آخر تحديث للموقع : 25 - أغسطس - 2019 , الأحد 06:43 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

أمين (نااااام) الكرة اليمنية..

11 - يناير - 2017 , الأربعاء 08:25 مسائا
الرئيسيةمحمد البحري ⇐ أمين (نااااام) الكرة اليمنية..

حميد نتمنى رؤيتك يقظا ولو مرة واحدة في حياتك
مش كفاية حميد شيباني أمين (نام) أقصد عام اتحاد الكرة اليمنية ضحك علينا عباد الله من العرب العاربة والمستعربة بإدارته الغبية لرياضتنا تحت إمرة شيخ الديزل أحمد العيسي، حيث تواصل كرة القدم اليمنية معاناتها تحت وطأة إدارة بلداء لا يفقهون في الرياضة سوى أن مرمى الخصم مثل جيب العيسي مربع ومخروم لكل من هب ودب.

شيباني بلغته الإنجليزية التي لا يُبهر بها سوى العيسي الذي بالكاد يفهم العربية دائما ما يلعب دور الأراجوز الذي يتحرك بسلك كهرباء في مسرح عرائس الحظ التعيس والقبح الكامل لهذا الرجل الذي يحمل اسما يتنافى مع معناه فلا هو بحميد عندنا ولا محمود عند غيرنا..

أمين عام اتحاد كرة القدم اليمنية لم يقدم للكرة شيء سوى أنه في المرة الوحيدة التي كان فيها صاحيا تلقى (لكمة) قياسية في وجهه جمعت تجاعيد وجهه في مكان واحد في اجتماع لاتحاد الكرة ومن سدد اللكمة ليس (كلاي) وإنما أرقهم فؤادا الشيخ حسين الشريف الذي لم يتحمل بلاهة شيباني وخبزه المتعفن.

بالأمس القريب وفي الانتخابات الآسيوية كان حميدو الشيخ الشقي لا يلاحق قطة سوداء كما في (طيور الجنة) كون الملاحقة تحتاج رجلا بكامل وعيه ولياقته، ذلك المحسوب علينا آدمي ظهر في صورة مثخنة بالسخرية، ولكم أن تتخيلوا مراقب آسيوي يغط في نوم عميق بجانب مجموعة من الأصحاء والأسوياء.
تلك الصورة المسخرة التي لا ندري من التقطها أكدت أن حميد يمنح الكرة اليمنية صورة مصغرة لنومه وتنويم من معه بحيث أصبحت مهمة العيسي فقط أن يدفع لهم مقابل تأثيث أحلامهم السائبة ليناموا حتى وإن حسبناهم أيقاضا.

في الغالب يُصاب الواحد منا بحرج شديد لو باغته النوم وهو مسافر على متن باص أو بيجوت أو حتى في غرفة مقيل جماعية، يصحو سريعا متأملا التلفونات الخاصة بالبقية لعل أحدهم التقط غفوته، لكن عندما يتعلق الأمر بمراقبنا حميد الأمر لا يهم فلو أنه يحفل بمثل هذه السقطات لكان اليوم بعيدا عن كرة القدم احتراما لكل الشباب والرياضيين، لكن ينام حميد ويصحو ويفعل ما يحلو له لا يهم، طالما لا زال يتفلسف على العيسي بحبتين انجليزي وقليل قوانين ومعلومات أكثر عن فن النوم وسط الزحام.

يا سادة اتحاد العيسي الذي قضى على ما كانت تتمتع به كرة القدم اليمنية من حضور ليس غريبا عليه أن يقدم شيباني في صورة الكهل المتعب والنائم المرهق، هذا الاتحاد الذي لم تشهد معه الرياضة اليمنية أي صحوة هو انعكاس لنوم الضمير الذي انتقل لمعظم أعضاء الاتحاد بعد أن كان ماركة مسجلة باسم الجمعية العمومية لاتحاد الكرة والتي تموت هياما في فتات العيسي وما يلقيه في عزومات الحديدة وقاتها الشامي الذي ألغى التطور والتجديد وجعل من المنتخبات اليمنية ملطشة وجسور عبور حتى لأضعف المنتخبات في آسيا.

يا حميد شيباني لا تحزن على تلك الصورة التي تم تداولها والسخرية منك ولماذا تحزن أصلا فأنت نائم مذ جاء العيسي فلا فرق بين استيقاظك ونومك ولا اختلاف بين تحركك ومكوثك كلما في الأمر أنك تواصل مشوارك المتدني في قيادة الكرة اليمنية إلى مزيد من الانحدار والسقوط، فابتسم ولا تحزن فنومك ليس جديدا علينا.. فقط نتمنى أن نراك يقظا ولو مرة في حياتك يا رجل.

كل من التقي بهم يخبرني ذات الجملة (خلي بشير يدخلك السعودية عنده) ولأني بدأت أمل من الشرح لكلا على حده والتبرير سأخبركم ما نثرته على مسامعكم مرارا وتكرارا بشير حالة استثنائية في الأخوة وتبانة اخرى في الصداقة وزمزم وفاء يرتبط بالله مباشرة.. منذ ان سافر ابتدرني قبل اخوته وهم كثر بالالحاح عليا »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com