آخر تحديث للموقع : 17 - فبراير - 2019 , الأحد 05:41 صباحا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

روايات المواقع الإلكترونية والإعلام

مصطفى أحمد النعمان
ينجذب اهتمام الرأي العام نحو متابعة القضايا المتعلقة بالفساد أو الفضائح الجنسية، وحول هذه وتلك تنتشر الأساطير والروايات ويصبح الخيال محركاً وحيداً لكل ما يقال وينشر، وكذلك السعي لتشويه سمعة الخصوم والمنافسين، ولقد ساهمت سهولة الحصول على وسائل التواصل الاجتماعي ويسر استخدامها من العامة دون ضوابط ولا »

الحرب على الربيع العربي

عبدالباري طاهر
لا شيء من لا شيء، كما يقول العلم، ولكن التاريخ يبدأ من الأحداث الكبيرة والعناوين الرئيسية، ولا يحتفي كثيراً بالجزئيات والتراكمات الكمية. ثورة الربيع العربي في تونس عام 2010 لم تأتِ من فراغ. هناك تراكمات وأسباب عديدة تعود جذورها إلى تنوير خير الدين التونسي، وطبيعة الاستقلال، ومتانة وتأثير الاتحاد »

هابي تطبيعنتاين يا حب

سامي الكاف
* أغلب اليمنيين يعتقدون أنهم أفضل من خالد اليماني باتجاه القضية الفلسطينية. لماذا؟ - لأن خالد اليماني، باع القضية، و خان العهد. بنظرهم جلوس الرجل في مؤتمر "الأمن والسلام في الشرق الأوسط"، المنعقد في العاصمة البولندية، وارسو، إلى جوار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بيع للقضية وخيانة »

في الذكرى الأربعين للثورة الإيرانية

أحمد البحر
في الذكرى الأربعين للثورة الإيرانية، يغفل كثير من الناس حقيقة أن تلك الثورة بدوافعها القومية والدينية، كان سببها الرئيسي التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية الإيرانية، مما حدا بالإيرانيين للتشدد وكره كل ما له علاقة بالغرب. هذه العلاقة المتوترة والمشحونة بين إيران والغرب، بدأت عقب انقلاب عام 1953 »

لا شيء مُبشر على الإطلاق

أمين اليافعي
كان بالإمكان احتمال كل المآسي التي توالت بعد 11 فبراير لو أن مؤشراً وحيداً مُبشراً قد رشح عنها، وهذا المؤشر يمكن أن يتجلى ولو من خلال فكرة مُحدثة أو حركة/تيار فكري أو أدبي أو فني، في الحد الأدني، يُقدم مقاربات جرئية وجديدة كلياً تُشدد على المُبتكر والمُحدث وتسن قطيعة مع الأفكار والأطر التقليدية »

خواطر عن 13 يونيو 1974 (الحلقة الثانية)

مصطفى أحمد النعمان
قبل أيام قليلة من انقلاب / حركة 13 يونيو 1974 قام الشيخ سنان أبو لحوم برحلة - بدت غامضة حينها – الى لندن، بمبرر الفحوصات الطبية، حيث كان الأستاذ محسن العيني سفيرا ثم القاهرة حيث كان المرحوم يحي المتوكل سفيرا وعاد معه الى صنعاء، وبحسب ما سمعت من الوالد الأستاذ النعمان فقد ارتاب من العودة المفاجئة »

جامعة البيضاء تنتفض مؤسسياً بعد عقدها الأول

د. محمد النظاري
عندما كنت أنادي بكل صوتي وأقول بأن جامعة البيضاء التي أنشأت عام 2008 ليست ككل الجامعات!! لم يكن لكلامي أي تأثير لا على المجتمع المحلي ولا صانع القرار في وزارة التعليم العالي بصنعاء...حتى الكادر الأكاديمي الذي يفترض أنه يعي معنى جامعة ، كان يدير ظهره لما اقول اما خوفا من أن يشلمه الظلم الذي احاطني »

