آخر تحديث للموقع : 25 - مارس - 2019 , الإثنين 07:47 مسائا ( بتوقيت جرينتش )
أخـــر الأخبــــار

إختيارات القراء

اشترك في - د. ياسين سعيد نعمان
د. ياسين سعيد نعمان

ثورة ١٤ أكتوبر.. المسار السياسي والشعبي

صباح يوم ١٤ أكتوبر ١٩٦٥ تجمع في ساحة ثانوية خورمكسر بعدن ما يقرب من أربعين طالب بعد طابور الصباح ، اخذوا يهتفون للثورة وسط دهشة وأسئلة طاقم المدرسين وبقية الطلاب ، فلم يكن مثل هذا الحدث معهودا من قبل . كان قد مر على الانتفاضة المسلحة عامان( ١٩٦٣)والتي انطلقت من ردفان وسجلت بداية الثورة . خلال »

طاحونة الموت

ستظل طاحونة الموت تحصدنا نحن اليمنيين بمثل هذا البشاعة التي شهدتهاالصالة الكبرى في صنعاء يوم امس والتي تكررت في اكثر من صورة وبأكثر من وسيلة طالما استمرت هذه الحرب الملعونة تفرض إيقاعها بطبول ليست لها من وظيفة سوى تسويق الحرب كقدر للهروب من مسئولية إشعالها .. استعراض القوة في وجه السلام هو بداية »

هل تنقل إيران الفوضى إلى باب المندب ؟

الحادثة التي تعرضت لها الباخرة المدنية الاماراتية عرض البحر وفي الممر المائي باب المندب من قبل ايران وحلفائها تزامنت مع إقرار قانون( جاستا ) وبالتحديد خلال المعركة التي شهدها القانون بين الادارة الامريكية وبين السلطة التشريعية الامريكية بغرفتيها الشيوخ والكونجرس . استغلت ايران هذا الظرف الذي بدت »

ديمقراطية بساقين

يعقد حزب العمال البريطاني مؤتمره السنوي في مدينة ليفربول معقل اليسار البريطاني تاريخياً، وذلك بعد عام من انشقاقات خطيرة تعرض لها بسبب اصرار قاعدة الحزب الواسعة على رفض المنهج السياسي والاجتماعي لمراكز الحزب القيادية التي تفاعلت على نحو سلبي مع التطور الذي شهده المجتمع البريطاني لتعبر بالحزب من »

قرار البنك المركزي

في الحروب كل القرارات سواء كانت اقتصادية او سياسية او مالية او إعلامية تتجاوز صفتها الى ما يخدم المعركة . ولذلك لا يمكن تقييم القرارات الجمهورية المتخذة بخصوص البنك المركزي بمعزل عن هذه الحقيقة ، فالمفروض انها قد اتخذت في هذا السياق ، أي انه من الخطأ ان تقيم بمعيار اقتصادي او مالي - نقدي بحت »

تقرير الجارديان!

كان الدكتور مروان غفوري قد أشار في صفحته منذ يومين إلى ما نشرته صحيفة الجارديان البريطانية بشأن الانتهاكات المدنية التي تصاحب الحرب في اليمن وذلك بالاستناد إلى the Yemen Data Project وتساءل عن طبيعة هذا المصدر . والحقيقة ان هذا الاسم لا يعود إلى مؤسسة بحثية أو منظمة عاملة في حقوق الإنسان »

الخطر الحقيقي لاستمرار الانقلاب

رغم الصراعات والحروب التي خاضتها النخب السياسية والاجتماعية اليمنية فقد ظل المجتمع اليمني متماسكاً ، لم تخترق عمقه هذه الصراعات الدموية .. ظلت على السطح تحدث اختراقاً سطحياً هنا وآخر هناك ، وكان هذا المجتمع كفيلاً بتسويتها . لم يكن هذا التماسك بسبب تطور اقتصادي وثقافي ، ولكنه بسبب الشعور بالانتماء »

هي الحرب

هي الحرب بأدوات شيطانية .. لا يمكن النظر إلى أعمال القتل والتفجيرات وسفك دماء الأبرياء وكافة الأعمال الإرهابية في عدن إلا بأنها جزء من الحرب التي يتمسك بها حلفاء الانقلاب للسيطرة على الدولة . لو نتذكر كيف استخدموا مثل هذه التفجيرات في صنعاء في المساجد والساحات وأمام كلية الشرطة ومستشفى العرضي »

أفكار كيري

من المبكر جدا الحكم على الأفكار التي قدمها كيري في المؤتمر الصحفي الذي عقده مع الجبير بعد لقاء جدة . كل ما يمكن ان نستخلصه من الحديث هو انه لا بد من إنهاء الحرب بالاستناد الى العامل الإنساني الذي يزداد سوءاً بسبب تجاهل الحل السياسي من قبل تحالف الانقلابيين والاصرار على السير في هذا الطريق وهو ما »

المركزية والمشروع الوطني

لم تكن المركزية السياسية والإدارية في كل تجاربها التاريخية لكل البلدان حاملاً أميناً او ناجحاً للمشروع الوطني .. لم تفشل في حمله فقط ولكنها قادت الى تدميره ايضا في تلك البلدان ومنها اليمن . بدأت المركزية في كل هذه التجارب برفع شعارات وطنية عامة شاملة ،وأخذت تُمارس الشمولية السياسية والأيديولوجية »

السبعين خارج تاريخه.. !

