آخر تحديث للموقع : 20 - سبتمبر - 2018 , الخميس 07:40 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

في الذكرى الثانية لنكبة 21 سبتمبر

21 - سبتمبر - 2016 , الأربعاء 07:25 مسائا
1072 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةعلي البخيتي ⇐ في الذكرى الثانية لنكبة 21 سبتمبر

سلطة الحوثيين جسم ضخم لكنه يحمل عقل طفل، هكذا ينظر الآخرون اليهم، فكل ما يصدر عنها يتحول الى مادة للسخرية، لا أحد يتعامل معه بجدية، حتى أقرب حلفائهم المحليين والاقليميين والدوليين، من اللجنة الثورية الى اعلانهم الدستوري الى ثروة أحجار الزينة الى لجنة المظالم التي أنشؤوها ثم سجنوا رئيسها وأعضائها مروراً بقانون العفو العام الذي أصدره الصماد وصولاً الى دعوتهم للتبرع للبنك المركزي بخمسين ريال.

إنهم كرجل ضخم يلهوا بسلطة ومؤسسات دولة، لا يعرف كيف يُشغلها، ولا أحد يجرؤ على الاقتراب منه لأنه يحمل عقل طفل، وقد يفتك به اذا حاول حتى افاهمه كيف يستخدم ما بيده، لأن الطفل سيعتقد أنه يريد انتزاع اللعبة من يده.
قانون كقانون العفو العام لو صدر من سلطة لديها بعض الاحترام لدى الناس لوجدت الآلاف الآن في طوابير أمام لجان ميدانية لاستقبال المواطنين الراغبينن في الاستفادة من ذلك القرار، لكن لأنه قرار طفولي لن تجد حتى أسم واحد تقدم للاستفادة منه.

يا الاهي كيف أصبحت الدولة وموقع رئاسة الجمهورية مسخرة، تحولت معها القرارات الجمهورية الى نكات يضحك منها الناس ولا تجد لها واقع على الأرض.
أهان الحوثيون كل شي، كل الرموز، كل المقدسات، كل القوانين والأنظمة واللوائح.

قبل حوالي أسبوع من اقتحام الحوثيين لمقر الفرقة الأولى مدرع في 21 سبتمبر 2014م أرسل عبدالملك الحوثي شقيقي محمد البخيتي –عضو المجلس السياسي للحوثيين- للتفاوض مع اللواء علي محسن الأحمر، وكانت الصفقة المعروضة من قِبلِنا –كنت لا أزال وقتها عضو في مجلسهم السياسي كذلك- تتلخص في منح "وجه السيد" وهو الأمان »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com