الدولي من أجل تطبيق التدابير المحددة أعلاه فمن الضروري جدا دعم تنفيذ قرار مجلس الأمن 1325.
وندعو الدول الأعضاء والمنظمات الإقليمية إلى استخدام جميع القنوات الدبلوماسية لتحقيق هذه الأهداف. ونحن على استعداد للقيام بدور بناء استجابة لهذه الجهود الدولية، ونوصي أن يجدد المجتمع الدولي لإيجاد حل دبلوماسي لهذه القضايا، وأن يؤخذ بعين الاعتبار في عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة واعتبارات الجنوبيين، بما في ذلك مشاركة المرأة في محادثات السلام والمفاوضات المستقبلية،
ونحن كمجموعة متعددة التمثيل الجغرافي والتي تمثل جميع محافظات جنوب اليمن الا إن هدفنا واحد، ونتحدث بصوت واحد ونوجه رسالة واحدة قوية من أجل تحقيق السلام لترسخ محلياً وإقليميا ودولياً.

الملعب: أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، أمس السبت، أن أكثر من 15 مليون مواطن في اليمن يعانون من صعوبة في الحصول على مياه صالحة للشرب. وقالت المنظمة في تغريدة على حساب مكتبها في اليمن بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن "أكثر من 15 مليون مواطن في اليمن يعانون من صعوبة في الحصول على »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com