آخر تحديث للموقع : 16 - أكتوبر - 2017 , الإثنين 08:57 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

الإصلاح والمكابرة

07 - يناير - 2017 , السبت 10:35 صباحا
484 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأحمد محسن أحمد ⇐ الإصلاح والمكابرة

لست ضد الاصلاح .. رغم أنني (ذات يوم تمنيت أن يكون هذا الحزب أول من يخرج عن ثوب المؤتمر الشعبي العام و يستفيد من أخطاء الاشتراكي ) ... و لكني أعجب لهذا الحزب المكابر و الذي لا يعرف هل هو إصلاح للاصلاح أم إصلاح للعطال ؟!.. كنت أكتب من ذلك الوقت الذي تفاجأنا بخروج الاصلاح عن ثوبه الديني ليجرب لبس ثوب جديد عليه وهو قميص الاشتراكي .. فخرج ما كان يسمى بالمشترك !.. و لازلت محتفظ بتلك الكتابات التي رافقت حملات الاصلاح و مليشياته ضد الاشتراكي الجريح بعد جريمة (13 يناير المشؤومة) ..

وجد الاصلاح أن تعميد إتجاهه الديني الاصطناعي هو تكفير كل من كان حزبي واشتراكي .. حتى الذين كانوا أعضاء في الاشتراكي وهم متمسكون بدينهم الاسلام الحنيف كانت هناك علامات الاستفهام و الشك حولهم .. بل أن بعضهم لازالوا حتى يومنا هذا يرفعون في وجوههم علامات الشك و الريبة .. لا لشيء الا أن هؤلاء الحزبيون الاشتراكيون كانوا في ظل جبروت الحزب الاشتراكي أكثر حرصاً على دينهم من الذين ركبوا موجة الاصلاح كما ركبوا من سابق موجة الاشتراكي .. و كما كانوا و لا زالوا بعيدين عن انتمائهم الصادق للاشتراكي و مثله للاصلاح ؟!..

وأذكر أنني أول من قال (أيش لم المشرقي على المغربي) .. نسبة الى التباعد الذين كان بين الاشتراكي و الاصلاح لكن فجأة حصل الزواج (العرفي) الذي لم يوثق رسمياً و لا شعبياً بين الاشتراكي و الاصلاح ليكوّنا مولود ممسوخ اسمه (المشترك) .. فلازلنا نذكر أن الاصلاح أعلن بصريح العبارة أن على كل اشتراكي ان يأتي الى جناح من أجنحة الاصلاح ليقرأ امامه الشهادة .. بل أن هناك من بالغ حينها بأن هناك خطأ قد حدث في ظل النظام الاشتراكي في الزواج الذي لم يكن بالطريقة الإسلامية.. و بلغ بهم (الصلف) حد طلب من كل إبن خرج الى الوجود في زمن الاشتراكي أن يطلب من أمه وأبوه أن يجددان عقد الزواج ؟!..

و بعد كل هذا نجد أن الهرولة كانت نحو الهاوية لكل من الاشتراكي و الاصلاح .. فالمشترك جاء مثل ما جاءت الوحدة .. هرول المؤتمر هارباً من مشاكله في الشمال نحو الاشتراكي الذي كان هو الآخر يعيش وضعاً لا يحسد عليه بعد (جريمة 13 يناير المشؤومة) ؟!.. و خرج المشترك الكسيح مثلما خرجة الوحدة المشؤومة الى الوجود .. فلم يعرف أعضاء الاشتراكي و مثله الاصلاح بالدمج الا عبر وسائل الاعلام .. فكانت الوحدة هي الاخرى لم يعرف الشعب اليمني في الشمال و الجنوب بالوحدة الا عبر وسائل الاعلام .. فلا كانت هناك خطوات شرعيه للشعب في الشمال و الجنوب ولا كانت هناك اراده واتفاق بين قواعد الاشتراكي والاصلاح .. هكذا كانت الهرولة نحو الهاوية .. اتفاق قيادات مرفوضه وغير ذات قبول لدى الشعب ولا قواعد الاحزاب لتجر الناس في خياراتها المشؤومة ؟!

اليوم و حتى لا يقول أحد أننا نستجر الماضي مثل الذين يريدون إدانة النظام الذي جاء بعد الاستقلال 1967م .. و هؤلاء يشبهون الى حد بعيد هذه الاحزاب التي لا زالت تستجر الماضي لتبرر الواقع المزري الذي يعيشه الشعب منذ اعلان الوحدة المشؤومة ؟!.. ما علينا من ذلك .. فنحن نريد من الاصلاح أن يعود الى صوابه يترك المكابرة و يكون واقعي في مواجهة الاحداث و تطوراتها .. فإذا أصبح (صاحبنا الاصلاحي) يضع رجل هنا و رجل هناك فهو لن يفلح .. بدليل أن من زرعه في جسد الشعب كسم قاتل هو اليوم يتجرد من علاقته ليرتمي في حضن (الحوتي) رغم أن الاخير لا يثق به ؟!.. لنجد أن (صاحبنا الاصلاحي) يضع رجل مع المجلس السياسي المنبوذ و رجل في ارضيه بقايا الاشتراكي خارج الوطن ؟!.. فهل لا يستطيع (صاحبي الاصلاحي) أن يصلح شأنه فيقول للناس (آسف .. لقد حسبناها غلط بقبول من أخرجني الى حيز الوجود و هو المخلوع .. و آسف أيضاً عندما وضعت يدي مع الاشتراكي .. و لن أكرر أخطائي بالمكابرة لتقديم يد جديده مع حلف (صالح الحوثي) ؟!.. فهل يَصْدق الاصلاح و (لو لمّره واحده) مع الشعب ليقول بعيداً عن المكابرة .. لقد كانت سياساتي كلها لخبطه في لخبطه و لم أجني من كل ذلك الا الرفض و العناء في (فوت بات كمبني) على طريق السياسة المُشْوك .. خاصه و أن (القطمة الرز و الجلن السليط) لم تعد ذات فائدة و الشعب يتضور جوعاً من الحليف الذي لم يقبل حتى يومنا هذا مَدْ يدكم له و هو الحليف المتلصص لـ (الشرعية) ؟!.. و لنا لقاء ؟!

هذه الأيام من السهولة بمكان أن ينكشف لك ببساطة ذلك النفر الذين يساومون على بيع القضية الجنوبية بعرضها على تجار بيع الأوطان الذين لا لهم إحساس بالوطنية ولا بالأوطان ؟!..هؤلاء السماسرة (تعالى عزيزي القارئ ) لنكشف مخابئهم وأماكن البسط الذي يعرضون القضية بأثمان ما يتناولونه في تلك الأماكن الشبيهة »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com