آخر تحديث للموقع : 08 - ديسمبر - 2019 , الأحد 08:41 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - د. ياسين سعيد نعمان
د. ياسين سعيد نعمان

بريطانيا تفتش عن صداقاتها

الزيارة الهامة لرئيسة وزراء بريطانيا ماريا تيريزا للمشاركة في المؤتمر السنوي لدول مجلس التعاون الخليجي تندرج ضمن ما يمكن ان يسمى بالحدث التاريخي لعدة أسباب وهي انها تأتي ضمن تحرك بريطاني خارجي يشمل بدرجة أساسية كثيراً من بلدان الجغرافيا السياسية التي كانت ذات يوم جزءاً من الامبراطورية البريطانية »

اُمسية خيرية

في مدينة برمنجهام التاريخية في بريطانيا توجد اكبر جالية يمنية تتراوح ما بين سبعة عشر الف الى عشرين الف من كل أنحاء البمن ..وفيها تجد كل الفئات العمرية من الثمانين عاما واكثر الى مواليد لا تتعدى أعمارهم ايام قليلة ، والمستويات الثقافية والتعليمية تتراوح بين الأمية الأبجدية حتى الجامعة وما بعد »

نوفمبر غريباً

عيد استقلال مجيد .. يكفي الاحتفاء بهذه المناسبة بأن نتذكر الشهداء الذين سقطوا على درب الحرية وفاءً وتقديراً لهم ولذكراهم . للحرية طعم بنكهة الوطن .. وفي يوم الاستقلال يكون الوطن هو الحاضر الذي نتصفح سنينه التسعة والأربعين ونفتش في ثنايا أيامه ومرابع الارتحال عبر موجات الفرح والحزن والنجاح والإخفاق »

حشد الهضبة مشروع عصبوي فاشل

لم يكن قرار تحالف الحوثي-صالح بحشد قبائل الهضبة ضد تعز غير اعلان واضح بهزيمته امام صمود تعز طوال سنة ونصف من التدمير والحصار والتجويع . ان يضع هؤلاء الهضبة في مواجهة تعز على هذا النحو إنما يعكس طبيعة المنهج السياسي في الحكم القائم على عصبية انقسامية ظلت اداة بيد التسلط تقاوم بها مشروع الدولة كلما »

فيدل كاسترو

توفي فيدل كاسترو زعيم الثورة الكوبية عن عمر ناهز التسعين عاماً . كاسترو اخر العمالقة الثوريين الاشتراكيين الذين غيروا وجه العالم بجعل الاشتراكية بمضامينها الاجتماعية وسيلة لأنسنة الأنظمة السياسة والاجتماعية بما فيها النظام الراسمالي العالمي الذي لم ينتصر في المعركة التاريخية الا بعد ان ادخل تعديلات »

الحروب عندما تسخر لاهداف شيطانية

اخطر الحروب هي التي تعيد تجهيز مقاتليها لحروب انقسامية بهويات متصارعة . والمتتبع لكافة الحروب الداخلية التي شهدها اليمن كانت من هذا النوع الذي يسهل اعادة تجهيزه لتمزيق المشروع الوطني لصالح المشروع العائلي او الطائفي او غيره من المشاريع الاقصائية أو ما قبل الدولة . وحتى عندما كانت هذه المشاريع تنتصر »

السيد كيري والتحالف في معادلة أمن المنطقة

لغرب لا يرى العرب غير أمة تختصم وتحترب وتبحث عن مفارع .. هذا في احسن الأحوال ، اما فيما هو اسوأ فانه يراها الى جانب ذلك أمة قابلة للاستقطاب في صراعات من الممكن ان تضرها لتخدم الآخرين ، وهي لذلك ومن وجهة نظره تحتاج اليه ليقوم بدور المدافع والمفارع وربما المفتن إذا لزم الامر ، واذا ما صحت اجزاء منها »