ثورة فبراير: يا أخي أحا

أحمد البحر
وعلشان أكون صريح، لم أشعر يومًا بالانتماء لثورة فبراير بالرغم من محاولاتي التكيّف والانخراط في أجواءها، بحكم أن العديد الأصدقاء والمعارف كانوا مؤيدين تمامًا لها. كلما ذهبت لساحة التغيير كلما هبطت عليّ كآبة غريبة، بحكم الطاقة السلبية التي كنت أكتسبها بمجرد الزيارة.. بمجرد دخولك حي الجامعة تجد صور »

كسر الانقلاب المهين لإرادة اليمنيين

د. ياسين سعيد نعمان
في هذا الوقت العصيب ، تجد النخب السياسية ، المعوّل عليها مواجهة التدمير البشع للدولة الذي تمارسه جماعة الحوثي ، الوقت الكافي للمناكفات واستدعاء الخلافات بعناوينها المتعددة ، وتغرق فيها ، في مشهد لا يخلو من الاستخفاف بما تدبره هذه الجماعة من مصير بائس لهذا البلد. يعيش الحوثيون اليوم على الفطريات »

كلاكيت ثاني مرة: رجل المدرّات الخمسة

مروان الغفوري
تلقيت عدداً من الرسائل حول ما كتبته بالأمس، تحديداً: حول الطبيب اليمني الذي حصل على الشهادة قبل عامين ونال كل شيء في لمح البصر. ليكن واضحاً، فأنا لا أكتب عن أشخاص بعينهم إلا من جهة ارتباطهم بالشأن العام "السياسي أو الثقافي". إذا كان طه الميموني طبيباً جيداً فهذا خبر صغير جيد، وإن كان طبيباً زائفاً »

شبوة والمحافظ "الإصلاحي"

أحمد بوصالح
بعد حقبة المحافظ السابق "الحارثي" التي أعتبرها شخصيا الأسوى في تاريخ محافظة شبوة كان السواد الاعظم من أبناء شبوة يمني النفس بصدور قرار رئاسي بتغييره والقبول بالبديل مهما يكن مستواه وخبرته وانتمائه السياسي على اعتبار انه أي البديل لم ولن يكن أسوى من المحافظ السابق الجاثم على جسد المحافظة »

اليمني الذي أنقذ حياة السلطان

مروان الغفوري
قبل شهرين قلت إن طبيباً يمنياً كتب خمسة علاجات مدرة للبول لمريض، وأن المريض عاد بعد أيام بفشل في وظائف الكلى وفي حالة عامة مزرية. قرأت اسم الطبيب على الروشتة، كما وصلتني، وفي لحظة ملل قررت أن أبحث عن الرجل، من يكون، وكيف خطرت في باله مثل هذه الفكرة العلاجية الانتحارية. فالوصفة الدوائية مثلت بالنسبة »

خواطر عن 13 يونيو 1974

مصطفى أحمد النعمان
في بدايات شهر يونيو من العام 1974 كنت استعد لامتحانات الثانوية العامة بصنعاء حين توجه أخي محمد أحمد النعمان وكان وقتها المستشار السياسي لرئيس المجلس الجمهوري القاضي عبدالرحمن الإرياني، حاملا رسالة الى الرئيس العراقي الراحل أحمد حسن البكر يشرح فيها أن الجهات الأمنية اكتشفت مخططا انقلابيا تموله بغداد »

"الإخوة الأعداء" في اليمن.. هل هم فعلاً أعداء؟

د. محمد علي السقاف
منذ بداية الأزمة اليمنية سواء على مستوى المواجهة بين الشمال والجنوب في حرب عام 1994 أو في الصراع الحالي بين الشرعية وجماعة «أنصار الله»، لم تهتم قرارات مجلس الأمن الدولي بالبحث في العمق عن الواجهة الحقيقية لأطراف الصراع. هل هم فعلاً أعداء مجردون من أي روابط تربطهم تاريخياً كمصالح مشتركة وانتماءات »

قائد وعملاق آخر يودعنا

د. أحمد بن دغر
عملاق آخر يودعنا في شموخ، بطل من أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، قائد فذ وصنديد قل ما أجبت الأمهات مثيلاً له. ذاك هو اللواء صالح قائد الزنداني نائب رئيس هيئة الأركان العامة، وبطل من أبطال الوحدة واليمن الكبير، نصير صلب للشرعية والدولة الاتحادية، وقائد عسكري من الطراز الرفيع. عاصر التجربة »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com