لو ان الانقلابيين يحترمون فعلا إرادة الجماهير ويؤمنون بأنها اداة التغيير الحقيقية لما لجأوا الى السلاح لاغتصاب السلطة ، ما الذي يجعل صاحب الجماهير العريضة يلجأ الى الانقلابات العسكرية والى استعراض القوة وتفجير الحروب ؟ الم تكن البلاد قد حسمت امرها بالعملية السياسية السلمية وبالحوار وبقي على الجميع »

الوحدة والانفصال والاتحاد والتفكيك عمليات سياسية ارتبطت بقيام الدولة المعاصرة

قبل ان تعرف هذه الدولة لم يكن لهذه المصطلحات مفاهيم سياسية ،اذ كانت تتجه بمضامينها نحو البعد الإنساني والاجتماعي في العلاقة بين الناس . هناك دول نشأت بموجب اتحادات عقدية توافقية بين قوميات وإثنيات وأعراق وديانات مختلفة واُخرى قامت بالقوة ، وكانت التوافقية العقدية منها اكثر ثباتا وديمومة .. ونشأت »

لقاء الكويت

عشية انعقاد لقاء اليمنيين على أرض دولة الكويت الشقيقة، لا بد من الإشارة هنا إلى الأدوار التاريخية للكويت في صناعة السلام والاستقرار في اليمن. هناك محطات لها أهمية خاصة في حياة اليمن كانت الكويت حاضرة فيها، وأهمها لقاء قيادتي الشطرين عام 1979 في الكويت، الذي وضع أسسا لمسار التفاهم بين الشطرين، وأسس »

الحالمة هي الأقوى والأمنع

الحالمة تمتطي صهوة حلمها وتنتفض في وجه الحروب الكريهة .. تعلن أنها مع الوطن ومع السلام ومع التغيير وبناء الدولة المدنية الذي قدمت من أجله الآلاف من فلذات أكبادها خلال العقود المنصرمة. الحالمة وفية لتضحيات أبنائها الذي قضوا دفاعا عن الحرية والمدنية .. تثبت يوما عن يوم أنها الضمير الحي ليمن يناضل »

ﺃﻓﻴﻘﻮﺍ ﻳﺎ ﺩﻋﺎﺓ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﻭﺍﻟﻔﺘﻨﺔ ﻭﺍﻟﻜﺮﺍﻫﻴﺔ

ﻣﺮﺓ ﺛﺎﻧﻴﺔ ﺷﺮﻗﻮﺍ ﺃﻭ ﻏﺮﺑﻮﺍ، ﺃﻗﺘﻠﻮﺍ ﺑﻌﻀﻜﻢ، ﻓﺠﺮﻭﺍ ﻣﻨﺎﺯﻝ ﺑﻌﻀﻜﻢ، ﺩﻣﺮﻭﺍ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﻭﺍﻟﻘﺮﻯ، ﻓﺨﺨﻮﺍ ﺍﻟﻤﺴﺎﺟﺪ ﻭﺍﻗﺘﻠﻮﺍ ﺍﻟﻤﺼﻠﻴﻦ، ﻗﻨﺒﻠﻮﺍ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﺑﺎﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ، ﻭﺍﺻﻠﻮﺍ ﺣﺮﻭﺏ ﺍﻹﺑﺎﺩﺓ ﻟﺒﻌﻀﻜﻢ ﺍﻟﺒﻌﺾ، ﺇﺷﻌﻠﻮﺍ ﺭﻭﺡ ﺍاﻧﺘﻘﺎﻡ، ﺍﻓﺘﺤﻮﺍ ﻣﺰﻳﺪﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻮﺍﻓﺬ ﻭﺍﻷﺑﻮﺍﺏ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻜﺮﺍﻫية، ﺃﻏﻠﻘﻮﺍ ﻣﻨﺎﻓﺬ ﺍﻟﺘﺼﺎﻟﺢ ﻭﺍﻟﺘﻌﺎﻳﺶ ، ﺍﺧﺘﺮﻗﻮﺍ ﻭﺣﺪﺓ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺑﺎﻟﺨﻄﺎﺏ »
جميع الحقوق محفوظة لموقع الملعب 2013 - 2019 © تصميم و إستضافة MakeSolution.com