آخر تحديث للموقع : 12 - ديسمبر - 2017 , الثلاثاء 08:07 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

عدونا الأول: اللا إنسانية والغباء!

09 - يناير - 2017 , الإثنين 04:57 مسائا
684 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةحبيب سروري ⇐ عدونا الأول: اللا إنسانية والغباء!

بين عدن وتعز أقل من ٨٠ كلم، يعني أقل من المسافة بين ضاحيتين لمدينة كباريس، اسطنبول، طوكيو... لكن بينهما أكثر بكثير من علاقة جغرافية: مصير مشترك:
من يقاتل اليوم لاحتلال وتدمير تعز (أي: الحوثوفاشيون) هو من حاول احتلال وتدمير عدن، فطرد منها. لكن لا حلم له غير العودة لاحتلالها من جديد، بعد أن يسقط تعز...

بل ما بين عدن وتعز أكثر من كل ذلك بكثير: لا أعرف عدنياً واحداً لا يضع تعز في أقدس حنايا قلبه، و لا تعزياً واحداً لا يعشق عدن حتى الجنون...

ثم العالم لم يعد يتسع لضيقي الأرواح والنظر والأوطان، يرميهم في أقرب سلة مهملات...
مثال صغير للتأمل: بعد أن كانت مختبراتنا العلمية محلية، ثم وطنية، ها هي إن لم تكن اليوم أوروبية فمستقبلها الانقراض...

أقول كل هذا، لأَنِّي أقرأ لضيقي أفق من سكان جنوب قرية (لا أحب ذكر اسمها!) لا يطيقون العمل للمساعدة والدفاع عن سكان شمال تلك القرية، من الغازي نفسه. و ضيقو أفق من شمال تلك القرية نفسها لا يطيقون سكان جنوبها بالمثل...
عدونا الأول: اللا إنسانية والغباء!

الدارس لتاريخ العنف على المستوى الإنساني الدولي، منذ فجر التاريخ، يلاحظ أن ثمّة شيئاً ما يُشبِه انتصارَ "الجانب الملائكي في الإنسان"، حسب عبارة إبراهام لينكولن، أو انتصار جانبه الإنساني والعادل، حسب تعبير كونفوشيوس. إذ، رغم الحروب المحلية والتفجيرات الإرهابية وأنواع العنف المختلفة، لم يتوقف »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com