آخر تحديث للموقع : 27 - فبراير - 2021 , السبت 07:54 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

وزير الخارجية السعودية: اتفاق الرياض لبنة الأساس لحل سياسي و[تسوية شاملة لأزمة اليمن]

22 - يناير - 2021 , الجمعة 02:19 مسائا
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ وزير الخارجية السعودية: اتفاق الرياض لبنة الأساس لحل سياسي و[تسوية شاملة لأزمة اليمن]

الملعب:
قال وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، يوم الخميس، إن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد "جو بايدن" ستجد أن أهدافها مشتركة مع المملكة فيما يخص الوضع في اليمن.
وأضاف في تصريحات لقناة "العربية" السعودية، أن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية من جانب واشنطن تصنيف مستحق، مضيفاً أنه "إذا قرر الحوثيون أن مصلحة اليمن هي الأهم سيسهل التوصل لحل".
واعتبر فرحان "اتفاق الرياض لبنة الأساس لحل سياسي وتسوية شاملة لأزمة اليمن".

تأتي هذه التصريحات في ظل تكهنات حول التحولات المحتملة لإدارة بايدن فيما يخص الملف اليمني الذي ورثته من إدارة سلفه ترامب، لاسيما قرار تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية في الأيام الأخيرة قبل تولي بايدن المنصب.
وفي وقت سابق الثلاثاء، قال وزير الخارجية المرشح من قبل الرئيس بايدن انتوني بلينكن، إنه "في الوقت الذي يتحمل فيه الحوثيون "مسؤولية كبيرة" عن الأزمة الإنسانية في اليمن، "الأسوأ في العالم"، فإن التحالف الذي تقوده السعودية "ساهم بشكل كبير في هذا الوضع".
وأشار بلينكن إلى أن إدارة بايدن ستعيد النظر في قرار تصنيف الحوثيين لضمان وصول المساعدات الإنسانية، مضيفاً: "أوضح الرئيس المنتخب أننا سننهي دعمنا للحملة العسكرية السعودية في اليمن.. سنفعل ذلك بسرعة كبيرة".

الوزير السعودي أعرب في تصريحاته عن تفاؤل بلاده بعلاقة ممتازة مع أميركا تحت إدارة بايدن، مشيراً إلى أن التعيينات في إدارته تدل على تفهمه للملفات، ومنها الملف اليمني، فـ"إدارة بايدن ستجد أن أهدافنا مشتركة فيما يخص الوضع في اليمن".
وقال إن علاقة تاريخية تربط السعودية بالولايات المتحدة، "تعاملنا بشكل ممتاز مع إدارات من الجمهوريين والديمقراطيين.. وعلاقتنا مع أميركا علاقة مؤسسات ومصالحنا المشتركة لم تتغير".
وبخصوص إيران قال الوزير السعودي: "سنتشاور مع أميركا بخصوص الاتفاق مع إيران ليكون ذا أساس قوي"، موضحاً أن الدول الأوروبية تتفهم أن الاتفاق السابق مع طهران يحوي نواقص.
وقال: "ضعف اتفاقيات سابقة مع إيران سببه عدم التنسيق مع دول المنطقة، وعلى النظام الإيراني أن يغير أفكاره ويركز على رخاء شعبه". وتابع "يدنا ممدودة للسلام مع إيران لكنها لا تلتزم باتفاقياتها"، مؤكداً أن دعوات إيران للحوار تهدف للتسويف والهروب من أزماتها.

الملعب: هل أخفقت الانتفاضة أم أن نظام الرئيس الراحل علي عبدالله صالح ودولته العميقة استطاعا إعادة إنتاج نفسيهما ونجحا في وأد أحلام الشباب؟ ومن يتحمل المسؤولية التاريخية عما آلت إليه الحرب من أزمات وانقسام مجتمعي وحرب أهلية لم يفلح العالم في احتواء عواقبها الإنسانية؟. ليست هناك إجابات نهائية على هذه »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com