آخر تحديث للموقع : 24 - أكتوبر - 2020 , السبت 11:28 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

ارتفاع عدد قتلى محاولة الهروب من سجن طُرة [إلى 4 من الشرطة المصرية و 4 محكومين بالإعدام]

24 - سبتمبر - 2020 , الخميس 03:14 مسائا
الرئيسيةأخبار عربية ⇐ ارتفاع عدد قتلى محاولة الهروب من سجن طُرة [إلى 4 من الشرطة المصرية و 4 محكومين بالإعدام]

يقع سجن طُرة جنوبي القاهرة ويضم سجناء سياسيين وجنائيين
الملعب:
ارتفع عدد ضحايا محاولة هروب فاشلة من سجن في العاصمة المصرية إلى 4 من عناصر الشرطة، بعد وفاة شرطي آخر متأثرا بإصابته.
وكانت وزارة الداخلية المصرية قالت، في بيان، إن مسلحين أربعة قتلوا أيضا خلال المحاولة الفاشلة للهرب من سجن طرة شديد الحراسة جنوبي العاصمة المصرية يوم الأربعاء.

وأوضح مصدر أمني أن رئيس مباحث سجن طرة أصيب في الحادث إصابة خطيرة ونقل إلى غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات.
ولم يوضح بيان الداخلية تفاصيل محاولة الهرب، لكنه ذكر أسماء القتلى المحكوم عليهم بالإعدام في قضايا "إرهاب".
وكان ثلاثة من بين السجناء الواردة أسماؤهم في البيان أدينوا في عام 2018، بتأسيس والانضمام إلى جماعة مسلحة تسمى أنصار الشريعة، وبقتل ما لا يقل عن 10 من رجال الشرطة، في سلسلة هجمات بين أغسطس/ آب 2013 ومايو/ أيار 2014.
وأدين السجين الرابع في عام 2018 بقتل طبيب مسيحي، واعترف خلال التحقيقات بالإنضمام لما يعرف بتنظيم "الدولة الإسلامية". .
ويعرف سجن طرة بأنه من أكبر السجون المصرية، وهو سجن شديد الحراسة يقع في أقصى جنوب العاصمة، وبه عدد من المباني وتتفاوت درجات تأمين مبانيه.

في سياق متصل، قام وزير الداخلية المصري اللواء محمود توفيق بزيارة إلى السجن وتفقد موقع الحادث.
وكلف توفيق قطاع التفتيش والرقابة بالوزارة بفحص ملابسات الواقعة ورفع تقرير عاجل عنها، ومراجعة إجراءات التأمين بمنطقة السجون وبخاصة عنابر الإعدام.
هذا ولم تتوفر رواية أخرى لحادث سجن طرة غير الرواية الحكومية.

وأعلنت جماعة أنصار الشريعة عن تشكيلها في مصر، في يوليو/ تموز عام 2013، وقالت إن إزاحة الجيش للرئيس الإسلامي محمد مرسي في نفس الشهر كان "إعلان حرب على الدين"، وهددت باستخدام العنف لفرض الشريعة الإسلامية.
وتعد محاولات الهروب من السجون أمرا نادرا في مصر، ولم تحدث بشكل واضح إلا خلال أحداث ثورة يناير عام 2011، وتضاربت التقارير حول كيفية حدوثها والمسؤولية عنها.
بي بي سي

الملعب: بعد 53 عاماً من مؤتمر اللاءات الشهير في الخرطوم، الرافض للتفاوض مع الدولة العبرية، توصل السودان وإسرائيل، بوساطة أميركية، إلى اتفاق مبدئي لوقف العدائيات، وبدء خطوات تدريجية لتطبيع العلاقات بينهما. وأبلغ مصدر سوداني رفيع «الشرق الأوسط» أن اجتماعاً مع وفد أميركي - إسرائيلي رفيع، عقد في »

التعليقات

لاتوجد تعليقات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com