آخر تحديث للموقع : 18 - نوفمبر - 2018 , الأحد 02:27 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - د. ياسين سعيد نعمان
د. ياسين سعيد نعمان

نفايات هزيمة مشروع الدولة

كل الذين أسهموا في هزيمة مشروع الدولة بمعناها الذي يؤسس لوطن ومواطنة لا زالوا يقاومون ويرفضون بناء هذه الدولة بصور مختلفة من التعبيرات والمواقف . لم يتعضوا مما أصاب الناس وأصابهم من ويلات بسبب الهزيمة التي أوقعوها بالدولة طوال ذلك العمر المديد من الصراع بين مشروع الدولة ومشاريع التسلط الخاصة »

مقتل الصماد في معادلة التسوية عند الحوثيين

في اللقاء الذي دعا إليه الرئيس هادي بعد دخول الحوثيين إلى عمران بيوم واحد وجمع الحكومة والمستشارين وقيادات الأحزاب وهيئة رئاستي البرلمان والحوار الوطني والقى فيه كلمة قوية طالب الحوثيين بالخروج فوراً من عمران انسحب من الاجتماع شخص بدا من هيئته ومن الطريقة التي عبر بها عن رد فعله وانسحابه أنه يشق »

بريطانيا: دبلوماسية عريقة لخدمة أهداف مستقبلية

على طريق خروج بريطانيا من الإتحاد الأوربي تعمل الدبلوماسية البريطانية على تكثيف نشاطها في المجال السياسي والاقتصادي والعلاقات الدولية عموماً لإنجاح هذه الخطوة "التاريخية" . والدبلوماسية البريطانية بتراثها العريق والمتراكم على مدى قرون استطاعت أن تعيد فرز أوراقها على طاولة تتسع لخارطة العالم »

الإنتقام : مشروع تكسير قرار "استعادة الدولة"

في المواجهة مع الإنقلابيين الحوثيين : هل يصبح صوت الانتقام أعلى وأشد حماساً من صوت استعادة الدولة !! لو كانت الاجابة بنعم ، وتحول الأمر على هذا النحو ، فلا شك أن الحوثيين سيجدون ما يسوقون به عدوانهم على الدولة وتزكية ما يجعل معركتهم مقبولة إجتماعيا. الحرب التي تختفي فيها "الدولة" ويظهر فيها »

عبدالملك المخلافي

الحملة التي يتعرض الأخ والصديق عبد الملك المخلافي هي بسبب نجاحه وليس العكس . فخصوم الشرعية لا يمكن أن يستفزهم فشله لو كان فاشلاً في أداء مهمته ، وهم لا يهاجمونه ليل نهار إلا لأن أداءه في قيادة الدبلوماسية أزعجهم على أكثر من صعيد على الرغم من الظروف القاسية التي تعمل في ظلها . فهذه الجبهة الواسعة »

إيرلندة العودة إلى شبح الصراع

صادف يوم أمس ١٠ أبريل الذكرى العشرين لتوقيع الاتفاقية التاريخية بين الاطراف الأيرلنديين والتي حسمت الصراع الدموي والعنف الذي شغل البريطانيين لمدة ثلاثين عاماً . وقعت الاتفاقية بين طرفي النزاع الاساسيين القوميين الكاثوليك الذين كانوا يَصارعون من أجل أيرلندة موحدة بنظام جمهوري مع أيرلندة الجنوبية »

ما يمكن أن يقال بهذه المناسبة

١/ أن مشروع التمدد الايراني في اليمن والسيطرة على المداخل الاستراتيجية للبحر الأحمر قد فشل فشلاً ذريعاً ، لكن معاودة التفكير بذلك المشروع يتوقف على طبيعة التسوية التي ستتوقف أو ستنتهي بها الحرب . وبين التوقف والإنتهاء تاريخ من المغالطة التي نتج عنها استمرار الحروب . ٢/ اليمن مهمة بالنسبة »

