آخر تحديث للموقع : 21 - أغسطس - 2017 , الإثنين 07:30 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

فريدمان، و بائعو الوهم للناس!

04 - يناير - 2017 , الأربعاء 08:50 صباحا
423 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةسامي الكاف ⇐ فريدمان، و بائعو الوهم للناس!

سألني الدكتور مروان التميمي:
هل قرأت ما يقولون عنه و يصفونه بتقرير فريدمان العجيب، في سياق تعليق على منشور في صفحة دكتور معروف من جنوب اليمن؟!

أجبت بالتالي :
نعم قرأته بتمعن. تقرير هزيل وبه معلومات غير دقيقة، و غير منطقية، و الأرجح كتبه يمني عفريت. و لذلك وضعت سؤالاً أبحث من خلاله عن المصدر الأمريكي الأصل الذي نشر هذا التقرير الهزيل، للتأكد من النشر في سياق مهني صرف ، محاولاً جعل الآخرين يفكرون في ما تم نشره بدلاً من النقل و هم لا يعلمون ماذا يفعلون؟!

بإمكان من كان يتابع صحيفة نيوزويك، مثلاً، أن يعرف ان هذا الأمر لا علاقة له بالكاتب فريدمان، و ان يعلم، بحكم متابعته لصحيفة نيوزويك و غيرها، كيف تتم كتابة المقالات الأمريكية.

و أضيف الآن :

من يبيع الوهم للناس مستعد لتصديق أي شيء و كل شيء لا علاقة له بالمنطق أو يحترم العقل، و أصحاب العقول التي تتضارب مع رجولهم لطالما باعوا و يبيعون الوهم للناس، و مستعدون لتصديق ما يتوافق مع ما يطرحونه بغض النظر عن كون ذلك غير منطقي ولا يحترم عقول الناس.. !

هل اعتقد أحدكم من قبل أن أغنية ما، بإمكانها أن تبث الأمل في إنقاذ وطن ما، يعاني من ديون تبلغ نحو 70 مليار دولار؟ حسناً.. هل فكر أحدكم في أن هذا الأمر يمكن له أن يحدث؛ مجرد تفكير و حسب؟! في حين تتصاعد نبرة الذين يحرمون الغناء في الوطن العربي، ثمة شعب ما في مكان ما في هذه الأرض التي ترزح تحت »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com