(الجنوب) في معادلة التسوية التاريخية

تحررت عدن ومعها الجنوب ولم يتحرر عقل الجنوبيين من خلافاتهم غير مدركين ان بقاءهم مسكونين بالماضي ومحاصرين في مستنقع الخلافات لا يقدم اي ضمانات على استمرار هذه الحرية . لا تحتاج المسألة الى كل هذا الضجيج الذي يصدره الكثيرون حتى نعرف ما الذي يحتاجه الجنوب في الوقت الراهن ليحافظ على حريته وما الذي »

الفجوة بين النخب والمجتمعات

تتسع الفجوة بين النخب ومجتمعاتها في البلدان الديمقراطية الصناعية على نحو لم يعد معه ممكناً اخفاء ظاهرة التدهور الشديد في العلاقة بينهما . في نظر المجتمع لم تعد النخب قادرة على التعبير عن نبضها كما كانت في الماضي ، كما انها قد خسرت القدرة على قراءة حاجاتها المتجددة الى الأمن بمفهومه الشامل »

الجنوب : أهو احتشاد لتغيير المعادلة؟

لدى الجنوب كثير من الإمكانيات والشروط لتصحيح المشهد السياسي ومجرى الاحداث في اليمن في الوقت الحاضر. حتى الان لم تستطع نخبه ان تلتقط الفرصة التاريخية لصياغة استراتيجية عملها بما يحافظ على الجنوب من ناحية وتغيير المعادلة بصورة كاملة في الشمال بالتعاون مع اطراف العمل السياسي والمقاومة من ناحية اخرى »

التسوية المهدرة لفرصة الحل والممهدة للدولة الطائفية

هل كان على الحكومة الشرعية والتحالف ان يصحوا وان ينتبها في ذلك الزمن المبكر الذي كان بالإمكان فيه ، وفيه وحده ، تدوير عدسة العين قدر محيطها ليقررا ان المعركة مع المشروع الإيراني في اليمن هي معركة اشمل تتجاوز اليمن وهي لذلك معركة مركبة ومتنوعة الأدوات : هي سلاح في مواجهة سلاح الانقلاب .. وهي سياسة »

حرب و "طلفسة"

المشهد اليوم في اليمن هو مزيج من حرب و" طلفسة" .. " الطلفسة" تعبير شائع يستخدمه معظم اليمنيين فيما يعني الفعل الذي لا وزن له ، ويكون اقرب الى اللهو ، ولا يؤدي الى اي شيء مفيد .. وهو مستهجن لانه لا يحترم الفرصة او الوقت ولا يقيم لهما وزناً. على هامش القتل والدمار الجميع "يطلفس" .. والحرب التي »

ماذا بقي من الحرب ؟

سألوا إعرابيا عن حرب البسوس بين تغلب وبكر وكانت قد تجاوزت الأربعين عاما ، فقال : سنة حرب وأربعون سنة انتقام . هذا الاعرابي كان يرى الحرب شيئا مختلفاً عن الانتقام .. عند المقاتلين للحرب شروط واهداف عندما تتجاوزها تتحول الى رذيلة .. هذا ما أراد ان يقوله . كان ذلك قبل ان تصبح الحروب تجارة ايضا »

للمرة الثالثة !!

للمرة الثالثة تجتمع الدول الأربع لمناقشة "الازمة" اليمنية بحضور المبعوث الاممي الى اليمن ثم نسمع " جعجعة ولا نرى طحنا" . يسبق الاجتماعات صخب هائل يخيل إليك من شدته ان اليمن أضحت في بؤرة الاهتمام الدولي من هول ما خلفته الحرب من كوارث والام وضحايا ودمار ، ثم ينعقد الاجتماع ليناقش الوضع في اليمن »

ثورة ١٤ أكتوبر.. المسار السياسي والشعبي

صباح يوم ١٤ أكتوبر ١٩٦٥ تجمع في ساحة ثانوية خورمكسر بعدن ما يقرب من أربعين طالب بعد طابور الصباح ، اخذوا يهتفون للثورة وسط دهشة وأسئلة طاقم المدرسين وبقية الطلاب ، فلم يكن مثل هذا الحدث معهودا من قبل . كان قد مر على الانتفاضة المسلحة عامان( ١٩٦٣)والتي انطلقت من ردفان وسجلت بداية الثورة . خلال »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com