آخر تحديث للموقع : 19 - أبريل - 2021 , الإثنين 12:18 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

إلى أطراف الصراع العبثي في الجنوب

17 - مارس - 2021 , الأربعاء 01:20 مسائا
الرئيسيةعبدالكريم السعدي ⇐ إلى أطراف الصراع العبثي في الجنوب

افصلوا بين مطالب الناس الحياتية واهداف صراعاتكم المناطقية المغلفة بسلوفان السياسة ..
عدن ومناطق الجنوب التي تطحنها رُحى صراعاتكم لم تعد تحتمل المزيد من عبثكم وافرازات امراضكم السلطوية التصارعية التي يدفع ثمنها البسطاء من أبناء الجنوب ..

اتفقوا على مشروع وطني يخرجكم من ربق عبوديتكم لاطراف الإقليم واتركوا مشاريعكم الحزبية والمناطقية التي اثبتت فشلها وعجزها فالمشروع الوطني المتحرر من التبعية وحده الطريق لإنهاء مهازلكم وعبثكم باهلكم ووطنكم !

مايحدث في مناطق الجنوب المنكوبة اليوم مجرد متاجرة باحتياجات الناس ولاعلاقة له لا بثورة ولا بدولة ، فمن يريد الدولة يعرف ادوات تحقيقها ويعرف ان المحاصصات المناطقية والمجابرات العاطفية وشراء الذمم وسياسة اللين والمهاودة لاتنفع لتكون ادوات تؤدي الى الدولة ..

ومن يريد الثورة والتحرير والاستقلال يعرف جيدا أن اقتحام مباني المؤسسات واغلاق الطرقات ونشر ثقافة الكراهية وتمزيق النسيج السياسي والاجتماعي والإثراء الفاحش والبلطجة وسرقة واغتصاب حقوق الناس والمتاجرة الرخيصة بدماء الشباب و بالمتطلبات الحياتية للناس ايضا طرق لن تؤدي إلى تحرير ولا إلى استقلال ولكنها ستكرس المزيد من الخضوع والاستسلام للقبول بأي حلول ..

لن تأتي الدولة على يد مرتجفة وواهنة ومترددة ، ولن يأتي الاستقلال والحرية على يد امتدت وتلوثت باموال التبعية والارتزاق والانبطاح وحولت الهدف إلى وسيلة ..

طالعت بعض طلاسم منير الماوري التي اشبعها فتنه وافرغ فيها كل غِله على محافظتي أبين وشبوة واندهشت من حظ الرجل العاثر الذي اوقعه في يد شيطان خائب وسوس له بمعلومات يستغربها حتى الذي كان في قريته يوقع اتفاقات السلامة مع الحوثي وقوات عفاش وهي تجتاز المناطق الجنوبية الحدودية باتجاه العزيزة عدن ولم تعرفه »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com