السلام هو الطريق الآمن لإنهاء الحرب

اللغط الذي يدور هذه الأيام حول تسوية سياسية قريبة للأزمة اليمنية منشؤها في الأساس مصدران. الأول ويعكس الرغبة في إيقاف الحرب على أي نحو كان بعد أن استبد اليأس بأصحاب هذا المصدر من تحقيق أي مكاسب عسكرية حيوية من شأنها أن تفتح الطريق نحو حل ينهي الانقلاب وما ترتب عليه من نتائج على الأرض. أما »

هوامش على جدارية قضية هي الأساس

يجندون الأطفال... يزرعون الألغام .. يمنعون وصول مواد الاغاثة إلى الناس... يغيرون المناهج الوطنية لخدمة مشروعهم .. يحاصرون تعز .. لا يدفعون رواتب الموظفين .. يصادرون ممتلكات الناس ... يقتحمون ويفجرون منازل خصومهم ..يسجنون الصحفيين وخصومهم السياسيين .. يرفضون السلام .. يطلقون الصواريخ الباليستية »

الانتصارات الهامشية

في الظروف التي تغيب فيها الانتصارات الكبيرة تصبح الانتصارات الهامشية محطة لاستعادة الزخم المعنوي ، ولكن دون إفراط في الإستمتاع ببهجة اللحظة . إدمان الانتصارات الهامشية بطبيعتها مشكلة ، فهي تبعث الخدر في الجسم المتحفز للانتصار فتروضه على الهزيمة . لا شيء يروض على الهزيمة أكثر من تكرار الحديث عن »

التهافت في توظيف المأساة اليمنية!

ضمن البيان السعودي البريطاني الصادر عن زيارة ولي العهد السعودي الامير محمد ين سلمان ، في جانب ، منه الوضع في اليمن . تناولت الفقرات المتعلقة بالوضع في اليمن عناوين هامة لخصت الرؤيا المشتركة للحل ،غير أن أهم ما يمكن الإشارة إليه هنا هما الفقرتين التاليتين: - أكد البلدان أهمية التوصل إلى حل »

مشهدان من زيارة الأمير محمد بن سلمان الى المملكة المتحدة

أولا: وفقاً للتصريح الذي ادلى به الناطق الرسمي لرئاسة الوزراء البريطانية فقد جرى التركيز على القضايا التالية في لقاء رئيسة وزراء بريطانيا بالأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي فقد تم الاتفاق على علاقة تجارية وفرص استثمارية تبلغ قيمتها ٦٥مليار جنيه إسترليني خلال السنوات القادمة . - صرحت رئيسة »

هل يعود نظام الحماية من البوابة الرأسمالية؟

"دعه يعمل ..دعه يمر" .بالاستناد إلى هذين الموجهين بنى آدم سميث نظرية الحرية الاقتصادية التي أسس عليها النظام الرأسمالي . لم تكن مشكلة إغراق الأسواق تقلق البلدان الصناعية لأنها هي من كلن يغرق أسواق العالم . ولذلك لطالما أنشأت النظريات الاقتصادية والتجارية التي تحرم الحماية الجمركية من منطلق أنها »

التدمير الذاتي

حينما يبدو أن هزيمة العدو قد أصبحت تحدٍ لا يجوز الاستهانة به ، تذكر أنك في حاجة إلى تصحيح وإعادة بناء قواعد المواجهة . إحذر أن تبدأ بتضخيم مشاكلك ، وتفريعها ، والغرق في تفاصيلها. في هذه الحالة انت لا تعمل أكثر من تشتيت طاقتك لهزيمة نفسك بنفسك . كل ما يجب أن تقوم به هو الاعتراف بأن جزءاً كبيراً من »

ما يجب أن نذكر به أنفسنا ونذكر به الأصدقاء

خطاب المبعوث الأممي السابق "ولد الشيخ" أمام مجلس الامن في اجتماعه الأخير لخص بأصدق العبارات طبيعة القوى الانقلابية التي لا تعطي لعملية السلام أي إعتبار ، سوى أنها تتمسك بانقلابها وتناور بالمفاوضات لتعزيز مكاسبها . هذه شهادة للتاريخ ينهي بها مهمته الشاقة التي أفشلها الانقلابيون ليتحملوا وحدهم »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2014 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com