آخر تحديث للموقع : 26 - يناير - 2020 , الأحد 02:04 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

الأهداف الذكية

في طفولته، يحلم الشاب أن يصبح طبيبا او مهندسا او معلما او رجل أعمال. احلام واقعية صادرة من شخص يحب ذاته ويؤمن باحقيتها ان تنال الأفضل. لكن التعليم الرسمي والخطاب الديني والخطاب السياسي تفعل فعلها في تدمير ثقة الشاب وفي تفتيت ثقته بنفسه. عندما يصل العربي الى سن الشباب يكون قد فقد تقديره لذاته. الذات »

ألقاب وهويات!

من باب الطرافة (والتطهر) سأحكي تجربة شخصية عن تناقضات الألقاب والأسماء العائلية في اليمن. أحمل لقب "الوادعي" وهي عائلة تنتسب الى قبيلة "وادعة" التي تقع بين القبيلتين الأكبر في اليمن حاشد وبكيل. لكن الموقع المتوسط لوادعة أدى الى نزاع تاريخي مشهور حول هل هي قبيلة بكيلية أم حاشدية. وقد استمتعت طويلا »

عن خرافة التضحية من أجل الوطن

لست أدري من أين جاءت فكر "التضحية من أجل الوطن" وتجذرت في ثقافتنا! ولست أدري لماذا يجب على كل شخص (والشباب خصوصا) أن يكونوا السباقين من أجل هذه التضحية! لا تبنى الأوطان بالتضحيات، خاصة إذا كنا نتحدث عن التضحية بالنفس أو التضحية بالمصلحة الشخصية وانما تبنى بحب الذات والعمل الدؤوب من اجل تحقيق »

حوار طفولي حول الأديان

الطفل: يا بابا.. الله موجود في السماء؟ الأب: علمونا انه موجود في السماء. الطفل: لكن يا بابا فين السماء.. احنا درسنا ان فوق فيه فراغ ومجرات ونجوم وكواكب. الأب: الله اعلم. الطفل: طيب يا بابا.. ليش الله ما يظهر للناس علشان يشوفوه؟ الاب: لأن الله ليس كمثله شيء.. صعب الناس يشوفوه بحواسهم الصغيرة. الطفل: »

الثائر يريدك ان تهز وسطك غنجا احتفالا بالثورة!

جاء الربيع العربي ليسقط اصنام الاستبداد والأنظمة الفاسدة ثم اصبح الصنم الأكبر المقدس غير القابل للنقد. وهل تجرؤ على نقد الربيع ايها الكافر، الزنديق، المهرطق! ان حالة التضليل والموات الذهني واللاعقلانية التي اثارتها تداعيات الربيع في المنطقة العربية شاملة ومدمرة. هل استطعتم، خلال الثمان المنصرمة من »

عن الخوف والرعب

لا أطيق أفلام الرعب ولا رواياته، ولست أدري ما يجذب الناس لها. قد يعود ذلك الى إنني (كأغلب الاطفال اليمنيين السعداء جدا) عشت طوال حياتي في حالة رعب حقيقة خارج شاشة السينما. الرعب من عصا المدرس المصري العريضة الملفوفه بعناية بشريط لاصق حتى لا تتكسر عندما تهوي على اكفنا الصغيرة في الصباح البارد. الرعب »

جمعية رعاية وتشجيع الفشل

الخوف من الإبداع والنجاح ظاهرة ملحوظة في المجتمعات التقليدية والمنغلقة ومن ضمنها اليمن. عندما بدأ الشباب اليمني يتجه لهواية التصوير وانتشرت الكاميرات الاحترافية في أيدي الشباب والفتيات، بدأت جوقة "عواجيز الفرح" بالسخرية منهم ومهاجمتهم تحت حجة ان "الشعب كله أصبح مصورين". وعندما اتجه الشباب للموسيقى »

موسم تزاوج سعيد

في العطلة الصيفية يبدأ "موسم التزاوج" في البلد. ولا أقصد السخرية هنا، فهو موسم تزاوج بمعنى الكلمة يبدو الناس فيه مدفوعين بعامل الغريزة أكثر من اندفاعهم بعوامل الجاهزية للزواج. فإذا اعتبرنا أن للزواج شروطا لا بد من استكمالها، مثل الدخل المناسب، والمسكن، والمشاعر المشتركة بين العروسين، فإن التزاوج »

لماذا تأخذ الدولة ضرائب من المواطن؟

منطق الضرائب في الدولة الديمقراطية الحديثة معروف تختصره عباره "الضرائب من اجل التمثيل" Taxation for representation المواطن يدفع الضرائب مقابل (حق التصويت) أي حقه في اختيار من يمثله في سلطات الدولة، وفي مقابل (حق الخدمه) لأن الضرائب تتحول الى بنى تحتية وخدمات ودعم صحي وتعليمي وتنموي. الضرائب في »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com