آخر تحديث للموقع : 27 - فبراير - 2021 , السبت 07:54 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

واشنطن [ترفض التراجع] عن تصنيف الحوثي منظمة إرهابية

15 - يناير - 2021 , الجمعة 11:42 صباحا
الرئيسيةأخبار محلية ⇐ واشنطن [ترفض التراجع] عن تصنيف الحوثي منظمة إرهابية

مقاتلون حوثيون في صنعاء (أرشيفية)
الملعب:
رفضت واشنطن الدعوات التي وجهها مسؤولون أمميون للتراجع عن تصنيف جماعة الحوثيين في اليمن "منظمة إرهابية".
وشدد نائب سفير واشنطن بالأمم المتحدة ريتشارد ميلز، خلال جلسة لمجلس الأمن مساء الخميس، على الأهمية السياسية لإدراج الحوثيين على قائمة الإرهاب.
كما أكد اتخاذ واشنطن لإجراءات إنسانية كافية في اليمن عقب تصنيف ميليشيا الحوثي منظمة إرهابية، لضمان عدم حصول كارثة إنسانية حذّر منها بعض المسؤولين الأمميين ومنظمات الإغاثة.

يأتي هذا بعدما دعا ثلاثة مسؤولين كبار في الأمم المتحدة الولايات المتحدة الخميس إلى إلغاء قرار تصنيف جماعة الحوثي اليمنية منظمة إرهابية أجنبية، وحذروا من أن التصنيف سيدفع البلاد صوب مجاعة على نطاق واسع وسيعرقل جهود السلام.
ووجه مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفثس ومارك لوكوك مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة وديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التحذيرات خلال اجتماع في مجلس الأمن الدولي الخميس عن اليمن.
وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش إن الأمين العام يدعم دعوة مسؤوليه لواشنطن بالعدول عن قرارها. وقال غريفثس للمجلس "نخشى من أنه سيكون هناك تأثير سلبي لا يمكن تجنبه على جهودي للجمع بين طرفي (الصراع) باليمن". وأضاف "القرار سيساهم في زيادة احتمالات وقوع مجاعة في اليمن ويجب أن يلغى بناء على أسس إنسانية في أقرب فرصة ممكنة".

وتصف الأمم المتحدة الأوضاع في اليمن بأنها أكبر أزمة إنسانية في العالم إذ يحتاج 80% من سكانها للمساعدات.
وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو القرار ضد الحوثيين المتحالفين مع إيران يوم الأحد وسيبدأ سريانه في 19 يناير، آخر يوم لإدارة الرئيس دونالد ترمب.
من جهته، قال وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك لمجلس الأمن الخميس إن حكومته ترحب بقرار الولايات المتحدة.
من جانبه، قال ريتشارد ميلز نائب السفير الأميركي إلى الأمم المتحدة لمجلس الأمن ومسؤولي الأمم المتحدة إن واشنطن تستمع لكل ما صدر عقب إعلانها قرارها المتصل بالحوثيين وإن المخاوف التي أثيرت "تشير إلى كيفية تعاملنا مع تطبيق التصنيف".
وكالات

الملعب: هل أخفقت الانتفاضة أم أن نظام الرئيس الراحل علي عبدالله صالح ودولته العميقة استطاعا إعادة إنتاج نفسيهما ونجحا في وأد أحلام الشباب؟ ومن يتحمل المسؤولية التاريخية عما آلت إليه الحرب من أزمات وانقسام مجتمعي وحرب أهلية لم يفلح العالم في احتواء عواقبها الإنسانية؟. ليست هناك إجابات نهائية على هذه »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com