آخر تحديث للموقع : 24 - فبراير - 2018 , السبت 03:41 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

تساؤلات مشروعة

08 - يناير - 2017 , الأحد 08:44 مسائا
610 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمنصور صالح ⇐ تساؤلات مشروعة

إذا ما كنا في حاجة الى انتصار حقيقي وذا قيمة في هذه اللحظة فهو ليس اكثر من استخراج جثمان الشهيد عمر سعيد الصبيحي التي لم يتمكن احد من الوصول اليها،ويتعقد الامر مع تسريبات تتحدث عن اسنعادة المليشيات للمواقع التي خسرتها أمس.
والحقيقة انني منذ فجيعة الأمس لا اجد تفسيرا لاسئلة عدة منها:

-كيف يكون قائد اللواء في الخط الاول ومعروف عسكريا ان القادة يقودون المعارك من غرف العمليات او من انساق متأخرة ؟
وكيف نتحدث عن انتصارات في حين ثبت الفشل في مجرد استعادة جثمان شهبد لأن المفترض هو عجز المهزوم عن سحب جثث قتلاه وليس المنتصر؟

-كم هي ومانوع قدرات المليشيات التي يمكنها ان تمنع مدرعات او طائرات اباتشي من تطهير منطقة صغيرة حتى للحظات خاطفة وسحب جثمان قائد كبير ولو من باب التكريم له بعد استشهاده؟

-صورة جثمان الشهيد التي تم تداولها من وكيف التقطت؟
بحسب آخر التسريبات هناك من يتحدث عن الوصول الى موقع الشهيد وعدم العثور على جثمانه ،وان هنالك اشعارات من جنود المليشيات تتحدث عن وجود الجثمان لديهم ورغبتهم في التفاوض بشأنه.
كما ان هناك من يتحدث عن اختراق حساب الشهيد ونشر الصورة فيه.

بمظاهر حزن أحيا صديق لي يوم أمس الذكرى الثانية لسرقة حذائه الثمين من أحد مساجد عدن، مؤكداً أن مشاعر الأسى التي انتابته قبل عامين، ما زالت محفورة في ذهنه، كيف لا وقد اضطر أن يعود حافي القدمين من جوار كليته بخور مكسر حتى مدينة المعلا. وكتب صديقي على حائطه في «فايسبوك» أن من حقه أن يحيي ذكرى سرقة »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com