آخر تحديث للموقع : 04 - ديسمبر - 2020 , الجمعة 03:23 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

رحيل الصحفي البريطاني المخضرم في شؤون الشرق الأوسط [روبرت فيسك]

02 - نوفمبر - 2020 , الإثنين 03:37 صباحا
الرئيسيةمجتمع ⇐ رحيل الصحفي البريطاني المخضرم في شؤون الشرق الأوسط [روبرت فيسك]

الملعب:
توفي الصحفي البريطاني المخضرم روبرت فيسك، الذي تخصص في تغطية شؤون الشرق الأوسط لأكثر من أربعة عقود، عن عمر يناهز 74 عاماً.
وجاءت الوفاة بعدما أُصيب فيسك بما يُشتبه أنه سكتة دماغية في منزله في دبلن. وذكرت صحيفة آيرش تايمز أنه نُقل إلى مستشفى سانت فنسينت في دبلن، بعد مرضه في منزله يوم الجمعة، وأنه توفي بعد ذلك بوقت قصير.
وفاز فيسك بالعديد من الجوائز عن تغطيته لشؤون الشرق الأوسط، حيث عمل منذ السبعينيات. لكنه أثار الجدل بتغطياته أيضاً، بسبب انتقاداته اللاذعة للولايات المتحدة وإسرائيل والسياسات الخارجية للدول الغربية.
في عام 2005، وصفته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية بأنه "ربما أشهر مراسل للشؤون الخارجية في بريطانيا"، بعد تغطيته الحروب في البلقان والشرق الأوسط وشمال أفريقيا لصحف بريطانية على مدى خمسة عقود.

ولد فيسك في ميدستون، في مقاطعة كنت البريطانية في عام 1946، وحصل في ما بعد على الجنسية الأيرلندية، وكان لديه منزل في دالكي خارج العاصمة دبلن.
وأعرب الرئيس الأيرلندي مايكل دي هيغينز عن "الحزن الشديد" لوفاة فيسك يوم الأحد. وقال في بيان: "بوفاته، فقد عالم الصحافة والتحليل الصحفي لشؤون الشرق الأوسط أحد أفضل المعلّقين".
بعد أن بدأ حياته المهنية في صنداي إكسبرس، انتقل فيسك إلى بلفاست في عام 1972 لتغطية الاضطرابات، بصفته مراسل شؤون أيرلندا الشمالية بصحيفة التايمز. ثم أصبح في عام 1976 مراسل الصحيفة في الشرق الأوسط.

خلال إقامته في العاصمة اللبنانية بيروت، كتب عن الحرب الأهلية في البلاد وكذلك الثورة الإيرانية عام 1979، والحرب السوفيتية في أفغانستان والحرب الإيرانية العراقية.
استقال من صحيفة تايمز في عام 1989 بعد خلاف مع المالك روبرت مردوخ، وانتقل إلى صحيفة الإندبندنت، حيث عمل لبقية حياته المهنية.
أجرى في التسعينيات ثلاث مقابلات مع زعيم تنظيم القاعدة آنذاك أسامة بن لادن. وفي أول مقابلة بينهما عام 1993، وصف بن لادن بأنه "رجل خجول" ويبدو "تماما مثل محارب الجبال في أسطورة المجاهدين".

بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 التي خطط لها بن لادن، أمضى فيسك العقدين التاليين في تغطية الصراعات في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بما في ذلك أفغانستان والعراق وسوريا. وبصفته متحدثاً باللغة العربية ومراسلاً متمرساً، حظي بتقدير كبير لمعرفته بالمنطقة وخبرته فيها.
لكنه كان معروفاً أيضاً بانتقاده اللاذع للولايات المتحدة وإسرائيل. وفي كتابه "الحرب العظمى من أجل الحضارة - غزو الشرق الأوسط" عام 2005، كتب عن تاريخ المنطقة وعن العديد من الصراعات التي قام بتغطيتها خلال مسيرته الصحفية، منتقدا سياسات الولايات المتحدة وبريطانيا وإسرائيل.
تزوج فيسك من الصحفية الأمريكية لارا مارلو في عام 1994، لكنهما انفصلا في عام 2006. ولم يكن لديه أطفال.
ومع إعلان نبأ الوفاة، أشاد العديد من الصحفيين بفيسك عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وبينهم جيريمي بوين محرر شؤون الشرق الأوسط في بي بي سي.
بي بي سي

الملعب: وضعت نادين أشرف في الصالة الواسعة التي تجاور غرفتها قطع أثاث بسيطة وكرسيا ومنضدة، جميعها باللون الأبيض. وعلى الطاولة رتبت أجهزتها الالكترونية: حاسبا محمولا وآخر لوحيا وهاتفها النقال، إلى جانب كتب عن الفلسفة والمرأة التي اعتادت اقتناءها. بدا هذا الجزء من غرفة المكتب مناسبا لنادين أشرف، »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com